12 سوبر.. تاريخ وحكايات وأرقام
عبد المنعم فهمى
12
125
تعد مباراة الأهلي والزمالك علي لقب السوبر، هي الأولي التي تقام خارج مصر وبالتحديد أكثر في الإمارات، وتحمل رقم 12 للسوبر المصري، بعد أن تم إلغاؤها عام 2013.

الأهلي، يحاول إنقاذ موسمه، وإضافة اللقب التاسع لدولابه من هذه البطولة، أما الزمالك فيبحث عن الثلاثية، سواء في هذه البطولة التي حقق لقبها مرتين من قبل، أو ليكون السوبر هو اللقب الثالث هذا الموسم، بعد حصد الدوري والكأس. أقيم كأس السوبر المصري 12 مرة بداية من موسم 2001/2002 وفاز بها 4 أندية يتقدمها الأهلي الذي حصل علي الكأس 8 مرات يليه الزمالك فاز باللقب مرتين ثم لكل من المقاولون العرب وحرس الحدود مرة واحدة، وألغيت الكأس قبل بداية موسم 2013/2014،

بسبب عدم استكمال الدوري لموسم 2012/2013 لقيام ثورة يونيو، ورفض وزارة الداخلية تأمين المباريات وصعوبة استكمال مسابقة كأس مصر

. كأس السوبر الأولي: (الزمالك يقص الشريط) كانت بداية هذه المسابقة في افتتاح موسم 2001/2002 مساء الجمعة 14 سبتمبر 2001 باستاد القاهرة وجمعت بين الزمالك بطل الدوري موسم 2000/2001 وغزل المحلة وصيف الأهلي بطل كأس مصر لنفس الموسم بسبب اعتذار الأخير، لسفره إلي كوت ديفوار لارتباطه بمباراة أمام أسيك أبيدجان يوم 9 سبتمبر في دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا وتأخر عودته الي القاهرة حتي يوم 13 سبتمبر لارتباك رحلات الطيران نتيجة أحداث 11 سبتمبر.

تقدم حازم إمام للزمالك في منتصف الشوط الأول وتعادل للمحلة محمد العتراوي وبينما كان الجميع يتأهب للجوء لركلات الترجيح، يظهر حسام حسن في الدقيقة 12 من الشوط الإضافي الثاني وكان حيث تابع تسديدة بشير التابعي وأسكنها الشباك.

الكأس الثانية (الأبيض يتفوق) أقيمت الكأس الثانية مساء الخميس 19 سبتمبر 2002 في افتتاح موسم 2002/2003 بين الزمالك بطل كأس مصر موسم 2001 ــ 2002 والمقاولون خامس الدوري العام لنفس الموسم بعد اعتذار الإسماعيلي بطل الدوري لتمسكه بإقامة المباراة بملعبه، كما اعتذر الأهلي ثاني الدوري وغزل المحلة الرابع لظروف خاصة، وكان الزمالك قد احتل المركز الثالث. وبرز في هذه المباراة أسامة نبيه مهاجم الزمالك الأسبق ومدرب المنتخب الحالي الذي أحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول.

الغريب أن هذا الهدف جاء بعد أن ارتدت الكرة من ضربة جزاء أضاعها محمد الحادي لاعب المقاولون لتتنفس الجماهير البيضاء الصعداء، حيث اصطدمت الكرة في يد مدافع المقاولون لكن طارق السيد لعبها مباشرة علي رأس أسامة نبيه الذي أودعها المرمي وسط ذهول لاعبي المقاولون.

الكأس الثالثة: الأهلي.. يبدأ هو السوبر الأول للأهلي في افتتاح موسم 2003/2004 مساء الخميس 28 أغسطس 2003 وجمعت بين الزمالك بطل الدوري والأهلي حامل لقب الكأس. أقيمت المباراة باستاد الكلية الحربية وأدارها الحكم الفرنسي آلان سار وانتهي بفوز الأهلي 3/1 بركلات الترجيح بعد تعادلهما صفر/صفر. سجل للأهلي ياسر رضوان ووائل رياض وجيلبرتو وأحرز للزمالك سامح يوسف وأهدر طارق السعيد وحسام حسن ومحمد صديق.

الكأس الرابعة: مفاجأة المقاولون أقيمت في افتتاح موسم 2004 ــ 2005 مساء الجمعة 10 سبتمبر 2004 بين الزمالك بطل الدوري والمقاولون بطل الكأس للموسم نفسه وشهدها استاد الكلية الحربية وأدارها الحكم رضا البلتاجي. تقدم تامر عادل للمقاولون وتعادل مدحت عبدالهادي للزمالك ونجح المقاولون في التقدم مجددًا بعد خمس دقائق فقط بعد خطأ دفاعي استغله طلعت محرم.

وتشهد الدقيقة 41 احتساب ضربة جزاء مثيرة للجدل لصالح جمال حمزة مهاجم الزمالك يحولها عبدالهادي في المرمي محرزا الهدف الثاني له ولفريقه لينتهي الشوط الأول بالتعادل 2-2، ووضع أيمن زين فريقه في المقدمة للمرة الثالثة في الدقيقة 63 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في حراسة مدافعي الزمالك.

وفي الدقيقة 70 يجهز تامر عادل علي آمال الزمالك بإحرازه الهدف الرابع لفريقه من انفراد لم يستطع عبدالواحد التصدي له. الكأس الخامسة: الأهلي.. يعود جاءت في افتتاح موسم 2005/2006 مساء الأربعاء 27 يوليو 2005 بين الأهلي بطل الدوريوإنبي بطل كأس مصر لنفس الموسم وأدارها عصام عبد الفتاح وانتهت بفوز الأهلي 1/صفر سجله وائل جمعة في الدقيقة الثانية من الشوط الإضافي الأول بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل صفر/صفر وطرد الحكم لاعب إنبي محمد يونس لحصوله علي إنذارين.

الكأس السادسة: الأهلي كلاكيت ثالث مرة أقيمت في افتتاح موسم 2006 ـ 2007 مساء الأحد 23 يوليو 2006 بين الأهلي بطل الدوري وإنبي وصيف بطل الدوري بعد استبعاد الزمالك وصيف الأهلي بطل كأس مصر لنفس الموسم بسبب الأحداث التي شهدها نهائي كأس مصر بين الأهلي والزمالك والذي حسمه الأهلي لصالحه 3 ـ صفر ومنها رفض فريق الزمالك استلام ميداليات المركز الثاني بالإضافة إلي الأحداث المؤسفة التي شهدتها المقصورة الرئيسية باستاد القاهرة. وانتهت المباراة بفوز الأهلي 1 ـ صفر سجله محمد أبو تريكة في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي أدارها الحكم عصام عبد الفتاح. الكأس السابعة: الزمالك يرفض!

أقيمت في افتتاح موسم 2007 ــ 2008 مساء الخميس 9 أغسطس 2007 بين الأهلي بطل الدوري وكأس مصر والإسماعيلي ثالث الدوري بعد اعتذار الزمالك وصيف الأهلي في بطولتي الدوري والكأس لنفس الموسم مبررًا بذلك بقيامه بإعداد الفريق بفرنسا.

جرت المباراة باستاد القاهرة وأدارها الحكم حمدي شعبان وانتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1، سجل محمد حمص للإسماعيلي وتعادل شادي محمد للأهلي وفاز الأهلي 4 ـ 2 بركلات الترجيح، سجل له جيلبرتو ومحمد أبو تريكة وأسامة حسني وشادي محمد وأخفق محمد بركات، وأحرز للإسماعيلي عبد الله الشحات ومصطفي كريم وأخفق عبد الله السعيد وأحمد سمير فرج.

الكأس الثامنة : أهلي وزمالك.. تاني! أقيمت في افتتاح موسم 2008 ــ 2009 مساء الأحد 27 يوليو 2008 بين الأهلي بطل الدوري والزمالك بطل كأس مصر لنفس الموسم وأدار المباراة الحكم النمساوي ستوشليك فريتز وانتهت المباراة بفوز الأهلي 2 ـ صفر سجلهما أحمد حسن ومعتز إينو وطرد الحكم لاعب الزمالك وسام العابدي.

التاسعة: الحدود البطل جاءت في افتتاح موسم 2009/2010 مساء الثلاثاء 21 يوليو 2009 في القاهرة بين الأهلي بطل الدوري وحرس الحدود بطل كأس مصر لنفس الموسم وانتهت المباراة بفوز حرس الحدود 2/صفر سجلهما أحمد مكي وأحمد عبد الغني وشهدت المباراة طرد الحكم حمدي شعبان مدافع الأهلي أحمد السيد مبكرًا في الدقيقة 37 من الشوط الأول.

الكأس العاشرة : الأهلي يثأر جرت بين الأهلي وحرس الحدود موسم 2010/2011 مساء الأحد 25 يوليو 2010 باستاد القاهرة وأدارها الحكم محمد فاروق وانتهت بفوز الأهلي 1/صفر سجله محمد أبوتريكة وطرد الحكم سيد معوض من الأهلي وأحمد عبد الغني من الحدود.

الكأس الحادية عشرة: سوبر تحت التهديد! أقيمت الأحد بين الأهلي وإنبي يوم 9 سبتمر 2011، وأقيمت المباراة دون جمهور ووسط إجراءات أمنية مشددة، بعد تهديدات جماهير "ألتراس الأهلي" ورفضها إقامة اللقاء بسبب ضحايا كارثة بورسعيد، وهي المباراة التي شهدت رفض محمد أبوتريكة المشاركة فيها متضامنا مع الألتراس. تقدم للأهلي عبدالله السعيد، وأدرك محمد شعبان هدف التعادل لإنبي رغم النقص العددي لطرد الموزمبيقي مانو.

وفي الدقيقة 90، تمكن جدو من إحراز هدف التتويج من ضربة رأس متقنة بعد عرضية من الجانب الأيمن نفذها محمد بركات الذي شارك بديلا لوليد سليمان. الكأس الثانية عشرة: سوبر عكس الاتجاه! في افتتاح موسم 2014-2015 وعلي استاد القاهرة وبدون جماهير أقيمت المباراة بين الأهلي بطل الدوري والزمالك علي الكأس، وانتهي وقت المباراة الأصلي بالتعادل السلبي دون أهداف، وكانت المباراة سجالا بين الفريقين، توقع فيها الكثيرون تفوق الزمالك بعد أن دعم صفوفه بـ17 لاعبا، وفاز الأهلي بركلات الترجيج 5/4، حيث نجح في التسجيل للزمالك كل من محمد عبد الشافي وخالد قمر وعمر جابر وأحمد توفيق، وأهدر أحمد سمير وكوفي وإبراهيم صلاح، بينما أحرز للأهلي محمد نجيب وباسم علي وسعد سمير وصبري رحيل ومحمد رزق، وأهدر أحمد عبد الظاهر ووليد سليمان صاحبا أول تسديدتين.

** الأهلي فاز بـ8 بطولات سوبر وهو ضعف عدد بطولات الأندية الأخري مجتمعة "4 بطولات" منهم 2 للزمالك وواحدة لكل من حرس الحدود والمقاولون العرب.

** الزمالك وإنبي"ضحية" الأهلي في السوبر، حيث فاز علي كل منهما في ثلاث بطولات، في حين فاز مرة واحدة علي الحرس ومرة علي الإسماعيلي.

** الأهلي فاز بـ8 بطولات من أصل 9 شارك فيها، وكانت خسارته الوحيدة أمام حرس الحدود في 2009 بهدفين نظيفين.

** الزمالك لعب 6 بطولات خسر 4 منها 3 علي يد الأهلي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق