ليلة الملك رقم 10
12
125
صراع من نوع خاص يشهده ملعب برلين الأوليمبي هو تحدي التانجو رقم 10 حينما يقود ليونيل ميسي تشكيلة برشلونة في مواجهة كارلوس تيفيز نجم هجوم يوفنتوس قبل سفرهما معا بعد المباراة مباشرة إلي الأرجنتين للدخول في معسكر مغلق تمهيدا لخوض منافسات كأس كوبا أمريكا.

ولكل من ليونيل ميسي وكارلوس تيفيز دور كبير في وصول الفريقين إلي ملعب برلين الأوليمبي، فمن يتابع مسيرة البارسا يجد أن ميسي 28 عاما صاحب القميص رقم 10 كان النجم الأول للبارسا في مشوار النهائي،

حيث سجل 10 أهداف يتصدر بها لائحة هدافي البطولة وانفرد في نفس الوقت بالرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة باسم لاعب واحد في تاريخ البطولة، ويمثل بالنسبة إلي لويس إنريكي المدير الفني الرئة التي يتنفس بها وصاحب القدرة علي تسجيل الأهداف وصناعتها.

ويخوض ميسي نهائي 2015 بأسلوب جديد وهو صانع الألعاب، المركز الذي بات يجيد به مع لويس إنريكي وليس رأس الحربة الذي لمع به في مسيرته مع البارسا لأكثر من 10 سنوات.

في المقابل يعد كارلوس تيفيز 31 عاما هو الفتي الذهبي للسيدة العجوز والنجم الذي أعاد للقميص رقم 10 هيبته في اليوفي بعد عاما من رحيل أليساندرو ديل بييرو، وكتب تيفيز تاريخا كبيرا مع اليوفي بعدما سجل 7 أهداف قاد بها الفريق إلي المباراة النهائية وعادل إنجاز ديل بييرو الذي حقق نفس التجربة في عام 2003 ولكن يملك تيفيز إمكانية الحصول علي اللقب القاري الكبير بعكس ديل بييرو.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق