محمد فرّاج: بعد فوز الأهلى.. رهان فراج "تحت السيطرة:
سيد محمود
12
125
هو أحد أهم الوجوه التي يراهن عليها كثيرون، فهو منذ أن بدأ مسيرته الفنية وهو يعلم جيدًا كيف يقدّم نفسه لجمهوره

راهن علي نجاح شخصية "علي الروبي" في مسلسل (تحت السيطرة) فكسب الرهان كما كسب رهان فوز النادي الأهلي في مباراة القمة.. فهو لم يتردد لحظة عندما قال إنه أهلاوي وأن الأهلي سيفوز بالمباراة لأنه مجنون بحب الأهلي وأنه يثق في قدرات النادي ومن ثم يري الفوز أمام عينيه وكان الرهان في مصلحته. النجم الشاب محمد فرّاج الذي صنع حالة جدل واسعة في شهر رمضان بدوره المثير للدهشة،

والذي دفع كثيرًا من الأسر لأن تبحث من جديد عن وسائل الرقابة علي أبنائهم، لأنه كما يقول لم يقدم نموذجًا سلبيًا بقدر ما أسهم في تعرية مثل هذا النموذج أمام الناس، وكي تعلم كل أسرة الخطر الذي قد يهدد أبناءها من جراء الشلل الفاسدة أو قرناء السوء أو الاقتراب من عالم المخدرات. فرّاج ممثل بإمكانات عالية وموهبة ظهرت بقوة في مسلسل "تحت السيطرة" الذي قدمه للناس بشكل مختلف عن كل الأعمال التي كان قد قدّمها من قبل، فهو وإن كان نجمًا سينمائيًا من قبل في فيلم "القشاش" الذي حقق نجاحًا كبيرًا،

إلا أنه لم يتردد لحظة في قبول شخصية أو دور ثانٍ في عمل يعلم جيدًا أنه سيصل إلي الناس ومع مخرج ومؤلفة متميزين. فعلاقته بالمخرج تامر محسن وقربه منه حيث تعاونا معًا من قبل في عدة أعمال جعله يثق أنه سيحقق شيئًا مختلفًا وجديدًا في مسلسل من إنتاج مؤسسة مهمة في عالم الدراما هي مؤسسة "العدل جروب"

.. ومحمد فرّاج بدأ مشواره من باب الأكاديمية عندما التحق بمعهد السينما، لكنه اضطر لتركه والالتحاق بكلية (التجارة) جامعة (القاهرة). كما التحق بورشة مركز الإبداع الفني تحت رئاسة المخرج (خالد جلال) وقدمت دفعته عرضًا بعنوان (قهوة سادة) عام 2009 وحقق نجاحًا كبيرًا. وفي نفس الفترة بدأ بعدها بالعمل في الإعلانات التجارية، كما قدم أدوارًا صغيرة بالسينما في أفلام، مثل: (الرهينة) 2006، و(بنات موتوسيكلات) 2008. في عام 2009 شارك في فيلم (ألف مبروك) محققًا شهرة واسعة.

وفي عام 2013 قدم أول بطولاته الفردية بفيلم "القشاش" ليصبح نجمًا سينمائيًا.. وبرهان درامي مخطط له جيدًا تحول القشاش محمد فراج إلي حكاية كل بيت في مصر والعالم العربي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق