رامي ربيعة: أفرض شروطي علي الأهلي.. ده كلام؟!
احمد محمود
12
125
أحلام كثيرة كانت تراود رامي ربيعة عندما احترف في سبورتنج لشبونة البرتغالي لكن هذه الأحلام سرعان ما تبخرت بعد أن وجد نفسه أسيرًا لدكة البدلاء.. فعاد من جديد إلي القلعة الحمراء بأحلام مختلفة.. حكايات ومواقف ومحطات نتوقف عندها في هذا الحوار مع رامي ربيعة..

<< في البداية حدثنا عن تفاصيل مفاوضات الأهلي معك من أجل العودة لارتداء الفانلة الحمراء؟

ــ المفاوضات لم تدم وقتا طويلا لأنني كنت قد حسمت قراري بالعودة للأهلي بعدما وجدت أن فرصي في المشاركة مع سبورتنج لشبونة غير موجودة هذا الموسم علي الأقل، وفي الوقت نفسه أرفض أن أكون مجرد موظف يجلس علي دكة البدلاء ولا أشارك خاصة أن هذا الأمر يمكن أن يؤثر علي فرص مشاركتي مع المنتخب الأول فقررت العودة مجددا للأهلي.

<< قيل إن الصفقة توقفت لفترة لأنك وضعت شروطًا مغالي فيها مثل المساواة بإيفونا وتحديدا 5 ملايين سنويا؟

ــ يضحك ربيعة ويقول لست أفريقيًا حتي أطالب بمبالغ مالية محددة، كما إنني لست مهاجما مثل إيفونا.. هذا كلام غير دقيق وكل ما في الأمر أنني طلبت ما أعتقد أنه يناسبني ولم يحدث أي خلاف في التفاوض وانتهت الأمور بشكل سريع، وقد تأخر توقيعي لعدة أيام بسبب عدم عودتي من البرتغال وبعد عودتي مباشرة جلست ووقعت وانتهي الأمر.

<< ما تعليقك علي أنك فشلت في الاحتراف ولذلك قررت العودة للأهلي؟

ــ لم أفشل وكل ما في الأمر أنني لم أحصل علي فرصة مناسبة مع سبورتنج لشبونة، وقد جلس المدرب الجديد للفريق معي منذ عدة أسابيع وأكد لي أنه يحتاج إلي وجودي لكن بداية من الموسم المقبل وطلب أن أخرج إعارة فقط ثم أعود مجددا لكنني رفضت بسبب عدم تأكدي من استمراره هو شخصيا وقررت قبول عرض الأهلي لأنه الأنسب لي.

<< وهل واجهت مشكلات مثل اللغة أو صعوبة الحياة في البرتغال وكانت سببا في عدم نجاح تجربتك؟

ــ صدقني لم أواجه أية مشكلات وكنت أحصل علي دروس خصوصية في اللغة البرتغالية إلي جانب أنني أتحدث الإنجليزية جيدًا وهيأت نفسي للعيش في البرتغال ولم أعان أية مشكلات لكنني وجدت نفسي أجلس علي دكة البدلاء ولا توجد مؤشرات تؤكد أنني سأشارك مع الفريق ومن ثم قررت الرحيل.

<< وهل سوء الحظ لعب دوره معك في البرتغال؟

ــ نعم.. فقد أجريت جراحة في الظهر أبعدتني لعدة أشهر عن الفريق، واستقر وقتها المدير الفني علي تشكيله ولاعبيه الاحتياطيين وكنت خارج الحسابات لأنه أمر طبيعي أن أبتعد بسبب الإصابة وهي نقطة فاصلة في تلك التجربة وسوء حظ غريب جعلني بعيدًا تماما عن الصورة باقي الموسم الماضي مع لشبونة.

<< عندما خضعت للجراحة هناك علمنا أن نجم منتخب البرتغال ناني كان له موقف طيب معك نود أن نتعرف عليه؟

ــ بالفعل ناني نجم كبير ومن اليوم الأول لي مع لشبونة وجدته يقترب مني وأصبحنا صديقين، وعندما بدأت أستعد لإجراء الجراحة هناك أصر علي أن يصطحبني لطبيب المنتخب البرتغالي وخضعت لفحوصات طبية تحت إشرافه، وكان ناني يزورني دوما في مقر إقامتي بل ويصطحبني إلي منزله وأقضي وقتا طويلا معه وأسرته ونخرج للتسوق والتنزه وبالمناسبة هو أيضا رحل عن لشبونة حيث احترف في بيشكتاش التركي حاليا.

<< وماذا عن لقاء جاريدو بك في البرتغال وماذا دار بينكما؟

ــ عندما كان جاريدو في البرتغال وقضينا وقتا طويلا معا وتحدث معي في تفاصيل كثيرة وحكي لي عن أسباب فشل تجربته مع الأهلي وباح لي بأسرار كثيرة يعتبرها من وجهة نظره سببا في عدم نجاح تجربته مع الأهلي، لكنها أسرار لا يمكن أن أبوح بها أبدا.. وقد طالبني بالاستمرار في مشوار الاحتراف وأكد لي أنه سوف يتحدث عني مع بعض الأندية الإسبانية وإذا وجد عرضا مناسبا سوف يرشحني للانضمام لأحد الأندية هناك.

<< وهل قررت الاستمرار مع الأهلي أم أنه يمكن أن تحترف مجددا إذا تلقيت عرضا مناسبا؟

ــ بالتأكيد فكرة الاحتراف مازالت تراودني مجددا وأسعي بكل قوة لإثبات وجودي بشكل قوي مع الأهلي والمنتخب في الفترة المقبلة من أجل العودة للاحتراف، وعيني هذه المرة علي الدوري الإنجليزي الذي أخطط للاحتراف به.

<< وهل وضعت شرطا كما يتردد في تعاقدك مع الأهلي بالسماح لك بالاحتراف؟

ــ لا ليس صحيحا فلا يمكن أن أفرض شروطًا علي الأهلي، لكنني تحدثت في هذا الأمر بشكل ودي وأعلم تماما أن الأهلي لن يقف أمامي إذا ما تلقيت عرضا للاحتراف في ناد مناسب مثلما سبق وسمح لي مسئولو الأهلي في الاحتراف بسبورتنج لشبونة البرتغالي.

<< وماذا عن إمكانية عدم مشاركتك كأساسي مع الأهلي في الفترة المقبلة حيث قيل أيضا إنك اشترطت اللعب قبل التعاقد مع الفريق؟

ــ لا يوجد لاعب عاقل في العالم كله يمكن أن يطلب اللعب كأساسي في أي فريق، لأنها وجهة نظر فنية بحتة يحددها المدير الفني، وأنا أعرف ذلك جيدا ولا يمكن أن أفرض شروطا كما سبق أن قلت لك علي الأهلي لكن ما يشغلني هو الاجتهاد في الملعب ونيل ثقة الجهاز الفني وأن أفرض نفسي بمجهودي وأدائي.

<< وكيف تري المنافسة مع خط دفاع الأهلي في وجود سعد سمير ومحمد نجيب وعبدالفضيل وأحمد حجازي؟

ــ كلهم زملاء أحترمهم وهم يملكون إمكانات تؤهلهم جميعا للعب كأساسيين في الأهلي وأعتقد أن المنافسة بيننا سوف تكون قوية ولكنها في النهاية سوف تصب في مصلحة الفريق، وقد عدت حتي أكون تدعيما جيدا لخط دفاع الفريق وأسهم في فوزه بالبطولات خلال الفترة المقبلة، ولا أشغل بالي باللعب علي حساب أحد.

<< الزمالك فاز ببطولة الدوري الموسم الماضي وأصبح منافسا قويا جدا فكيف تتوقع شكل المنافسة في الموسم الجديد؟

ــ من وجهة نظري سوف تكون المنافسة قوية بل وشرسة أيضا في ظل قوة الأهلي والزمالك ووجود أندية أخري تنافس، وكل فريق منا ضم مجموعة متميزة من اللاعبين، وبالتالي فإن الأمور سوف تكون صعبة وستلعب الخبرة وأشياء أخري دورا أيضا في تحديد البطل في الموسم الجديد.. أما عن فوز الزمالك بالدوري فهو أمر طبيعي ووارد لأن الأهلي لن يفوز بالبطولات طول العمر ولابد من وجود منافسة بين الفريقين مثلما يحدث في كل دوريات العالم لكن هدفنا في الموسم الجديد أن نستعيد تلك البطولة المحببة لنا لكن بشرط.

<< وما هو؟

ــ عودة الجماهير مجددا للمدرجات لتشجيع اللاعبين ودعمهم خلال الفترة المقبلة، خاصة أن الأهلي والزمالك وأندية أخري دعمت صفوفها بصفقات قوية وتحتاج إلي دعم ومساندة، والكرة بدون جمهور بلا طعم فأنا شخصيا أتمني أن تعود الجماهير مرة أخري للملاعب بشرط وجود الضمانات التي تحافظ علي سلامة تلك الجماهير وعدم تكرار أي أحداث مثل التي شهدتها الملاعب في السنوات الماضية.

<< ننتقل بك للحديث عن المنتخب وعلاقتك بكوبر حيث إنه مقتنع بك جدا ويعتمد عليك رغم كونك لم تكن تشارك كأساسي في لشبونة.. بماذا تفسر ذلك؟

ــ كوبر مدرب محترم جدا ولديه ثقة كبيرة في قدراتي وهو دائم الحديث معي ويشجعني باستمرار، وأنا أبذل كل ما في وسعي حتي أكون دوما عند حسن ظنه، وعندما كنت في البرتغال كان يتصل بي باستمرار ويتحدث معي، وأكد لي أيضا أنه سوف يرشحني لبعض الأندية للاحتراف بها مستقبلا، أما عن مشاركتي معه كأساسي فهي وجهة نظر خاصة به وأعتقد أنه لا يوجد مدرب يمكن أن يمنح أي لاعب فرصة للعب كأساسي إلا إذا كان مقتنعا بما يقدمه مع الفريق.

<< وكيف تري التوليفة الموجودة بالمنتخب حاليا وهل يمكن أن تستعيد بطولات الفراعنة؟

ــ أعتقد بالفعل أن المنتخب يضم مجموعة متميزة جدا من اللاعبين سواء من الشباب والصاعدين أو أصحاب الخبرات، وهي مجموعة قادرة علي استعادة أمجاد المنتخب وتحقيق بطولات جديدة في السنوات المقبلة.

<< أخيرا ما هي رسالتك لجماهير الأهلي؟

ــ أنتم سبب مهم جدا في عودتي مرة أخري للفريق، وأتمني أن أكون دوما عند حسن ظنكم، وأتمني أيضا أن أراكم قريبا في المدرجات أنكم أصحاب دور مهم جدا في فوز الأهلي بالبطولات محليًا وأفريقيًا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق