هل الأجانب يدمرون الألعاب الجماعية؟
محمد السقا
12
125
في الموسم المنقضي شارك العديد من اللاعبين الأجانب مع الأندية المصرية سواء في الكرة الطائرة أو السلة أما اليد فقد كان المنع منذ فترة طويلة.. ومنهم من كان مؤثرًا وحقق نجاحًا كبيرًا والبعض أخفق ولم يظهر بالمستوي المطلوب وفي هذه السطور نرصد اللاعبين الأجانب في مصر.

في الكرة الطائرة رجال يوجد ثلاثة أندية لديها لاعبون محترفون أجانب وهي الأهلي والزمالك وسموحة حيث يوجد لاعب فقط في الزمالك وهو الأرجنتيني مارتن الذي انتقل للفريق في بداية الموسم الماضي ولعب معه معظم المباريات وكان يعتمد عليه بشكل كبير حسام عبدالعزيز المدير الفني للفريق وأسهم مع باقي اللاعبين في الحصول علي بطولة الدوري والتي لم يفز بها الفريق منذ عدة سنوات أما سموحة فكان يلعب له في الموسم المنقضي لاعبون محترفون أحدهما برازيلي الذي انتهي عقده مع الفريق بعدما لعب موسمين مع الفريق لكنه غادر مصر عائدًا إلي بلده عقب انتهاء الموسم بعدما رفض التجديد مع الفريق والبقاء لموسم آخر بالرغم من المحاولات العديدة التي أجراها معه الجهاز الفني لإقناعه بالتجديد لحاجة الفريق لجهوده في الموسم المقبل نظرًا لارتفاع مستواه،

أما اللاعب الآخر فهو من أذربيجان لكنه لم يشارك سوي فترات قليلة للغاية ثم ترك الفريق في منتصف الموسم بالرغم من أن عقده مازال ساريًا.

أما الأهلي فيقول إبراهيم فخر الدين المدير الفني للفريق إنه استعان في بداية الموسم باللاعب البلغاري كيمون الذي حضر للنادي في شهر أكتوبر الماضي لكنه كان مصابًا من قبل وابتعد فترة عن الفريق ليتم علاجه وعقب شفائه شارك مع الفريق أمام الاتحاد في الأسبوع الأول من الدوري وتعرض بعدها لإصابة جديدة وهي شرخ في يده واستلزم علاجه فترة طويلة مما اضطر الفريق للاستغناء عنه ليتم بعدها التعاقد مع اللاعب سانشيز من بورتريكو الذي حضر للفريق في منتصف الموسم لكنه لم يتأقلم مع باقي لاعبي الفريق لاختلاف طريقة أدائه مع منتخب بلاده عن الطريقة التي يخوض بها الفريق مبارياته وبالتالي كان يحتاج للمشاركة في العديد من المباريات التجريبية مع الفريق وهو ما لم يحدث نتيجة ضيق الوقت.

ويضيف فخر الدين أن الأندية تتكبد مبالغ طائلة نظير التعاقد مع اللاعبين الأجانب، فبجانب المبلغ الذي يدفعه النادي للاعب نظير التعاقد مع فإنه يقوم بدفع مبلغ 7500 دولار لاتحاد الطائرة بالإضافة إلي مبلغ 1500 يورو للاتحاد الدولي، مشيرًا إلي أنه بانتهاء عقد سانشيز مع الأهلي قرر الجهاز الفني عدم التجديد له والبحث عن لاعب جديد من الفرز الثاني أو الثالث لينتقل لصفوف الفريق بداية من الموسم الجديد.

أما الكرة الطائرة آنسات فلا يوجد لاعبات أجانب إلا في ناديين فقط أحدهما فريق ديلفي السكندري الذي احتل المركز السادس في جدول الدوري في الموسم المنقضي وكان الفريق قد تعاقد قبل بداية الموسم عن طريق عايدة إسماعيل المدير الفني مع لاعبة أفريقية التي شاركت مع الفريق معظم المباريات وظهرت بمستوي فني مرتفع وكانت من ضمن العناصر الأساسية للفريق.

أما الفريق الآخر الذي يوجد به لاعبات أجانب فهو الأهلي والذي يقول حمدي الصافي المدير الفني للفريق إنه قبل بداية الموسم في شهر نوفمبر الماضي تعاقد النادي لمدة موسم واحد مع اللاعبة يونسكا رويلز 21 عامًا من كوبا عن طريق مشاهدته للعديد من شرائط مبارياتها أثناء مشاركتها مع منتخب كوبا وبعدها اقتنع بمستواها الفني وعقب انتقالها للفريق بدأت تشارك معه بصفة منتظمة وتأقلمت سريعًا مع باقي زملائها حيث تتميز بالضرب الساحق من جميع المراكز وتحليها بروح معنوية عالية بالإضافة إلي أنها أحرزت العديد من النقاط المؤثرة مما جعلها تسهم مع الفريق في التتويج بالبطولة الأفريقية للأندية التي أقيمت بمصر بالإضافة إلي الفوز ببطولتي الدوري والكأس.

وأوضح الصافي أن عقد اللاعبة انتهي في يونيو الجاري وحاولنا إقناعها بالبقاء والتجديد مع الفريق من لكونها لاعبة متميزة لكنها رفضت مفضلة خوض تجربة احتراف أخري في أوروبا مبررة رحيلها بأن اللعب في أوروبا يساعد علي الارتقاء بمستواها الفني وبالتالي ستكون الفرصة لديها كبيرة في المشاركة في العديد من البطولات الدولية.

ويواصل الصافي كلامه قائلًا إنه يبحث حاليًا عن لاعبة جديدة من البرازيل أو كوبا لتشارك معه في البطولة الأفريقية المقبلة، مشيرًا إلي أنه يفضل التعاقد مع لاعبة من إحدي هاتين الدولتين لسرعة تأقلمها سريعًا مع باقي لاعبات الفريق.

أما في الكرة السلة رجال شارك في الموسم المنقضي العديد من اللاعبين الأجانب المحترفين بالأندية قبل أن يصدر اتحاد السلة قرارًا بمنع مشاركة اللاعبين الأجانب في مصر اعتبارًا من الموسم المقبل حيث شارك مع الجزيرة لاعبان هما تشارلز من كوت ديفوار وكان من العناصر المؤثرة بالفريق وشارك في جميع مباريات دوري السوبر البالغ عددها 17 مباراة وأسهم مع الفريق بشكل كبير في المنافسة بقوة علي بطولة الدوري التي خسرها في المباراة النهائية أمام سبورتنج أما اللاعب الآخر فهو من رواندا لكنه دون المستوي ولم يشارك مع الفريق بصفة منتظمة.

وفي الاتحاد شارك لاعبان وهما ليزلي من أمريكا وكانت بداية قوية مع الفريق وسجل العديد من النقاط لكنه تراجع مستواه بشكل ملحوظ ولم يعد مؤثرًا بالفريق والآخر هو التونسي أمين رزيق الذي يلعب ضمن منتخب تونس وهو من اللاعبين الجيدين، لكنه تراجع مستواه هو الآخر نتيجة لعدم حصوله علي مستحقاته المتأخرة نتيجة للازمة المالية التي كان يشهدها النادي خلال مباريات الدوري والتي أثرت علي أداء اللاعبين بالسلب مما أدي إلي خسارة الفريق بطولتي الدوري والكأس. أما الأهلي فشارك معه محترفان هما إتش من أمريكا وهو من اللاعبين المتميزين الذي يتسم بالمهارة والسرعة الفائقة بالإضافة إلي بانجورا من الكونغو وهو أيضًا لاعب جيد وشارك في العديد من المباريات.

وفي الزمالك استعان بلاعبين أحدهما أمريكا والآخر أفريقي لكنهما رحلا عن الفريق عقب شهر من بدء الدوري بسبب مشكلات مادية وبعد ذلك تعاقد مع السنغالي مصطفي هند الذي كان يلعب في سموحة من قبل ولاعب آخر من أمريكا لكنهما لم يظهرا بالمستوي المطلوب.

ومن جهته يقول أحمد منير كابتن سبورتنج إن الفريق استعان في الموسم المنقضي بلاعبين من تونس هما مكرم بن رمضان وحمدي بن براغ اللذان يلعبان في المنتخب التونسي وهما من العناصر الجيدة خاصة مكرم بن رمضان الذي تم اختياره من ضمن أحسن خمسة لاعبين في أفريقيا خلال مشاركته في البطولة الأفريقية للأندية التي أقيمت بتونس وكذلك بن براغ الذي يعد من اللاعبين الواعدين وهما أسهما مع الفريق في الحصول علي بطولتي الدوري والكأس. ويري منير أن قرار اتحاد السلة بمنع اللاعبين الأجانب من المشاركة مع الأندية سيؤثر بالسلب من الناحية الفنية،

لأن وجود هؤلاء اللاعبين أسهم في الارتقاء بالمستوي الفني للاعبين، مشيرًا إلي أنه من الأفضل السماح بوجود لاعب أجنبي فقط لكل فريق بدلًا من لاعبين لكن الاتحاد اتخذ قراره بمنع التعاقد مع اللاعبين الأجانب نهائيًا في الموسم الجديد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق