روجينا: "بين السرايات" إنصاف لكل امرأة
محمد فاروق
12
125
لا أحد يختلف علي أن روجينا استحقت الاحترام والتقدير علي ما قدمته هذا العام من شخصية مركبة وصادمة في مسلسل بين السرايات.. شخصية الزوجة التي تبحث لزوجها عن زوجة ثانية لعدم قدرتها علي الإنجاب.. عن هذا الدور والشخصية ودراما رمضان كان لنا هذا الحوار مع النجمة روجينا.

* كيف جاءتك الجرأة للموافقة علي العمل في 3 أعمال درامية في نفس الوقت؟

- أنا اخترت الأعمال الثلاثة بناءً علي إحساسي بهم، وكان عندي مجموعه كبيرة جدًا من الأعمال إلا أنني وقعت في غرام الـ3 أدوار لأنني أستطيع تقديم كل دور بنكهة خاصة ومختلفة عن الآخر تمامًا وهذا ساعدني كثيرًا في أداء كل شخصية علي حدة. * أيّهما أقرب إليك؟

- الأدوار الثلاثة أحببتها بمعني أن كل شخصية فيها نالت حبي وإعجابي، وكل دور في تقديمه كان أصعب من الآخر.. وبالنسبة إليّ دور سمر في بين السرايات أخذ مني مجهودًا شاقًا وأصعب المشاهد في الحلقة الثالثة عشرة أثناء أخذ مخلص "باسم سمرة" الطفل لإرجاعه لأهله، كان من أصعب ما مررت به وأدائي مختلف تمامًا، أتمني من خلال هذا الدور إيصال رسالة لكل زوجة لم تنجب أنه ليس معني أنني لم أنجب أنني كائن درجة ثانية أو ثالثة، وسمر شخصية أنصفت النساء اللائي لم ينجبن.

* ثلاثة أعمال في عام واحد أثر علي حياة روجينا سلبًا إم إيجابًا.. وهل أثر في تقديمك لهم؟

- أولاً أنا عندما وافقت علي تلك الأعمال كنت خائفة ومرعوبة، فقلت يارب كما رزقت يسّر، وبالفعل كانت ميسرة لي من خلال الفترة الخاصة بالعمل سواء في التصوير أو التوقيت.. فتقديمي لهم كان ممتعًا وشاقًا، وكنت أستطيع التركيز في كل شخصية منفصلة عن الأخري ولا أذهب لتصوير عملين في يوم واحد.

* هل تتأثر روجينا بالدور الذي تقدمه في شخصيتها؟

- بعض الأدوار المجهدة نفسيًا وذهنيًا وعصبيًا طبعًا تؤثر في شخصيتي، ولو دور بعيد عن شخصيتي تمامًا يؤثر فيّ بشكل إيجابي أو سلبي.. بلا شك الشخصية الخاصة بالدور تشاركني فترة من حياتي حتي أستطيع نسيان الدور قليلاً.

* لماذا لم تشتركِ هذا العام بالعمل مع غادة عبدالرازق؟

- لأنني لم أجد مع غادة دورًا يناسبني بعد "حكاية حياة" و"مع سبق الإصرار" اللذين حققا نجاحًا كبيرًا، ولهذا لم أرَ دورًا يناسبني أو شبيهًا بالذي قدمناه معًا، رغم أنني علي المستوي الشخصي أستمتع بالعمل مع غادة عبدالرازق، فهي من أجمل الشخصيات التي تعاملت معها مهنيًا وإنسانيا، ومن خلال عملي معها في "مع سبق الإصرار" وبعده "حكاية حياة" كانا من أهم وأنجح أعمالي الدرامية.

* لماذا صرحتِ بأنه من خلال "مع سبق الإصرار" الألفاظ الخادشة كانت ضرورية للعمل؟

- بعض الأدوار مثل دوري في "مع سبق الإصرار" يحتاج إلي بعض الألفاظ التي تبين تاريخ وتربية الشخصية، وهذه الألفاظ الجريئة أظهرت بشكل أوضح الجانب الدرامي للعمل. * هل رفضتِ العمل في الكابوس؟

- لا أبدًا.. فلم يُعرض علي العمل بالمسلسل نهائيًا.

* هل تستعينين برأي دكتور أشرف زكي زوجك في أدوارك؟

- طبعًا أي سيناريو يُعرض عليّ آخذ رأيه.. فهو عندي مرجع درامي يفيدني كثيرًا، ويري الأنسب ويساعدني دائمًا في اختياري للدور المناسب الذي أستطيع تقديمه دراميًا مع العلم أني شخصية مترددة ووجود زوجي في حياتي من أكبر النعم التي أنعم الله عليّ بها وأعتبره سر نجاحي.

* من وجهة نظرك ما سبب شائعة طلاقك؟

- لا أعرف سبب هذه الشائعة السخيفة.. ولا أعرف لماذا يتمني البعض ذلك.. لكن أحب أن أبلغهم رسالة.. نحن للأبد معًا وربنا يخليه ليا.

* لماذا ظهور روجينا أمام دكتور أشرف زكي دراميًا قليل جدًا؟

- عملنا أكثر من عمل في العام الماضي مثل كلام علي ورق وهذا العام حالة عشق لكن لم نعمل أمام بعض، لأننا كنا نواجه مشكلة وهي رفض بعض المخرجين لتعاونا معًا في عمل واحد، لأننا متزوجان لكن المخرج محمد سامي كسر هذا الحجز في كلام علي ورق.

* أين روجينا من السينما؟

- في انتظار دور يعجبني.. أنا ممثلة لا يهمني حجم الدور لكن الأهم حبي للدور المقدم للمشاهد فأنا من خلال الدور الذي أقدمه أحظي بقبول المشاهد لي وأهم شيء هو الشعور بالدور المقدم. * هل الدراما التلفزيونية ليس لها موسم آخر غير شهر رمضان؟

- لا بالعكس نحن عندنا أعمال درامية طوال العام لكن التركيز علي تقديم أعمال درامية بكثافة خلال شهر رمضان هو ما يجب أن نتناقش فيه مستقبلاً.

* أيهما أحب إليكِ (المسرح - التليفزيون - السينما)؟

- أنا دراستي كانت المسرح وبداية عملي تليفزيون ونجاحي كان سينما إنما التليفزيون هو منزلي.

* لكن يقال إن التليفزيون ذاكرته ضعيفة؟

- أنا معك لكن هذه المقولة تغيّرت تمامًا حاليًا من خلال العمل الدرامي.. فالمشاهد يستطيع الشعور بأنك واحد من أسرته لأن الظهور أمامه 30 حلقة متواصلة يجعله يتأقلم علي الفنان ويتعايش معه بالإضافة إلي وجود الثورة التكنولوجية التي منحت التليفزيون ذاكرة قوية بجانب تعدد القنوات الفضائية الخاصة للأعمال الدرامية.. والدليل علي كلامي أن جميع نجوم السينما لجأوا حاليًا لتقديم أعمال درامية.. السينما تأريخ للواقع لكنها لن تحل مكان التليفزيون.

* هل تستطيعين تأليف مشهد من وحي تفكيرك وتقومين بتمثيله سواء كوميدي أو درامي أو رومانسي؟

- ليه لأ.. أحيانًا أشارك المخرج بآرائي في الدور وأضيف بعض الملحوظات.. معنديش مشكلة طالما رجعت إلي الكبير وهو المخرج الذي يستطيع تنفيذ هذا.

* حدثينا عن تعاونك مع طارق لطفي للمرة الثانية؟

- بصراحة مسلسل "بعد البداية" أخذني في إطار لم يسبق لي العمل فيه من قبل فهو مختلف تمامًا شكلاً وموضوعًا.. والعمل علي الشخصية احتاج إلي وقت شديد من التركيز لكني استطعت تقديمه بمرونة.. أنا عملت مع طارق في "مع سبق الإصرار" لكن هنا في "بعد البداية" مختلف 081 درجة من حيث الدور والأداء وأنا سعيدة بالعمل مع طارق لأنه فنان محترم يستطيع تجسيد الدور بالشكل المقنع.

* كيف تقضين وقت فراغك؟

- دائمًا أحب قضاء وقت فراغي وسط أسرتي ومع أمي لأن وقت فراغي قليل لذا أحاول قضائه وسط الأسرة وصلة الرحم ومع بناتي وأيضًا التركيز الأكبر علي اهتمامي بمنزلي وأذهب لشراء بعض الأشياء مع أخوتي وأستمتع بالقراءة لروايات وبالتحديد في كتب التنمية البشرية. * هل سنري روجينا في بطولة عمل درامي قريبًا؟ - يارب أتمني هذا وفي انتظاره.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق