كواليس اللحظات الأخيرة في المعسكر الأحمر
أحمد محمود
12
125
شهدت كواليس اللحظات الأخيرة داخل معسكر الأهلي قبل ساعات قليلة من نهائي الكأس في فندق "فيرمونت" بمصر الجديدة، أسرارًا وتفاصيل كان لها دور في نتيجة المباراة. كانت أولي همسات اللاعبين داخل معسكر الإقامة حول انضمام أحمد الشيخ ومحمد حمدي زكي لقائمة الفريق المرشحة لخوض اللقاء رغم أن كل التوقعات كانت تصب في مصلحة رامي ربيعة في دخول القائمة، لكن يبدو أن عدم قيده قبل القمة كان سببا في غيابه عن اللقاء رغم أن مبروك كان يفكر جديًا في أن يكون ربيعة أحد العناصر الأساسية في اللقاء سواء للعب في وسط الملعب بدلا من حسام غالي الغائب للإصابة أو كمدافع ثالث مثلما لعب الأهلي في لقاء الزمالك السابق في نهاية الدوري.

ونقل بعض اللاعبين أن أحمد الشيخ نفسه لم يكن مصدقًا أنه دخل قائمة النهائي، والأمر نفسه بالنسبة لزكي وكان الشيخ قد أعلن أمام زملائه قبل ساعات من المباراة أنه يتمني المشاركة ولو لدقائق.

وكانت هناك مشاورات بين فتحي مبروك وجهازه المعاون امتدت عدة ساعات بسبب فكرة اللعب برأسي حربة هما عمرو جمال وجون أنطوي لمفاجأة الزمالك، وظل الاختلاف قائمًا بين الجهاز علي هذه الفكرة حتي قبل ساعات من القمة وعبر كل عضو في الجهاز الفني عن وجهة نظره بوضوح في إيجابية وسلبية اللعب برأسي حربة وفضلت الأغلبية اللعب بمهاجم وحيد، وخلفه ثلاثة لاعبين يمنحون الفريق مرونة وحيوية في تلك المنطقة المهمة من الملعب.

وكان فتحي مبروك في توتر قبل ساعات من اللقاء يفكر ويفكر خاصة أن فوزه باللقب يدعم مستقبله في الأهلي ويؤكد أن استمراره مع الفريق لموسم جديد لم يكن لمجرد الضغوط من بعض المحيطين بمحمود طاهر رئيس النادي ومن ثم كان مشغولا لأقصي درجة خلال وجوده في فندق إقامة البعثة.

وحرص حسام غالي الغائب بسبب الإصابة علي زيارة زملائه في الفندق للاطمئنان عليهم والحديث معهم عن أهمية اللقب قبل خوض قبل نهائي الكونفيدرالية أمام اورلاندو الجنوب أفريقي وأن ذلك سيكون حافزًا كبيرًا من أجل السعي للاحتفاظ بهذا اللقب الذي أحرزه الفريق العام الماضي. واستغل شريف إكرامي غياب غالي وأقام مع السعيد في غرفته التي كانت دوما تجمع غالي والسعيد في معسكرات الفريق قبل المباريات،

كما حرص محمو طاهر رئيس الناي علي الاتصال من لندن للاطمئنان علي الفريق من خلال علاء عبدالصادق ونقل له تحياته للاعبين وطالبهم ببذل كل جهد من أجل الفوز بالبطولة مع وعد بمكافآت كبيرة في حالة الفوز. وكان عبدالصادق أيضا قد حرص علي الاجتماع باللاعبين من أجل تحفيزهم وطالبهم بالفوز وإحراز اللقب وقدم وعودًا بمكافآت كبيرة في حالة الفوز.

وحرص فتحي مبروك المدير الفني علي عقد بعض الجلسات الخاصة مع لاعبي الفريق كان منهم رمضان صبحي الذي تحدث معه عن أهمية دوره في اللقاء وطالبه بضبط النفس والابتعاد عن الأنانية والاستعراض واللعب لصالح الفريق والسعي نحو التهديف أو مساعدة زملائه في الفوز بعيدًا عن اللعب لنفسه،

ومنحه مبروك تعليمات خاصة، بينما طالب أحمد فتحي في جلسة خاصة أيضا بفرض رقابة علي محمود كهربا مهاجم الزمالك وحذر تحديدا من الثلاثي كهربا وحمودي وأيمن حفني بالإضافة إلي حديثه مع محمد نجيب وسعد سمير عن خطورة باسم مرسي وضرورة إغلاق المساحات أمامه ومحاولة إبعاده عن منطقة المناورات داخل الصندوق بسبب خطورته.

أما جون أنطوي فقد كان طوال الوقت يستمع لبعض الموسيقي لكنه في حالة شديدة من التركيز وحرص علي ماهر مدرب الفريق علي الحديث معه ومنحه عدة نصائح و"كورسات" مهمة لخلخلة دفاعات الزمالك وتأكيد أهمية هز شباك الزمالك وقيادة الفريق للفوز باللقب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق