في كرة اليد إيقاف مذابح الكبار!
محمد يوسف الشريف
12
125
ما بين الشدّ والجذب بين اتحاد اللعبة وأندية القمة تبحث أندية الدوري الممتاز عن أي امتيازات وتحاول أندية الظل البحث عن دور غائب، أما عن تنظيم النشاط فلا أحد يجادل.. هكذا كان الحال بين مندوبي الأندية والقائمين علي المؤتمر السنوي للعبة المستمر، والذي تم تنظيمه في منتصف الشهر الحالي وعلي مدي أربعة أيام بمنطقة أبوقير بالإسكندرية، والتي جاءت قراراته متطابقة لنفس قرارات مجلس إدارة الاتحاد.

وكان مجلس إدارة اللعبة يعرف قبل تنظيم المؤتمر أن أسرة كرة اليد تغلي من سريان قرار الاعتزال الإجباري للاعبين فوق سن 32 سنة، وهي ما كانت معروفة بمذابح اللاعبين وهم العام الحالي من مواليد 1983، ولذلك أعلن رئيس الاتحاد قبل تنظيم المؤتمر واعتماد القرار من مجلس الإدارة أن اتحاد اللعبة سوف يسمح للكبار باللعب مع أنديتهم، ولن يفرض عليهم الاعتزال بعد ذلك،

وكان لهذا القرار مفعول السحر أثناء تنظيم المؤتمر الذي حققت من خلاله أندية المحترفين العشرة كلَّ ما تصبو إليه مثل الموافقة علي تصعيد خمسة لاعبين بدلاً من ثلاثة من مواليد 96 للعب مع الفريق الأول، في حين لم يوافق القائمون علي المؤتمر علي طلب أندية الأقاليم لتسجيل لاعبي مواليد 98 في الفريق الأول، وكان سبب الرفض هو فارق السن بين الشباب والعمومي، كما تم رفض تصعيد ثلاثة لاعبين من مواليد 98 للعب في مسابقة 96 المرتبط بدوري المحترفين،

وكان التبرير الغريب هو أن منافسات المسابقتين تقام في يوم واحد ولإجبار الأندية علي زيادة عدد الممارسين للعبة، وعلي نفس الجانب كانت الموافقة لأندية الدوري الممتاز الـ21 علي تثبيت لاعبين فقط، وليس ثلاثة كما كان مقدمًا من الأندية من مواليد 98 في مرتبط الممتاز. وخلال المؤتمر طالبت أندية المحترفين العشرة وأندية الممتاز الـ21 بضرورة قيد 22 لاعبًا في قائمة الأندية علي أن يكون من بينهم أربعة لاعبين من مواليد 94 وليس لاعبين فقط، وكانت الموافقة بالطبع ولكن بعد أن توافقت الأندية مع القائمين علي المؤتمر لإلغاء طلب تصعيد ثلاثة لاعبين بدلاً من اثنين من مواليد 96 للعب مع الفريق الأول.

أما بالنسبة لمسابقات السيدات فقد اعتمد المؤتمر قرارات مجلس إدارة الاتحاد بعد ذلك تصعيد خمسة لاعبات من مواليد 96 للعب مع الفريق الأول، وذلك بعد رفض تصعيد ثلاث لاعبات من مواليد 98 للعب مع مواليد 96، ورفض تصعيد ثلاث لاعبات من مواليد 2000 للعب مع مواليد 98 ونفس الأمر مع مواليد 2002 و2000. أما أهم إنجازات المؤتمر بالنسبة للاتحاد والنشاط فتمثلت في اعتماد إقامة دورة لأندية المحترفين بدون اللاعبين الدوليين خلال فترة توقف الدوري العام للمحترفين،

ووافقت جميع الأندية علي المشاركة في هذه الدورة نظرًا لأهميتها في إعداد جميع الفرق خلال توقف دوري المحترفين وجعلها إجبارية وليست اختيارية، مع خصم ثلاث نقاط من رصيد أي نادٍ بدوري المحترفين في حالة انسحابه من المشاركة في هذه الدورة التي خصص لها مكافأة مالية قدرها خمسون ألف جنيه للمركز الأول، وثلاثون ألف جنيه للمركز الثاني، وعشرون ألف جنيه للمركز الثالث. كما أوصت اللجنة الفنية بالاتحاد بخصم ست نقاط من النادي الذي يشارك في بطولة دوري المحترفين بالفريق الأول فقط ولا يشارك بفريق المرتبط مواليد 1996 ومواليد 1998. ومن قرارات المؤتمر كانت قرارات مجلس إدارة الاتحاد الذي اجتمع قبل أيام وأعلن عما توافقت عليه أسرة اللعبة. وبعيدًا عن الشأن التنظيمي للنشاط شملت قرارات مجلس الإدارة الموافقة علي مشاركة نادي وادي دجلة في نشاط الاتحاد الموسم المقبل مع مركز شباب تزامنت،

وعدم الموافقة علي استثناء نادي الإسماعيلي من الهبوط للقسم الثاني، ورفض الخطاب الوارد من مجلس إدارته والخاص بذلك، بالإضافة إلي اعتماد الموقف المالي للاتحاد وتكليف مني أمين بتنظيم ندوة تطوير كرة اليد النسائية المزمع إقامتها بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي، كما ناقش المجلس موقف استعداد منتخب الشباب مواليد 94 المشارك في بطولة العالم بالبرازيل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق