الإحباط يقتل فتحي مبروك
12
125
أصيب فتحي مبروك المدير الفني للأهلي بالإحباط خلال الأيام الماضية برغم أنه يحاول التماسك أمام لاعبيه سواء في المباريات أو التدريبات.

سبب الإحباط هو أن مبروك يشعر بالفعل بأن وجوده مجرد وقت، خاصة أن الصفقات والأسماء المعروضة علي النادي لم يأخذ أحد رأيه فيها، وكان يمني النفس بالبقاء حتي موسم واحد،

لكن قتل مجلس إدارة النادي طموحه، وجعله يعمل في حالة من الحزن، خاصة أن الكل أجمع عليه بعد رحيل جاريدو، وطالبوا بإعطائه الفرصة موسمًا جديدًا.

مبروك كان يأمل في أن يحصل علي حقه في المشاورات حول الصفقات من باب إقناع اللاعبين بأنه مدرب "استبن" كما كان وعاد للتردد بين جنبات النادي، وحتي يواصل مسيرته الناجحة مع الفريق حتي لو كان بالصورة التي يريدها النادي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق