هدية "الفخراني" لنور الشريف
12
125
يبقي يحيي الفخراني هو النجم المتفرّد بين أبناء جيله في قدرته علي التواصل مع جمهوره رغم كل الظروف المحيطة بالحالة الفنية.

فحتي وإن تقلّص وجود الكبار في الدراما والمسرح يحتفظ هو بمساحة خاصة به، فلا يتفوق عليه فيها أحد.. وإن كان قد غاب عن جمهوره هذا العام، فلم يقدم مسلسلاً تليفزيونيًا واكتفي بالمسلسل الكارتوني "آيات من قصص القران" إلا أنه سارع ليحتل مساحته التي تركها لشهر،

فأعاد الجمهور إليه في رائعة مسرحية جديدة هي "ليلة من ألف ليلة" التي افتتحها بالمسرح الخميس الماضي في حضور جمهور وإعلاميين وفنانين. المسرحية أخرجها محسن حلمي وهي من تأليف بيرم التونسي، بطولة النجم الكبير يحيي الفخراني افتتح بها المسرح القومي بالعتبة، وكان مقررًا أن يتم الافتتاح في العاشر من شهر رمضان الماضي، ولكن تم تأجيله وفي الافتتاح قدم الفخراني كلمة تحية للراحل نور الشريف.

أهدي الفنان يحيي الفخراني، العرض المسرحي (ليلة من ألف ليلة)، الذي يقوم ببطولته، إلي صديقه الذي "طالما وقف علي خشبة هذا المسرح (المسرح القومي)، ممثلاً ومخرجًا" نور الشريف الذي توفي، الثلاثاء قبل الماضي، عن 69 عامًا. ولم يطلب الفخراني، قبيل بدء أولي ليالي العرض، من الجمهور الوقوف حدادًا علي روح الشريف، مشددًا علي أن "الناس موتي وأهل الحب أحياء".

ويقول يوسف إسماعيل مدير فرقة المسرح القومي إن "ليلة من ألف ليلة" أوبريت نادر لبيرم التونسي، تم تقديمه أربع مرات من قبل، في الأوبرا القديمة عام 1931، وفي عام 1958 قدم علي خشبة المسرح القومي، وقدم عام 1972 علي مسرح محمد فريد، كما قدمه الفنان يحيي الفخراني علي خشبة مسرح الجمهورية عام 1994 من إنتاج دار الأوبرا المصرية، وكان قد شاركه البطولة وقتها المطربة أنغام والمطرب علي الحجار.

أحداث المسرحية تدور حول شحاذ تم اختطاف زوجته، وبعد عدة سنوات يقابل الرجل الذي اختطف زوجته ويصير بينهما ثأر.

العرض بطولة يحيي الفخراني، لطفي لبيب، هبة مجدي، التي تقدم دور ابنة شحاتة المتسول -تمثيلاً وغناء- ويشارك في العرض أيضًا.. سلمي غريب، ضياء عبدالخالق، والمطرب محمد محسن ونجوم المسرح القومي، موسيقي وألحان أحمد صدقي، ديكور محمد الغرباوي، أزياء نعيمة العجمي، تنفيذ موسيقي يحيي الموجي، استعراضات مجدي صابر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق