أحزان في القلعة الحمراء!
سوريا غنيم
12
125
الأزرق كسر حاجز خوف الزمالك.. ضربة جزاء كانت كفيلة بتغيير مجري اللقاء.. الإخفاق بداية لتألق مواسم مقبلة.. أخطاء ساذجة كانت وراء أحزان البيت الأحمر:

تلك الكلمات كانت لسان حال أعضاء الأهلي الذين توافدوا علي النادي لمتابعة مباراة الأهلي والزمالك في نهائي كأس مصر التي استعدت لها إدارة النادي كالعادة بشكل جيد جدا

.. وبدأ واضحا تهيؤ الجميع للفرحة كما اعتاد الأعضاء والجمهور الأهلاوي أن يسعد بهزيمة الزمالك علي مدار عدة سنوات ماضية.. لكن لم تأت المباراة بما يحب ويشتهي الأعضاء من لقاءات مباريات القمة بين الأهلي والزمالك!

مشهد الأعضاء التي جلست أمام شاشة السينما الكبري لمتابعة اللقاء انفعالات وآهات.. تنهدات وصرخات تملأ وتهز جدران القلعة الحمراء وكأنهم يشاهدون المباراة من ملعب بتروسبورت.. رغم أنهم يجلسون في أماكن متعددة داخل البيت الأحمر يتابعون اللقاء من أمام شاشة السينما الكبري التي تعد خصيصا للمباريات والأماكن كثيرة أخري في كل أنحاء النادي يلتف فيها الأعضاء حول التليفزيون لمتابعة المباراة بنفس الانفعالات والآهات.

والأهرام الرياضي دائما موجودة بين أعضاء الأهلي تعيش معهم نبض وإحساس المباراة لحظة بلحظة ننقل اللقاء علي لسان الأعضاء في الكلمات التالية: ــ البداية من عند سعيد محمود الذي يري أن فريق الأهلي لم يكن علي المستوي المطلوب.. غاب عن المباراة في شوطها الأول خاصة خط الوسط.. والذي ظهر مدي تأثره بغياب حسام غالي عن المباراة. ــ في حين يري باسم سعيد أن الثقة المفرطة كانت وراء ضياع المباراة بسهولة

.. الزمالك لم يفز لأنه الأفضل والأقوي لكنه فاز بأقدام حسين السيد وباسم علي.. ورغم الحزن الذي يكسو وجوهنا فإننا نعتبر تلك الخسارة بمثابة إنذار لتصحيح الأخطاء خلال الفترة المقبلة لأجل الاحتفاظ باللقب الأفريقي للكونفيدرالية. ــ أما رانيا أبوالعينين فتؤكد أنه علينا أولا تهنئة الزمالك بالفوز للتخفيف من حدة التعصب والتراشق بالألفاظ بين جماهير نادي القمة عبر شبكات التواصل الاجتماعي الفيسبوك وتويتر..

وتواصل رانيا كلامها قائلة: الزمالك لأول مرة منذ زمن يستعد نفسيا بشكل جيد للقاء الأهلي.. ووضح هذا منذ اللحظة الأولي لظهور الفريق وهو يرتدي الزي الأزرق وذلك لكسر حاجز الخوف من اللعب باللون الأبيض الذي مني به بهزائم متتالية من الأهلي علي مدار سنوات عديدة. ــ ويتفق أحمد سامي مع رانيا في أن الزمالك حاول كسر حاجز الخوف من الهزيمة بارتداء الزي الأزرق!!

واستغل الزمالك أخطاء "عبيطة" في دفاع الأهلي كانت وراء إحراز الأهداف وأعتقد أنها أخطاء من الصعب تكررها مرة أخري.

ــ ويري عمر زين الدين أن الأهلي اتخطف في الشوط الأول.. ولم يستطع التعويض ربما لتأخر فتحي مبروك في التغييرات.. وأهمها متعب الذي تأخر نزوله كثيرا للملعب..

ــ أما الصغير لؤي حمدي والذي أصابته حالة من الحزن الشديد لخسارة الأهلي.. فقال الحكم مش عجبني.. هناك ضربة جزاء صحيحة لم يحتسبها.. وفاولات علي خط الـ18 لم يحتسبها.. وضربة الجزاء كفيلة بتغيير النتيجة.. وعموما إحنا بنعمل فريق جديد وإن شاء الله هانكسب كل البطولات سنين كتير.

ــ بينما تبتسم شقيقته لوجين حمدي وهي تقول: واضح إن الزمالك "فك العمل والسحر" اللي كان بيخليه يخسر أمام الأهلي، وأول وصفة لفك السحر تغيير لون الفانلة.

ــ وتري فاطمة محمد رضا أن مباراة القمة دائما مباراة بلا مقاييس.. خارج كل التوقعات.. ولم يكن أكثر المتفائلين يتوقع فوز الزمالك بتلك النتيجة.. ــ وفي النهاية يؤكد حمدي متولي أن الأهلي لم يكن في يوم برج حظه.. لعب بثقة زيادة فكانت النتيجة سلبية وعكس كل التوقعات.. الأهلي يحتاج لتدعيم خط الدفاع وعودة رامي ربيعة وحجازي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق