مهرجان "كان السينمائي" البقاء للسينما الأفضل
سيد محمود
12
125
انتهت إحدي أنجح دورات مهرجان "كان" السينمائي لهذا العام منذ يومين، وهي الدورة التي اتسمت بإثارة الجدل والمشاركات غير التقليدية للأفلام. وتعد الأنجح لما احتوته من أفلام من جميع دول العالم، منتجة حديثًا وعرضت في جو هادئ ممتع، مع حضور أهم نجوم السينما، ولأول مرة يوجد شباب مصريون بأفلام قصيرة، معبرين عن قدرتهم علي المشاركة بقوة في هذا المهرجان الكبير، الذي لم يكن يقوي علي المشاركة فيه سوي الكبار من النجوم والمخرجين.

وكالعادة تزاحمت عدسات المصورين علي من يلتقط الصورة لسلمي حايك أو كيت بلانشيت أو ناعومي واتس أو كاترين دينيف، أو سيينا ميلر أو إيزابيل هوبير أو جوليان مور.. لمعرفة من هي صاحبة أجمل فستان أو أجمل ابتسامة.

وقبيل ساعات من الختام الذي أقيم في وقت متأخر يون الأحد الماضي كتبت الناقدة نعمة الله حسين توقعاتها علي موقع "سينماتوغراف"، "أن المنافسة الشديدة علي السعفة الذهبية، محصورة بين الفيلم الإيطالي »أمي« لناني موريتي، وهو أيضًا مرشح لجائزة أحسن مخرج، وفيلم »ابن ساول« للمخرج لازلو نيميس

وهو المرشح بقوة لجائزة لجنة التحكيم الخاصة، وذلك بناء علي وجهة نظر الأخوين كوين وميلهما إلي قضية اليهود التي طرحها الفيلم، ويبقي التساؤل هل يقتنص هذا المخرج الشاب الذي عمل مساعداً لبيلا تار سعفة ذهبية، بفضل عمله الأول؟،

أما جائزة أفضل إخراج فهي محصورة بين تود هاينز مخرج فيلم »كارول« وباولو سارانتينو مخرج فيلم »شباب«، أما جائزة أحسن سيناريو فتشير التوقعات إلي أنها ستكون من نصيب الفرنسي جاك أوديار عن فيلم »ديبان« بغض النظر عن صراع التنافس حول الفيلم الفائز بسعفة »كان«، تبقي المنافسة محصورة في جائزة أفضل ممثل بين ثلاثة من بينهم فرنسيان، الأول »فانسان كاسبل« عن فيلم »مليكي«، والثاني »فانسان لاندون« عن فيلم »قانون السوق« للمخرج ستيفان بريزيه،

أما الثالث فهو الممثل الأمريكي »مايكل كين« بطل فيلم »شباب« لسورانتينو، بينما جائزة أحسن ممثلة لا تزال محصورة بين الفرنسية »إيمانويل بيركو« بطلة فيلم »مليكي« وهي أيضًا مخرجة فيلم افتتاح هذا العام »الرأس المرفوع«، ونجمة هوليوود »كيت بلانشيت« عن فيلم »كارول«.. انتهي المهرجان بجوائز تؤكد أن السينما هي الفن الأبقي، وأن مهرجان "كان" سيظل الإضاءة الأكثر بريقًا في عالم الفن السابع.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق