عمرو طارق.. فرعون مصرى فى الليجا
12
125
صدق أو لا تصدق.. أخيرا الليجا ينطلق وفى القائمة "لاعب مصرى".. هى مفاجأة بكل المقاييس وإن كان بطلها اسما مغمورا فى كرة القدم المصرية لم يرتد قميص الأهلى أو زى الزمالك بل يأتى مغامرا من الجونة الهابط إلى دورى الدرجة الثانية مؤخرا لينضم إلى فريق ريال بيتيس العائد من جديد للظهور فى الدورى الإسبانى الممتاز بعد فترة غياب.

صاحب هذه السطور هو عمرو طارق قلب الدفاع الذى خطف الأنظار له فى الموسم الماضى، ونال فرصة للاختبار والمعايشة فى بيتيس تجاوزها بنجاح ليشتريه النادى مقابل 500 ألف يورو.

وانتظم عمرو طارق فى معسكر إعداد ريال بيتيس وشارك معه فى 4 مباريات ودية ظهر فيها بمستوى "مقبول فنيا" ونال القميص رقم 15 ليرتديه فى الموسم المقبل. وولد عمرو طارق فى الولايات المتحدة الأمريكية ويحمل الجنسية الأمريكية وعاد مع أسرته فى عام 2000 وهو فى الثامنة من العمر لينال الجنسية المصرية ويبدأ مشوار الكرة من خلال الانضمام لفريق أسمنت أسيوط وقطاع الناشئين لديه حتى عام 2009

وهو التاريخ الذى انتقل خلاله إلى فريق الشباب بنادى إنبى ولكنه لم يستمر سوى موسم ورحل ليحترف فى ألمانيا ويلعب لفريق مجدبورج أحد أندية الدرجة الثانية الذى لعب له فى 22 مباراة ثم انتقل إلى فرايبورج لموسم آخر ثم فولفسفورج لموسم ثالث، وكانت مشاركاته أغلبها فى دورى الشباب لعدم تجاوزه العشرين واستفاد من هذه التجربة كثيرا حيث أصبح يجيد اللغة الألمانية إلى جانب اللغة المصرية قبل أن يقرر العودة إلى مصر فى صيف عام 2013 ويوقع للجونة،

وهى صفقة تمت بناء على توصية الألمانى راينر تسوبيل المدير الفنى للجونة الذى تابعه فى ألمانيا وشجعته جنسية اللاعب المصرية فى إعادته إلى مصر ليلعب فى الجونة. وارتدى عمرو طارق قميص الجونة لموسمين كاملين كان يجيد فيهما خلال مركزى الظهير الأيسر وقلب الدفاع وحاول الأهلى شراءه فى يناير الماضى

ولكنه تأخر فى حسم الصفقة ليفتح اللاعب باب الاحتراف الأوروبى بعد أن نالت سى ديهاته إعجاب المسئولين فى نادى ريال بيتيس الإسبانى. ولم يسبق لعمرو طارق 23 عاما اللعب من قبل للمنتخب الوطنى فى أية مباريات رسمية قبل أن يعلن الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى وضعه فى حساباته ومراقبته كثيرا فى موسمه الأول خاصة أن المنتخب يبحث عن تدعيم قوى فى خطه الخلفى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق