بالمستندات والتفاصيل.. سيد البلد سلم مهاجمه للأهلي.. مع سبق الإصرار
12
125
نكشف في "الأهرام الرياضي" بالأوراق الرسمية والمستندات تفاصيل وخفايا وأسرار ومفاجآت عقد جدو الصغير كما يطلق عليه في الإسكندرية وكيف سلم سيد البلد مهاجمه للأهلي مع سبق الإصرار.

في يوم 15 يناير 2014 أرسل محمد بسطاوي إداري فريق الكرة الأول بنادي الاتحاد خطابًا إلي مدير النشاط الرياضي للنادي يطلب فيه ضرورة توفير الأموال اللازمة لتوثيق عقد اللاعبين علاء كمال ومحمد حمدي زكي في اتحاد الكرة.. ولكنه لم يتلق أي رد ولا جواب.

وظل بسطاوي كل فترة يكرر طلبه ويرسل لإدارة الاتحاد المذكرات الواحدة تلو الأخري.. حتي يتم سداد رسوم التوثيق وتصبح العقود رسمية وذات وضع قانوني ـ خاصة أن اللاعبين بالفعل يتعاملان حسب العقود الجديدة ويحصلان علي ما بها من مبالغ

ـ ولكن لا أحد اهتم ولا أحد تحرك فما كان منه في يوم 5 يوليو 2014 إلا أن أرسل هذا الخطاب: السيد الأستاذ/ مدير النشاط الرياضي لنادي الاتحاد السكندري تحية طيبة وبعد نحيط سيادتكم علمًا بأنه للمرة الثانية عشرة نخاطب سيادتكم بشأن رسوم توثيق عقدي اللاعبين علاء كمال ومحمد حمدي زكي حيث إن العقدين تم توثيقهما من فرع الإسكندرية لكرة القدم فقط. وبما أن لائحة شئون اللاعبين تعتبر التوثيق منها هو الأساس عليه نرجو من سيادتكم اعتماد المبلغ الآتي 125.85 جنيهًا لتوثيق عقد اللاعب علاء كمال (وقع لثلاثة مواسم مقابل 500.837.2 جنيه) ومبلغ 500.55 جنيه لتوثيق عقد محمد حمدي زكي (وقع لثلاثة مواسم مقابل 000.850.1 جنيه).

وختم إداري الاتحاد السكندري خطابه بعبارة: والأمر متروك لسيادتكم. ولم يكتف المدير الإداري للاتحاد بذلك وإنما خاطب طلعت يوسف المدير الفني للاتحاد بمذكرة تفصيلية بالمشكلة بعد تعديل عقدي اللاعبين وإضافة موسم جديد لكل منهما..

وزيادة القيمة المادية لكل موسم من مواسم العقد.. ورصد بسطاوي كل الأرقام القديمة والجديدة في العقود، وختم خطابه لطلعت يوسف: للعلم تم توثيق عقدي اللاعبين بمنطقة الإسكندرية لكرة القدم بتاريخ 31 أكتوبر 2013 وتم إخطار النادي بقيمة نسبة الـ3% المستحقة علي العقدين بعدد 12 مذكرة لكي يتم سداد المبلغ ولكن حتي ساعة تاريخه لا جديد!! (علامة التعجب من عندنا).

ملحوظة: يتم قيد اللاعبين بالعقود القديمة. وعليه فإن اللاعبين يحق لهما التوقيع في يناير لأي ناد (الاعتراف لمحمد بسطاوي إداري الاتحاد).

ولا ندري هل كان مصير هذه المخاطبات سلة المهملات أم ماذا؟! ولكن المؤكد أن إدارة الاتحاد السكندري سواء السابقة أو الحالية لم تتحرك أو تهتم أو تحفظ حقوقها إلا بعد تألق محمد حمدي زكي ورغبة الأهلي والزمالك في ضمه.

وهناك من يؤكد أن إدارة الاتحاد لم تتوقع التألق الكبير لجدو الصغير في بطولة الدوري وتصدره قائمة هدافي الاتحاد وانضمامه لصفوف منتخب مصر..

وتقديم الزمالك عرضًا لضمه مقابل خمسة ملايين جنيه فأفاقت بعد فوات الأوان وتحركت لحفظ ماء الوجه وحتي تمتص غضب جماهير الإسكندرية من التفريط في نجم زعيم الثغر الأول بسهولة وبدون أي مقابل. محمد حمدي زكي وقع العقد القديم مع محمد مصيلحي رئيس الاتحاد الأسبق في يوم 26 يونيو 2010 لمدة خمسة مواسم.. تبدأ من موسم 2010/2011 وتنتهي موسم 2014/2015 أي الموسم الحالي،

ونص عقده علي أن يحصل في الموسم الأول علي 31250 جنيهًا والموسم الثاني (2011/2012) علي 37500 جنيه.. ويرتفع إلي 43750 جنيهًا في الموسم الثالث (2012/2013) ويصل إلي خمسين ألف جنيه في الرابع وفي الموسم الخامس والأخير يصل إلي 62500 جنيه.

ولم يعمل الاتحاد السكندري واللاعب بهذا العقد إلا موسما واحدا فقط، وقامت إدارة الاتحاد وبالتحديد أكثر الدكتور عفت السادات بتوقيع عقد جديد مع محمد حمدي زكي لمدة خمس سنوات وبمعني أدق وأكثر تحديدًا بإضافة موسم جديد للعقد لينتهي في موسم 2015/2016 وتمت فيه مضاعفة قيمة كل موسم للاعب ثلاث مرات..

وكان إجمالي قيمة العقد هو 2 مليون جنيه.. نال في الموسم الأول 200 ألف جنيه ولكن لا إدارة الاتحاد برئاسة السادات ووصولا إلي الدكتور محمود مشالي قاموا بتوثيق هذا العقد في اتحاد الكرة.. اكتفوا فقط بالتوثيق في منطقة الإسكندرية ولا ندري هل يعلمون أنه لا يعتد به أم لا..

وأن الأساس هو التوثيق في الجبلاية بعد سداد نسبة الـ3%. والغريب والمحير أن إدارة سيد البلد طوال السنوات الأربع.. كانت تتعامل مع اللاعب ماديًا وفقًا للعقد الجديد غير الموثق.. والذي لا يعرف عنه اتحاد الكرة شيئًا ولا يعترف به.. وهو خطأ آخر يمكن أن يعرضهم للمساءلة من جانب الجهاز المركزي للمحاسبات..

فاللاعب يقبض من الاتحاد وفق عقد لم يتم توثيقه في بيت الكرة (الجبلاية) وبالتالي لم يأخذ الصفة الرسمية والقانونية. وجاء تألق جدو الصغير في هذا الدوري وتسجيله 12 هدفًا ينافس بها بقوة علي لقب الهداف لكي يلفت إليه أنظار الجميع ويصبح مطمعًا للكبار وبالتحديد للأهلي والزمالك.. في الوقت الذي عرض فيه المستشار مرتضي منصور شراء اللاعب وعرض خمسة ملايين جنيه وهاجم بقوة أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة ورئيس لجنة شئون اللاعبين لتأكيده علي أن عقد اللاعب مع الاتحاد ينتهي في نهاية الموسم الحالي وأنه حر للتوقيع لأي فريق يريد.

واستغل مسئولو الأهلي عدم توثيق عقد جدو الصغير وقاموا بالتفاوض معه سرًا والحصول علي توقيعه للانضمام للفريق الأحمر.. وهو ما أشعل براكين الغضب داخل نادي الاتحاد السكندري وبين جماهيره. ورغم أن المسئولين في القلعة الخضراء يؤكدون أن محمد حمدي زكي ليس من حقه الرحيل أو ترك الاتحاد حيث يتبقي في عقده موسم آخر إلا أن الأوراق الرسمية وعقد اللاعب غير الموثق تشير إلي عكس ذلك وأن زعيم الثغر يدفع ثمن أخطاء إدارته.

فضل الله: توثيق العقد في المنطقة كأن لم يكن قال الدكتور محمد فضل الله خبير اللوائح الدولية إن توثيق عقد محمد حمدي زكي لاعب الاتحاد السكندري في منطقة الإسكندرية وعدم توثيقه في اتحاد الكرة لن يفيد النادي السكندري إذا اشتكي للاتحاد المصري أو الدولي لأنهما سيعتبران توثيق عقد اللاعب في المنطقة كأن لم يكن.

وأشار فضل الله إلي أن اللوائح تجبر النادي علي توثيق عقد لاعبيه في الاتحاد الأهلي وليس المنطقة، وبالتالي لن يتم الاعتداد بعقد زكي مع الاتحاد السكندري. وحول حصول اللاعب علي مقدم تعاقد من الاتحاد السكندري أكد فضل الله أن شئون اللاعبين ستلزمه برد الأموال للنادي.

واختتم فضل الله تصريحاته مؤكدًا أنه حتي لو تم توثيق عقد اللاعب في اتحاد الكرة ــ وهو ما لم يتم ــ ووقع اللاعب للأهلي فيتم وقتها تخيير اللاعب بين النادي الذي يريد أن يلعب له، مع توقيع العقوبة المنصوص عليها في لائحة الاتحاد الأهلي ضده وبالتالي في كل الأحوال تعاقد الأهلي مع اللاعب سليم من الناحية القانونية.

حرب البيانات بين الأهلي والاتحاد تسببت أزمة محمد حمدي زكي في اشتعال حرب البيانات بين إدارتي الأهلي والاتحاد السكندري والذي وصل إلي إلغاء التوأمة الموقعة بيه وبين الأهلي بسبب قيام الأخير بالتفاوض مع لاعبه محمد حمدي زكي دون الرجوع للاتحاد..

ورد الأهلي علي بيان الاتحاد ببيان علي لسان مديره محمود علام أكد فيه أنه كان يأمل في أن تكون لغة الحوار بين الأندية أرقي وأسمي من التي تم صياغة البيان بها، لأن الأهلي لا يتبع سياسة القرصنة أو الخطف في التعاقد مع اللاعبين ولكن إدارة الاتحاد تلقي بأخطائها علي الآخرين. بيان الأهلي وجد صدي عند مسئولي الاتحاد حيث علق قائلًا "الله يرحم أيام صالح سليم" في إسقاط علي ما تقوم به إدارة الأهلي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق