طارق العشري: هؤلاء قتلوا طموحي في إنبي!
عبد المنعم فهمى
12
125
كان ينافس علي الدوري حتي الأسابيع الأخيرة، لكن لاعبيه انشغلوا بالعروض الخارجية، ففقدوا تركيزهم، وبدأوا نزيف النقاط، حتي ابتعدوا تدريجيًا عن المنافسة، فقرر الرحيل إلي نادي الشعب الإماراتي في الموسم المقبل، في الحوار التالي، يبوح طارق العشري المدير الفني لإنبي بالعديد من الأسرار..

<< ماذا حدث لإنبي؟

ـ من الطبيعي أن ينهار الفريق بهذا الشكل، ويفقد العديد من النقاط في ظل حالة اللامبالاة التي أصابت اللاعبين في المباريات الأخيرة.

<< لا مبالاة.. من سببها؟

ـ سببها أن عددًا كبيرًا من اللاعبين دخلوا في مفاوضات مع أندية منافسة، وكان يجب أن يحترموا تعاقداتهم مع إنبي، لكن هذا هو حال الاحتراف، واللعبة في مصر التي تسير من سيئ إلي أسوأ، لكنهم فضلوا مصلحتهم الشخصية وقتلوا طموحي في الحصول علي اللقب بتراجعهم وعدم تركيزهم.

<< لماذا لم تحاصر لاعبيك، وتمنعهم من الدخول في مفاوضات مع المنافسين؟

ـ أمنعهم في حدود المتاح، مثلما أحرص علي عدم وجود وكلاء في بتروسبورت أما عندما يخرج اللاعبون من النادي فكيف أمنعهم، أو أراقب هواتفهم المحمولة. اللاعبون في مصر، لا يملكون ثقافة الاحتراف واحترام الأندية التي يلعبون لها ومتعاقدون معها، لأنهم لو كانوا في أوروبا لنالوا العقوبات مع الأندية التي تفاوضهم.

<< بخلاف العقوبات، هناك حالة من الانفلات اللاأخلاقي، وتحديدًا مثلما حدث مع كهربا؟

ـ غير صحيح، ولو كان هناك انفلات كما تقول ما كنا عاقبناه علي سوء سلوكه.

<< كهربا لم يخطئ كما قال زملاؤه، لأنه كان يمزح معهم؟

ـ يمزح كما يحلو له، لكن أن يستخدم لفظًا خارجًا، ومدربه كان يقف إلي جواره، فهو الخطأ بعينه، ولابد أن يعاقب عليه.

<< بعض اللاعبين يقولون إنك لا تجيد إلا جملة واحدة، هي إرسال الكرات العالية إلي أحمد جعفر في منطقة الجزاء؟

ـ من يردد هذا الكلام لاعبون خارجون عن قوائم المباريات، ولأنهم لا يشاركون، فلن يجدوا إلا الهجوم عليّ، وهذا منطقي.

<< وماذا عن الجملة التي ينتقدونك بسببها؟

ـ أقول لهم أيضًا، إن الفريق نافس علي البطولة حتي الأسابيع الأخيرة، فهذا معناه نجاحي مع الفريق بغض النظر عن أي طريقة أو جملة تكتيكية.

<< إنبي فريق كبير ودائمًا ينافس علي البطولات؟

ـ نعم، وأحترمه ومنظومته، لكن الفريق كان يعاني الهبوط الموسم الماضي، واحتل المركز السابع في إحدي المجموعتين بنظام الموسم الماضي، وهو الآن وبعد موسم واحد نافس علي الدوري.

<< هل هناك شرط باحتلال أحد المراكز المتقدمة عند تعاقدك مع إنبي؟

ـ كان هناك اتفاق علي أن يكون الفريق في مركز جيد بعيدًا عن الهبوط، وها هو الآن كان في المقدمة.

<< قررت الرحيل منذ فترة لماذا؟

ـ تحدث معي المسئولون منذ شهر حول التجديد ولم يكرروا الكلام معي، وكنت قبلها قد قررت عدم الاستمرار.

<< لماذا فضلت الرحيل خارج مصر؟

ـ بصراحة، أفضل الرحيل إلي خارج مصر، وهدفي هو تحقيق طموحي مع الشعب الإماراتي الذي أري أن العمل معه يحقق طموحي الشخصي في إحداث نقلة للمدرب المصري، فلك أن تتخيل أنني المدرب العربي الوحيد وسط 13 مدربًا أجنبيًا.

<< عانيت كثيرًا هذا الموسم؟

ـ نعم، وتحملت الضغوط والاتهامات، واللجوء للسحر، وانخفاض سقف الطموحات لدي العديد من اللاعبين، ومع كل هذه الأجواء نجحنا في تقديم شيء يليق بإنبي.

<< قدمت استقالتك في وقت سابق وتراجعت عنها؟ ـ لأن الإدارة عادت في قرار توقيع جزاءات علي اللاعبين، وكان من الخطأ أن تفعل ذلك في ذلك التوقيت، وعندما تراجعوا قررت الاستمرار.

<< دائمًا ما يتم طرح اسمك عندما يبحث الأهلي عن مدرب، وآخرها خلفًا لجاريدو؟

ـ لم يتحدث معي أحد رسميًا، لكنني رأيت ترشيحي من خلال وسائل الإعلام.

<< لكنك قلت إنك سترفض الأهلي في حال الاستقرار عليك؟

ـ لأنه كان صعبًا أن أترك إنبي الذي كان ينافس علي بطولة الدوري بصورة كبيرة، ولم يكن من المعقول أن أترك الفريق في هذا التوقيت الحساس.

<< هل كان يوجد بند في عقدك مع إنبي يسمح لك بالرحيل في حال وجود عرض من الأهلي أو المنتخب؟

ـ بالفعل هناك اتفاق لكنه شفوي وليس مكتوبًا.

<< كنت تتعاطف دائمًا مع جاريدو مدرب الأهلي السابق لماذا؟

ـ التمست له الأعذار، لأن هناك العديد من العناصر الغائبة، والإصابات وسوء التوفيق الذي لازمه في مباريات كثيرة، خصوصًا أنه يلعب علي البطولات.

<< وتوقعت نجاح فتحي مبروك مع الفريق؟

ـ بالتأكيد لأن له تجارب ناجحة في كل مرة تتم الاستعانة به. ? قلت إنك لن تترك أي لاعب يرحل للأهلي والزمالك؟

ـ من الطبيعي كمدرب ليس في مصلحتي رحيل أي لاعب، فإذا أراد إنبي مواصلة المنافسة فعليه بالاحتفاظ بلاعبيه. ? لكنك وافقت من قبل علي رحيل مؤمن زكريا؟ ـ مؤمن كان حالة خاصة لأنه كان "ماشي ماشي" بالاتفاق مع إدارة النادي قبل مجيئي.

<< هل تتوقع نجاحك بالإمارات؟

ـ أتمني أن أسطر تاريخًا جديدًا للمدرب المصري، خاصة أنني فعلتها من قبل وحققت إنجازًا في ليبيا، بالتألق مع أهلي طرابلس وتقديم عروض جيدة، ومنها إقصاء الأهلي.

<< طموحاتك دائمًا أكبر من الإمكانات التي تعمل بها؟

ـ هذا صحيح، وعندما تتوافر الإمكانات، كما حدث مع إنبي، يغيب التركيز بسبب العروض الخارجية، وهذا قدري، لكن تجربة الشعب ستكون فارقة في مسيرتي التدريبية لأنني أعمل في جو مختلف، والاحتراف هناك بمعني الكلمة، علاوة علي أن وجودي وسط 13 مدربًا أجنبيًا هو تحدٍ مهم لمدرب مصري يبحث عن ذاته.

<< بعد رحيلك قال مسئولو إنبي إنك كنت مشغولا في العروض ولم تركز مع فريقهم؟

ـ لن أتحدث عن شيء أصبح ماضيًا، وأسامح كل من ظلمني بأي كلام، سواء مسئولين أو لاعبين، والحمد لله علاقتي بهم جيدة، ومازلت أتلقي اتصالاتهم، وهذا هو المطلوب.

<< متي تبدأ عملك في "الشعب"؟

ـ في نهاية يونيو، حيث يبدأ الدوري في أغسطس.

<< وقعت لمدة موسم واحد؟

ـ نعم، لتقييم التجربة، التي أراها تحمل بذور النجاح، لأنني أعشق التحدي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق