النجوم الجدد يخطفون الأنظار في الكوبا
12
125
وجوه جديدة علي طريق النجومية.. عنوان لأهم ظواهر الدور الأول لمنافسات كوبا أمريكا وفرض نفسه بقوة بعد المستوي المميز الذي قدمه لاعبون تخلوا عن دور "السنيد" وأصبح لهم مكان مرموق في تشكيلات منتخبات بلادهم ولعبوا دورا مميزا في منح منتخباتهم نقاطا غالية وكذلك حسم مباريات صعبة.

وبات واضحا أن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقبلة التي تنطلق في أمريكا الجنوبية بعد البطولة مباشرة ستكون بالغة الشراسة لأسماء كبيرة لن يكونوا وحدهم نجوم الشباك.

ويتصدر قائمة الوجوه الشابة المتألقة في كوبا أمريكا دوجلاس كوستا 25 عاما جناح أيمن شاختار دونتسيك الأوكراني وبطل موقعة فوز البرازيل علي بيرو، والذي سجل هدفا جميلا ونال الإشادة من الجميع بمن فيهم نيمار قائد راقصي السامبا، وبرز دوجلاس كوستا بقدرته الفائقة في الهروب من الرقابة والجمع بين مركزي الجناح ورأس الحربة. وفي عامه الثاني والثلاثين خطف جيفرسون حارس مرمي بوتافوجو البرازيلي الأنظار بشكل جيد بعد تصديه لأكثر من فرصة من جانب المنتخب البيروفي في اللقاء الأول وأسهم في فوز السامبا.

وقدم المنتخب الأرجنتيني في البطولة وجها مميزا رد بقوة علي استبعاده من بطولة كأس العالم الماضية وهو خافيير باستوري 26 عاما لاعب وسط مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي ونجم موقعة أوروجواي الصعبة وهو صانع ألعاب مميز أجاد في منح زملائه الفرص والتحكم في "رتم" المباريات بخلاف الجمع بين الأدوار الدفاعية والهجومية في تشكيلة راقصي التانجو وخطف الأنظار من نجوم كبار في التشكيلة.

ومن الوجوه التي خطفت الأنظار بقوة أيضا لأول مرة في كوبا أمريكا كريستيان كويفا لاعب وسط ليما البالغ من العمر 24 عاما وفريدي روندون 25 عاما مهاجم زينت سان بطرسبرج الروسي وهما الدويتو القوي الذي برز مع منتخب بيرو منذ المباراة الأولي له في البطولة أمام البرازيل وفاز فيها راقصو السامبا بهدفين مقابل هدف بصعوبة بالغة، ويملك كويفا قدرات فائقة في بناء الهجمات والتسديد القوي علي المرمي، فيما يعد روندون مهاجما خطيرا أمام المرمي ويجيد الهروب من الرقابة.

وخطف الأنظار أيضا بقوة إدواردو فارجاس 26 عاما جناح كوينز بارك رينجرز الإنجليزي السريع واللاعب المؤثر في تشكيلة المنتخب التشيلي والذي بات يشكل مع أرتور فيدال ثنائيا ذهبيا في الوسط. وهناك إدجار بينيتيز 28 عاما جناح توكولا المكسيكي ونجم منتخب باراجواي الذي يعد من أهم اكتشافات المدرب الأرجنتيني رامون دياز في البطولة، وهو لاعب يجيد التسجيل من التسديد علي المرمي والمتابعات أيضا بخلاف صناعة كرات عرضية خطيرة لزملائه المهاجمين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق