السيولة آخر أزمات مورينيو في تشيلسي
12
125
يبدو أن شهر العسل الطويل الذي دام بين جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي بطل الدوري الإنجليزي ورومان إبراموفيتش مالك النادي شارف علي الانتهاء بعد تفجر خلافات واسعة بينهما حول ملف الخسائر المالية التي يتكبدها النادي منذ عامين في صفقات يبرمها

وأكدت تقارير رياضية أن رومان إبراموفيتش يرغب في تطبيق سياسة تقشف مالي في الموسمين المقبلين تتمثل في عدم الإنفاق بمعدل يزيد علي 100 مليون جنيه إسترليني في الصفقات الجديدة علي أن يجري تغطية 70% منها من بيع لاعبين لا يحتاج إليهم الفريق.

وأضافت التقارير أن رومان إبراموفيتش واجه المدرب البرتغالي بخسائر مالية تخطت 150 مليون يورو في صفقات أبرمها بدون أن يستفيد منها النادي سواء من يرغب مورينيو في التخلص منهم حاليا مثل الكولومبي خوان كوادرادو والبرازيلي ويليان والفرنسي لوك ريمي والهولندي مارك فان جينكل وهو رباعي يلعب في الوسط والهجوم أو آخرين منهم من تم إعارته في وقت سابق مثل المصري محمد صلاح والألماني أندرو شورله.

ووفقا للتسريبات الصحفية فإن مورينيو بات يشكو من "تضييق الخناق" ماليا عليه من جانب مالك النادي الإنجليزي ويفكر في الرحيل عن البلوز مع نهاية الموسم الجديد أو المساومة علي البقاء برفع الميزانية في حالة إحرازه لقب بطل دوري أبطال أوروبا. وكان مورينيو حقق لقبا وحيدا في أول موسمين لولايته الثانية في تشيلسي بالحصول علي لقب بطل الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق