ثورة المراسلين تهدد استوديو النيل
12
125
ثورة عارمة وغضب شديد، أبداهما عدد كبير من مراسلى قناة النيل للرياضة، ضد أحمد جمال مقدم الاستوديو التحليلى للمباريات، حيث أكدوا فى شكواهم غير الرسمية أنه يتعامل معهم بتعال وغرور، برغم أنه أحد أبناء التليفزيون، الذى ذهب لتقديم برامج خارجه، دون أن يكون لها المردود الذى يجعله فى هذه الحالة من الغرور.

المراسلون قرر بعضهم الاعتذار عن الظهور في البرنامج وعدم العمل فى حال إسناد مهمة الاستوديو لجمال الذى رأوا أنه مقدم برامج عادى، وأنه لولا علاقاته بالشركة الراعية ما عاد للتليفزيون مرة أخرى.

بعض المراسلين فكروا فى طريقة أخرى، وهى تجاهله تماما فى حال الموافقة على العمل، من خلال تقديم الشكر لكل الموجودين بالاستوديو دون أن يتعرضوا له من قريب أو بعيد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق