من كردى لزاهر: حافظ علي تاريخك أحسن!
طارق اسماعيل
12
125
من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل، له آراء عديدة وأفكار متطورة، يدافع عن ترشح أبوريدة ويحلم بعودة ناديه لدورى الأضواء، يعتزم الترشح فى انتخابات اتحاد الكرة ويرى أن تنازله عن قضية ضد الجبلاية جاء بهدف الاستقرار. الدكتور كرم الكردى الرئيس السابق للنادى الأوليمبى وعضو اتحاد الكرة معه كان الحوار:

<< بداية هل تعتزم الترشح لانتخابات اتحاد الكرة القادمة؟

ـ نعم وهناك ترتيبات بدأت لذلك وأعتقد أننا جاهزون لهذه الانتخابات.. ونثق بقوة في الجمعية العمومية لاتحاد الكرة. << مع أى جبهة ستخوض الانتخابات؟ ـ مع هانى أبوريدة وأظن أنها الجبهة الوحيدة التى ستخوض الانتخابات. . والأيام سوف تثبت ذلك.

<< كيف والكابتن سمير زاهر أعلن ترشحه أيضا؟

ـ لا أظن ذلك والعلاقة بين الاثنين طيبة للغاية وكانت هناك جلسة ودية جمعت الطرفين على مأدبة إفطار فى رمضان بدمياط. وبحضور العديد من أفراد الجمعية العمومية للجبلاية والذين كانت لهم أفكار ورؤي حول الانتخابات والنهوض باللعبة.

<< وهل ذلك يمنع ترشح سمير زاهر؟

ـ أؤكد أن الكابتن سمير زاهر أدى خدمات وإنجازات عديدة للكرة المصرية، وأعتقد أنه صعب أن يكررها، ومن وجهة نظرى أن الحفاظ على تاريخه الحافل يجب أن يكون بعيدا عن الانتخابات.

<< ولو أصر على الترشح؟

ـ ستكون هناك منافسة شريفة بين الأصدقاء لمصلحة الكرة المصرية.

<< بصراحة أنت مع أبوريدة رغم أنه فشل فى إدارة الكرة المصرية؟

ـ كيف وهو ليس رئيس اتحاد الكرة.. بالإضافة إلى الأهم وهو ما حققه من نجاح خلال عمله كعضو في المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى لكرة القدم.

<< لكن الكل يعرف أنه الذى يدير الكرة من وراء الستار ويستجيب رجال الجبلاية لكل طلباته؟

ـ غير صحيح معظم القرارات التى تصدر من الاتحاد عكس توجهات أبوريدة وما يريده وما يريده.

<< مثل ماذا؟

ـ مثل الأجهزة الفنية للمنتخبات كلها عكس رغباته وضد رؤيته.

<< كيف تقول ذلك وهو الذى فرض شوقى غريب على الجميع؟

ـ هذا صحيح وهو قرار لم يكن موفقا. << أفهم من ذلك أن هناك سوء اختيار؟

ـ ليس سوء اختيار وإنما سوء توقيت لأن الكابتن شوقى غريب من أفضل المدربين لكن الوقت لم يكن ملائما له.. والظروف كلها كانت ضده.

<< أنت تعترف بأن أبوريدة يدير الكرة المصرية؟

ـ للمرة ثانية أبوريدة لا يدير الكرة وإنما يعطى رؤية فقط لمن يريد أن يعرف أو يجمع آراء.

<< ولماذا تنازلت عن الدعوى ضد اتحاد الكرة وبالتحديد ضد التجاوزات التي شهدتها العملية الانتخابية والتي كانت تؤدى إلى بطلانها.

ـ لأننى شعرت بعدم وجود رغبة للحكم فيها.. الدعوى استمرت ثلاث سنوات إذن الأفضل أن يكمل المجلس الحالى مدته خاصة أن الباقى عام، كما أننى شعرت بأننى سأضع وزير الشباب فى حرج في حالة صدور الحكم ببطلان الانتخابات.

<< وما رأيك فى وزير الشباب؟

ـ للأسف ليس له بصمة إلا فى المنشآت، بينما لم نر أى جهد على المستوى البشرى وإعداد الأجيال واضح فنحن نقيم مبانى ومنشآت ولا نعد القادرين على إدارتها وأصبحت المراكز الشبابية مرتعا للانحراف والتطرف.

<< وماذا عن إهمال إعداد الأبطال للدورة الأوليمبية المقبلة في ريو دي جانيرو 2016؟!

ـ نعم فمثلا كرم جابر حقق فى 2004 إنجازا ضخما لمصر يرجع الفضل الأول فيه لموهبته وإصراره ودعم وزير الشباب على الدين هلال وسامح فهمى وزير البترول وقتها، الآن لا يجوز ونحن نستعد لدورة أوليمبية فى 2016 أن نخوض بنفس لاعبى 2004 هذه مشكلة كبيرة للرياضة المصرية وكان أفضل لنا الصرف على أجيال جديدة وعلينا أن نتطلع للمستقبل ولا نعيش على الماضى.

<< كيف ترى النادى الأوليمبى حاليا؟

ـ النادى الأوليمبى الفترة الأخيرة تحت قيادة المهندس طارق السيد حقق الكثير وأظن أنه يسير فى الاتجاه الصحيح وسيعود لدورى الأضواء. << والزمالك؟ ـ لا شك أنه حقق طفرات فى وجود المستشار مرتضى منصور ونجاحات ملموسة أتمنى أن تستمر.

<< والنادى الأهلى؟

ـ أرجوكم ألا تسرعوا في الحكم على إدارة الأهلى الحالية وانتظروا عاما آخر حتى يستطيع المجلس الحالى فرض فكره وأسلوبه وخاصة أن القلعة الحمراء ظلت 30 عاما تدار بفكر مختلف، الآن هناك إدارة جديدة بفكر جديد ويجب حصولها على فرصة كاملة وأرى أنها ستحقق نجاحات عديدة لكن نحتاج إلى الصبر.

<< يقال إنك رجل مشاكل من الطراز الأول؟

ـ على أى أساس وجهت اتهامك.

<< دخولك الانتخابات فى أى مكان أو مجال؟

ـ غير صحيح كما أننى أمارس حقى فى العمل العام.

<< الترشح فى الأندية واتحاد الكرة والغرفة التجارية ومجلس الشعب كل ذلك حقك؟

ـ نعم ويجب احترام من يتقدم للعمل العام التطوعى.

<< ألا يخلق ذلك نوعا من المشكلات لك؟

ـ وارد لكن كل من يتصدى للعمل العام عليه أن يدرك أنه معرض للحرب والنقد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق