المصري يغرق!
اشرف الشامى
12
125
رغم تحسن الأداء والنتائج فإن المصري البورسعيدي لا يزال يئن من الأزمة المالية الطاحنة التي يعيشها مثل معظم الأندية الشعبية، لكن الغريب أنه لم يفكر في بيع مواهبه بعد رغم تلقيه عروضًا شفهية لعدد منهم.. المصري الذي نجا من الغرق في الدوامة الفنية عاد ليغرق في دوامة الديون لذا كان من الضروري أن نتعرف علي واقع الكرة في المدينة الباسلة!

المصري يغرق في الديون وعليه ما يزيد علي خمسة ملايين جنيه بخلاف مستحقات اللاعبين والتعاقدات الجديدة كما أكد لي شريف شدوي نائب رئيس النادي،

لكن الغريب أن الجميع تخلوا عن أحلام المصري في العودة كما كان حتي رجال الأعمال البورسعيدية الذين كانوا دائما ما يتبرعون ويدعمون ويدفعون. وفي بورسعيد يتكلمون عن قضيتين الأولي هي تعرض المصري لظلم تحكيمي لإجباره علي الهبوط الاضطراري لدوري المظاليم متخيلين أن ذلك يكون بتعليمات من أجل حل أزمة أحداث بورسعيد وهي قصة بكل تأكيد خيالية جدا.. والقضية الثانية هي الحفاظ علي مختار مختار والتغلب علي الأزمة المالية والتي تغلب علي المدينة بأكملها وهو مبرر ربما يكون منطقيا لأن يقرض ياسر يحيي أو غيره من مجلس الإدارة النادي أموالا للتغلب علي أزماته المالية الطارئة لكنها ليست تبرعا لا يرد،

فكل من يدفع يسترد فلوسه لكن الغريب أن رجلا مثل كامل أبوعلي يتخلي عن المصري هكذا وكأنه لم يكن يوما أحد مشروعاته وأول حب كروي في حياته حيث يسأل البوسعيدية لماذا لا يدعم أبوعلي المصري إلا حينما يكون رئيسا للنادي لكن تلك القضية لا تعني سوي أصحابها بكل تأكيد.. الأهم أن مجلس المصري في محاولة للتغلب علي الأزمة المالية طالب الشركة الراعية بمليون جنيه من مستحقات النادي لسداد جزء من ديونه..

أيضا قرر المجلس الإعداد لإصدار كارت تخفيضات خاص بالنادي وهو الكارت الذي يتيح لحامله الحصول علي العديد من المميزات والتخفيضات بعدد كبير من المنشآت التجارية والسياحية والطبية والخدمية، مؤكدًا أنه سيتم إصدار الكارت بثلاث فئات، الكارت الماسي، والكارت الذهبي، والكارت الفضي حيث سيتم تحديد سعر كل كارت حسب عدد ونوعية الخدمات والتخفيضات التي سيحصل عليها حامل الكارت في محاولة للبحث عن سبل جديدة للتمويل. لكن بالتأكيد هذا ما لا يهم كثيرا جماهير بورسعيد التي همها الأول والأخير هو فريق المصري وهذا ما أكده شريف شدوي حينما سألناه عن استمرارية مختار مختار مديرا فنيا للفريق للموسم المقبل

وقال: مختار مختار مكسب كبير لبورسعيد وسبق له التدريب هناك وقد فاتحناه في أمر البقاء للموسم المقبل فأكد أنه لا توجد مشكلات علي الإطلاق في ذلك علي أن يكون هذا موثقا بعقد رسمي وهذا حقه.. شدوي قال أيضا: الجميع في بورسعيد يرحب بمختار وهو يرحب ولا توجد مشكلة في ذلك!

ورغم واقعية نائب رئيس المصري فإن هناك من أكد أن المدير الفني للفريق طلب تأجيل حسم موقفه من الاستمرار مع الفريق في الموسم الجديد من عدمه حتي نهاية الموسم الجاري والاطمئنان علي بقاء الفريق البورسعيدي في الدوري، خاصة أن نتائج الفريق متذبذبة في المسابقة وهذا جزء فقط مما طلبه المدير الفني الذي أبدي رغبة في وضع شرط جزائي كبير في عقده مع النادي البورسعيدي يصل إلي راتب 4 أو 6 أشهر، خاصة أن جمهور المصري قد ينقلب عليه في أي وقت، ويطلب رحيله كما حدث في عهد كامل أبوعلي رئيس النادي السابق، لذا طلب مختار تأمين نفسه ضد قرار الإطاحة به في أي وقت..

مختار طلب أيضا عدم التدخل في اختياراته واختصاصاته بالنسبة للراحلين والجدد وهو ما وافق عليه المجلس كحق أصيل للمدير الفني ولجنة الكرة التي تضم إينو وتيسير بدوي وطارق الصاوي وهو ما أكده نائب رئيس النادي الذي قال: مازلنا نعمل علي تلبية طلبات الجهاز الفني الذي حدد المراكز التي تحتاج تدعيم وتم تحديد معايير بالنسبة للجدد ومنهم صغار السن ولديهم الطموح وهو ما تبحث عنه اللجنة الفنية ولجنة التعاقدات في مباريات دورة الترقي وعموما لن يدخل النادي المصري أي لاعب إلا بعد موافقة الجهاز الفني ولجنة الكرة والتعاقدات ومجلس الإدارة،

أما القرارات الفردية فلن ينفذها المجلس الذي لا يزال ينتظر تقرير المدير الفني عن الراحلين وموقف المعارين. وعن التعاقدات الجديدة أكد نائب رئيس المصري أن الموقف لم يحسم بعد خاصة أنهم لديهم مشكلة مادية طاحنة، مؤكدا علي عودة محمد عواد حارس المرمي إلي ناديه بعد انتهاء فترة الإعارة في ظل تمسك الإسماعيلي به، أما عما تردد عن وجود مفاوضات لرحيل محمد عادل جمعه فقد أكد أن النادي لم يتلق عرضا رسميا والحكاية كلها مفاوضات شفهية لم ترتق لدرجة الجدية والتفاوض حتي في مسألة تبادل مصطفي فتحي بمحمد عادل جمعة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق