أسرار إيفونا في 6 صور و1000 كلمة
محسن لملوم
12
125
البعض يقول إنه مصاب.. والآخرون يؤكدون أنه سليم وما بين هذا وذاك يرفض التوقف عند هذه النقطة مفضلاً أن يكون الحوار بعيدًا فى إطار الأسئلة العادية.. القاطرة الجابونية الجديدة فى صفوف القلعة الحمراء.. عن حقيقة إصابته بفيروس سي.. أو أية إصابات أخرى وهو ما استجبنا له تلبية لمطلبه فى هذا الحوار..

فى البداية كيف ترى انضمامك للنادى الأهلى؟

ـ بالطبع أنا سعيد جدًا بعد انضمامى لصفوف الأهلى لأسباب كثيرة يأتى فى مقدمتها اسم النادى الكبير الذى يعتبر الأفضل والأشهر فى مصر والقارة السمراء على الإطلاق، ويعتبر حلم أى لاعب الانضمام إليه، وهو ما يشعرنى بالسعادة والفخر لأننى أصبحت أنتمى إليه، خاصة أننى كنت ألعب ضمن صفوف فريق آخر كبير أيضًا فى المغرب وهو الوداد، لذلك فأنا أعرف جيدًا قيمة وقدر النادى الأهلى.

<< تلقيت العديد من العروض من أندية أخرى كثيرة.. فلماذا وافقت على عرض الأهلى؟

ـ بالإضافة إلى كل الأسباب التى ذكرتها حول كيان النادى الأهلى فهناك أمور أخرى منها إصرار مسئولى النادى على إتمام المفاوضات معى حتى النهاية رغم المعوقات التى واجهت الصفقة فى البداية، وبالطبع أشكرهم جدًا على هذا الإصرار وأعدهم بأننى سأكون عند حُسن ظنهم بي، ومن بين الأسباب أيضًا شعورى بأن الفريق على قدر طموحاتى، لأن الأهلى فريق كبير يلعب دائمًا على الفوز والبطولات، سواء فى مصر أو القارة الأفريقية، والكل يشهد له بذلك وأنا أحلم بالتتويج معه بالبطولات وأن يكون لى دور فى إحرازها.

<< إذن كيف رأيت استقبال جماهير الأهلى لك فى القاهرة؟

ـ أسعدنى جدًا هذا الاستقبال ولن أنساه طوال حياتى، لأنه مشهد رائع بالنسبة لى، خاصة أننى عندما حضرت إلى القاهرة فى المرة الأولى عقب التوقيع رسميًا للأهلى كان فى وقت مبكر جدًا وفى شهر رمضان، ومع ذلك وجدت أعدادًا كبيرة من الجماهير فى انتظارى فى مطار القاهرة، وهو ما جعلنى أشعر بأننى على صواب لاختيار الأهلى، وأيضًا زاد ذلك من إصرارى على رد الجميل لهذه الجماهير الكبيرة والتى تنتظر منى الكثير.

<< كيف تابعت الأهلى فى المباريات الأخيرة؟

ـ قبل حضورى إلى القاهرة تابعت بعض مباريات الفريق خاصة فى البطولة الأفريقية وأعجبنى بشدة إصرار اللاعبين على تحقيق الفوز فى كل الظروف، وفى ظل الغياب الجماهيرى وهو الداعم الأول والأكبر للفريق، وإن كان هذا الأمر يعتبر طبيعيًا بالنسبة لفريق كبير يلعب دائمًا من أجل البطولات.

<< ومن اللاعب الذى لفت انتباهك فى صفوف الأهلي؟

ـ من المؤكد أن كل اللاعبين على مستوى كبير ومميزون فى كل المراكز، لكن لفت نظرى بشكل مبدئى أداء اللاعب حسام غالى، وكذلك عبدالله السعيد ومحمود حسن تريزيجيه ورمضان صبحى وعماد متعب وعمرو جمال ويومًا بعد يوم سأقترب أكثر من اللاعبين وأعرف حقيقة مستواهم المميز بالطبع.

<< ومن اللاعب الذى اقتربت منه كثيرًا؟

ـ جون أنطوى لأنه أول من استقبلنى فى صفوف الفريق، وموقفه يشبه موقفى كثيرًا لكونه لاعبًا جديدًا بالأهلى، ونحن إلى حد كبير متفاهمان، وأعتقد أن ذلك يمكن أن يساعدنا فى تحقيق دويتو مميز بيننا يفيدنا ويفيد الفريق فى الفترة المقبلة.

<< ومن اللاعبون الذى تعرفهم من الأهلى قبل انضمامك إليه؟

ـ بالطبع النجم الكبير محمد أبوتريكة وكذلك وائل جمعة ولا أخفى بأننى كنت أرغب فى اللعب معهما، لكنهما للأسف اعتزلا ويكفينى أننى ألعب فى صفوف الفريق الذى كانا يلعبان له وهو النادى الأهلى.

<< وماذا دار فى الجلسة التى جمعتك مع المدير الفنى للفريق فتحى مبروك؟

ـ جمعتنى جلسة قصيرة مع المدرب فتحى مبروك وخلالها عبّر لى عن سعادته بانضمامى للفريق، وأشاد بأننى مازلت أحافظ على لياقتى البدنية رغم انتهاء الدورى المغربى منذ فترة، كما أكد على أن الكل ينتظر منى الكثير فى الفريق، سواء جمهورًا أو مسئولين أو جهازًا فنيًا، وأن الكل أيضًا يثق فى قدراتى، وهو ما أسعدنى جدًا وحفّزنى على تحقيق كل ما تتمناه جماهير الأهلى الكبيرة.

<< خلال التدريبات لاحظ الكل إصرارك وأداءك التدريبات بقوة رغم انتهاء الدورى المغربى منذ فترة فكيف حافظت على لياقتك البدنية؟

ـ عقب انتهاء الدورى فى المغرب سافرت إلى الجابون لقضاء إجازتى هناك، وخلال مراحل التفاوض حرصت على مواصلة التدريبات حتى أكون جاهزًا فى أى وقت للعب، وهو ما أفادنى كثيرًا عقب انضمامى للأهلي، ومن المؤكد أننى من خلال المشاركات سأكون أكثر جاهزية، خصوصًا أن الأهلى يشارك فى بطولة الكونفيدرالية ويحتاج إلى كل لاعب جاهز.

<< وهل لذلك علاقة بنشرك صورة على الإنترنت لك وأنت تتدرب على الرمال فى الجابون؟

ـ هى مجرد صورة أردت أن أؤكد بها للجميع أننى جاهز رغم أننى فى فترة الإجازة، لأننى كما قلت أحرص على التدريب حتى أكون جاهزًا دائمًا، ولذلك قمت بنشر الصورة على موقعى فى أنستجرام بالإنترنت.

<< ولماذا عبّرت عن غضبك لغياب الجماهير عن التدريبات؟

ـ بالفعل حزنت جدًا بسبب غياب الجماهير عن التدريبات خاصة أن الأهلى صاحب جماهيرية كبيرة، ورأيت منها الكثير فى مطار القاهرة وكنت أتمنى أن أشاهدهم فى المدرجات، خاصة أنه عندما كنت فى الوداد كانت متعتى فى رؤية الجماهير محتشدة فى المدرجات، وهو ما أنتظر حدوثه فى الأهلى فى القريب العاجل.

<< كيف ترى المنافسة فى مركزك الذى يضم العديد من اللاعبين؟

ـ المنافسة شيء عادى جدًا فى فريق كبير مثل الأهلى وكثرة اللاعبين أمر طبيعى جدًا وأنا قبل انصمامى للفريق أعرف جيدًا أننى سأجد مثل هذه الأمور فى طريقى خاصة أننى قادم من فريق كبير أيضًا، وكان يضم العديد من اللاعبين المميزين فى كل المراكز، ولذلك أنا أهتم فقط بكل ما يطلبه منى المدير الفني، وأحب أن أؤكد أن المنافسة شيءٌ مفيد لى ولكل اللاعبين لأنها ستجعلنا نقدم أفضل ما لدينا للحصول على فرصة المشاركة فى المباريات وهو ما يفيد اللاعب والفريق فى نفس الوقت.

<< وما هى نظرتك للفترة التى قضيتها فى صفوف الوداد المغربي؟

ـ بالطبع فترة رائعة وقدمتنى للجمهور فى المغرب، وربما المنطقة العربية خاصة أننى حققت مع الفريق بطولة الدورى العام، كما حصلت على لقب هداف الدورى بعدما سجلت 16 هدفًا كان لها دور كبير فى حصول الفريق على درع البطولة، وأنتهز هذه الفرصة لأتوجه إليهم بالشكر وأتمنى لهم التوفيق فى الفترة المقبلة.

<< أخيرًا كيف ترى الحياة فى القاهرة؟

ـ مازلت فى بداية حياتى بالقاهرة لكننى بشكل عام سعيد بالوجود فيها، لأن الأجواء جيدة كما أننى تذوقت الطعام المصرى ويروق لى كثيرًا، وفى أقرب وقت سوف أحضر أفراد أسرتى للإقامة معى بالقاهرة، ولا يضايقنى إلا شيء وحيد هو الزحام الشديد الذى لفت نظرى بشكل كبير لكن مع مرور الأيام لا أعتقد أنها ستكون أزمة كبيرة بالنسبة لى.. لأننى سأعتاد على هذا الوضع.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق