نكشف تفاصيلها.. من "تحت السيطرة" إلي "حواري بوخارست".. دراما تشويه المجتمع
طارق رمضان
12
125
من الواضح أن المسلسلات الرمضانية اتفقت علي طرح واحد وشكل واحد، وهو تدمير البنية الأخلاقية للمصريين، تحت دعوي أن المجتمع هو كده شكله كده، إما دعارة أو بلطجة أو فهلوة، أو حتي صحافة تخضع للشكل من أشكال الفساد.

الصحفية الفاسدة هو الدور الذي تؤديه الفنانة دُرة في مسلسل "بعد البداية" وهي الصحفية التي تقبل علي نفسها أن تستسلم لأي فرد مقابل مصلحة ما. ورغم أن مسلسل "بعد البداية" يحظي بقبول في أوساط المشاهدين، فإن قصته وتصويره يحتاجان إلي وقفة أخري سنأتي إليها في حينها، ولكن يكفي فقط أن تعرف أن مشهد المطاردة بين الضابط خالد سليم وطارق لطفي هو مشهد مضحك للغاية، فبعد أكثر من نص ساعة من الجري، ومحاولة الإمساك تعلق الاثنان في السقف، وحاول كل منهما إزاحة الآخر لكن طارق لطفي دفع خالد سليم ويسقطه علي ظهره بما يوحي أنه مات أو أصيب إصابة شديدة، خاصة أنه سقط علي سطح سيارة

، في مشهد أشبه ما يكون بالأفلام الأمريكية، وشاهدنا جميعًا تعبيرات وجهه، لكن بعد 3 ثوانٍ كان خالد سليم يتابع المطاردة خلف طارق لطفي بدون خدش بدون جرح بدون معرفة كيف نهض الضابط بهذا الشكل ليكمل مطاردة عنيفة، وهو الذي سقط من ارتفاع شاهق علي سطح سيارة، وكل هذا لا يهُم لكن المسلسل يحتاج إلي وقفة قادمة قريبًا. مسلسل بين السرايات من الدراما المهمة التي لا تعتمد علي الجنس أو المشاهد الخليعة أو حتي المخدرات،

فهو يناقش بحرية سُبل السرقة الأخري خاصة في العلم. ولكن مشاهد الانحطاط الأخلاقي بين الابن والأب تظهر بشكل واسع وتركيز شديد في مسلسل "وش تاني" لكريم عبدالعزيز مثل مشهد الحشيش مع والده وزوجته، وكيف قام الابن برص الحشيش لأبيه ومساعدته علي أن يكون رجلاً أمام زوجته، والحقيقة "وش تاني" يروّج للخرافات وللسلطة الغاشمة أكثر من الجنس، لكن مشاهد علاقة الاب بالابن تحتاج إلي تركيز شديد جدًا في كيف ترسم الدراما خطوط المجتمع هذا العام،

أما مشاهد التدخين والبطل والسيجارة، فهي منتشرة في جميع المسلسلات خاصة في "حواري بوخارست" إلي "وش تاني" إلي "حق ميت" إلي "بين السرايات" إلي "حارة اليهود" فالشيشة والتدخين رقمٌ مسجل في المسلسلات، وزاد علي العام الماضي بنسبة 40% علي الأقل. أما مشاهد فتيات الليل والدعارة من الموضوعات التي ستكون الدائرة الرئيسية في المسلسلات المعروضة حاليًا، وخاصة مسلسل "تحت السيطرة" الذي يناقش حالة الإدمان المرتفعة لمريم أو لنيلي كريم وهو للكاتبة مريم ناعوم السورية الأصل، والتي لا تري في فتيات مصر إلا راقصات أو داعرات وعاهرات أو مسجونات أو شمامات للهيروين وأنواع المكيفات الأخري، وظهر واضحًا كل هذا في الشخصيات، خاصة التي بدأت مع مريم ناعوم في مسلسل "سجن النسا" العام الماضي ثم العام الحالي في شخصيات مسلسل "تحت السيطرة" لنيلي كريم،

والتي تعاونت مع مريم ناعوم العام الماضي أيضًا في سجن النسا؛. ويأتي في مقدمة الفنانات اللائي يلعبن هذا الدور الفنانة هبة عبدالغني، والتي تجسد دور عاهرة تدعي فردوس، تقطن في "حارة اليهود" ضمن أحداث مسلسل »حارة اليهود«، وهي أم لطفل يبلغ 12 عامًا، يحدث لها موقف معين، يغير مجري حياتها بالكامل، رغم أن هبة عبدالغني تؤكد، أنها قدمت الدور بشكل يتناسب مع عرضه خلال شهر رمضان، لافتة إلي أن جميع مشاهدها لا يتواجد بها أي شيء خادش للحياء، وهذا ما راعته في ملابس الشخصية أيضًا علي حد قولها. المسلسل من بطولة منة شلبي وإياد نصار وهالة صدقي وريهام عبدالغفور وسيد رجب وأحمد حاتم ووليد فواز، من تأليف مدحت العدل،

وإنتاج جمال العدل، وإخراج محمد العدل. كما تقدم الفنانة التونسية ساندي، في مسلسل »مملكة يوسف المغربي«، دور »فتاة ليل«، تلعب علي بعض رجال الأعمال من أجل النقود، ثم تتعرف علي شقيق »يوسف المغربي«، ويجسده »محمد سليمان«، وتحصل منه علي أموال طائلة تغير مجري حياتها، حتي يتوفي في النهاية، والمسلسل من بطولة منذر رياحنة ومصطفي فهمي وعلا غانم ومحمود الجندي وحسام الجندي وأحمد منير وأحمد سلامة، من تأليف حمدي يوسف، وإنتاج مدينة الإنتاج الإعلامي، وإخراج عادل الأعصر. وتقدم الممثلة ثراء جبيل خلال أحداث مسلسل »حواري بوخارست«، دور فتاة تسكن في الحارة الشعبية التي تدور حولها معظم أحداث العمل، وتعمل في الدعارة واستقطاب الشباب، حتي تتعرف علي »أحمد حاتم«، وهو الشقيق الأصغر لبطل الحلقات أمير كرارة،

لتبدأ رحلتها معه، وفي نفس الوقت تعمل بأحد محلات الموبايلات، لتتخذه ستارة لأعمالها المنافية للآداب، والمسلسل من تأليف هشام هلال، وإخراج محمد بكير، ومن بطولة أمير كرارة ودينا وأحمد سلامة وعلا غانم ومي سليم وميريهان حسين ودنيا عبدالعزيز وميسرة وأحمد حاتم وأحمد صيام وأحمد فتحي وعمر متولي وسارة سلامة. كما يجسد الفنان علاء زينهم ضمن أحداث مسلسل »حق ميت«، من بطولة حسن الرداد وإيمي سمير غانم، دور رجل يعمل في الجوازات بمطار القاهرة، ويستغل وظيفته في تسهيل المهمة لفتيات الليل في سفرهن لقضاء ليالٍ حمراء مع عدد من الخليجيين، بل يكون هو الراعي والداعم لهن، من أجل جمع الأموال، ويشارك في بطولة العمل كل من دلال عبدالعزيز وأشرف زكي وصبا مبارك وأحمد راتب، ومن تأليف باهر دويدار ومن إخراج فاضل الجارحي.

إذن الشخصيات التي تلعب دور فيه فتيات الليل أدوارًا سلبية في مسلسلات هذا العام يجب أن نتوقف عندها كثيرًا خاصة في مسلسلات يجب أن تلعب دورًا محترمًا في المجتمع.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق