الدوري أهداف بالجملة ومعركة البقاء تشتعل
عاطف عبد الواحد
12
125
سجل وائل فراج واحدا من أجمل أهداف بطولة الدوري في شباك فريق بتروجت. أحرز مهاجم مصر المقاصة هدفا لو سجله لاعب في الأهلي أو الزمالك لظلت وسائل الإعلام تتغني به لأسابيع.

في الجولة الثالثة والثلاثين.. أمطر الدوري أهدافا وعرف النتيجة الأكبر في المسابقة حتي الآن.. في ملعب السويس تلاعب المقاصة بالفريق البترولي وفاز عليه بستة أهداف مقابل ثلاثة والمؤكد أن هذه النتيجة الكبيرة لم تكن لتتحقق لولا الأخطاء الساذجة من جانب حارسي المرمي وخاصة الشناوي حارس بتروجت بجانب وجود أخطاء وهفوات للمدافعين.

ويدين فريق المدرب إيهاب جلال في الفوز الكبير للثلاثي عمر النجدي (المغربي) ووائل فراج والسيد حمدي حيث تألق الأول في صنع الأهداف والكرات الخطرة للثنائي الأخير، بجانب أنه سجل الهدف الرابع الذي أحبط معنويات لاعبي المدرب رمضان السيد بعد نجاح محمد رجب في تسجيل هاتريك وقيادة فريقه إلي التعادل ومهد الطريق لفوز المقاصة الكبير والحفاظ علي المركز الرابع قبل مواجهة الأهلي الصعبة في الجولة الرابعة والثلاثين والتي ستقام يومي 16 و17 يونيو حيث توقف الدوري بعد هذا الأسبوع من أجل عيون المنتخب الوطني ومباراته أمام منتخب تنزانيا في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية 2017.

الأسبوع الـ33 شهد غزارة في التهديف.. الرجاء تفوق علي النصر بأربعة أهداف مقابل هدف وأنعش آماله وبمعني أدق أشعل معركة البقاء حيث بلغ النقطة الـ35 في المركز السابع عشر في حين تجمد رصيد منافسه عند النقطة الـ25.

وحقق فريق دمنهور فوز شرفيا كبيرا علي حساب منافسه الأسيوطي الذي هبط معه إلي القسم الثاني وذلك بخمسه أهداف لهدف ليكون مجموع الأهداف التي اهتزت بها شباك الأسيوطي هو 75 هدفا ليبقي الأضعف والأسوأ بين فرق الدوري بسبب الصفقات المتواضعة التي جلبتها إدارة النادي.

وفجر فريق حرس الحدود أكبر المفاجآت بالفوز علي إنبي في بتروسبوت بأربعة أهداف مقابل هدفين.. فوز جعل فريق المدرب عبدالحميد بسيوني يتقدم للمركز الثامن برصيد 45 نقطة وعجل من رحيل طارق العشري الذي سيدرب في الإمارات الموسم المقبل وتم إسناد المهمة بشكل مؤقت إلي مساعده حسين أمين والمؤكد أن الفريق البترولي بهذا التراجع في النتائج والمستوي من الصعب عليه حتي الفوز بالمركز الثاني بعد أن كان يجلس في الصدارة لأسابيع عديدة.

وصحيح أن نصف مباريات هذه الجولة انتهت بالتعادل إلا أن أغلبها كان مثيرا وعامرا بالأهداف وفي مقدمتها مباراة الداخلية مع وادي دجلة والتي انتهت بالتعادل بثلاثة أهداف لكل منهما وشهدت مباراة أولاد العم بين الإسماعيلي والمقاولون العرب أربعة أهداف وذلك بواقع هدفين لكل فريق واعتبر حسن شحاتة نقطة التعادل جيدة لفريقه..

وتعادل سموحة مع اتحاد الشرطة بهدف لكل منهما لتتوقف انتصارات الفريق السكندري بعد ثلاثة انتصارات متتالية، كما تعادل الجونة مع الزمالك بنفس النتيجة لتتوقف انتصارات الفريق الأبيض المتتالية عند ثماني مباريات ويكون الأهلي المستفيد الأول من إهدار الزمالك لنقطتين حيث تفوق علي الداخلية في المباراة المؤجلة من الدور الأول بهدفين الأول من تسلل واضح ليضيق الفرق بينهما إلي تسع نقاط مع وجود مباراة مؤجلة للزمالك..

وانتهت مباراة الاتحاد السكندري مع طلائع الجيش بالتعادل السلبي وكانت أضعف مباريات الأسبوع وتأجلت مباراة الأهلي مع المصري.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق