كواليس السوبر فضائيًا
طارق رمضان
12
125
الزمالك يسيطر علي الاستوديوهات التحليلية لمباراة السوبر والقنوات التليفزيونية تتحد لبيع الإعلانات بين قناة الحياة وتين وقناة النيل للرياضة فقط في إعلانات مشتركة بغير الراعي الرئيسي حيث ظهر الراعي الرئيسي شركة مياه غازية مع الحياة وTEN في حين رعت الشركة الأخري الاستوديو الخاص بقناة النيل للرياضة حسب اتفاقها السنوي مع الشركة الراعية.

تسيطر شركة المياه الغازية علي قناة النيل للرياضة بعرض قيمته 35 مليون جنيه في العام الواحد ولكن العروض المشتركة بين القنوات الثلاث كانت في إعلانات أخري تم بيعها عن طريق التحالف المشترك بين برومو ميديا وبرونتشين سبورت ولم يدخل إعلان جديد لمصلحة أي إعلامي منهم إنما دخلت الإعلانات الجديدة لمصلحة المباراة نفسها ولاسم الأهلي والزمالك فقط

وباعتبار أنها ستحقق أعلي نسبة مشاهدة خاصة أن القنوات المصرية لم تتكلف جديد في الميزانية الخاصة بها حتي تكلفة البث من الإمارات لم تدفع القنوات فيه أية مبالغ مالية جديده فدولة الإمارات تتكلف بكل شيء من نفقات بداية من نظام البث التليفزيوني وأجور المخرجين البرتغاليين الذين استخدموا أكثر من 25 كاميرا ما بين كاميرات معلقة وطائرة وثابتة ومتحركة وقامت بإهداء الشارة مجانا إلي القنوات المصرية الثلاث.

حتي المعلقون فعلي سعيد الكعبي علق علي المباراة لمصلحة أبوظبي وأيضا لقناة النيل للرياضة المصرية في حين كان عصام عبده علي القناة الصوتية الأخري لقناة أبوظبي فقط وتتحمل التكلفة أبوظبي في حين قام محمود بكر بالتعليق لقناة الحياة حسب التعاقد معها علي القناة الصوتية الأولي في قناة الحياة الموف وحمادة إمام علي القناة الصوتية الثانية علي نفس القناة في حين ظهر حازم الكاديكي علي القناة الصوتية الثانية علي قناة الحياة الحمراء وهو متعاقد أيضا مع قناة الحياة ويقوم محمد السباعي بالتعليق علي قناة الحياة الحمراء أيضا علي القناة الصوتية الثانية والجميع متعاقد مع القناة أيضا بعقود سنوية في حين قام مدحت شلبي بالتعليق علي القناة الصوتية الوحيدة لقناة TEN،

وتعد تجربة القنوات الصوتية وهذا العدد الضخم من المعلقين علي مباراة قمة واحدة كانت تجربة جديدة علي الشاشة وعلي مباراة واحدة لم تنفذ هذه التجربة في مباراة نهائي كأس مصر.

وكشفت مباراة السوبر عن اتجاه القنوات للوجود والتحليل من الملعب.. فقناة الحياة بثت استوديو تحليليا علي الواقف قدمه مهيب عبدالهادي مع النجوم المشاركين والمتعاقدين مع القناة فقط وهم شوقي غريب ــ طارق يحيي ــ أشرف قاسم ــ سيد معوض واستمر الاستوديو من داخل ملعب هزاع بن زايد فترة من الزمن قبل أن تعود الكاميرا إلي سيف زاهر مقدم الاستوديو التحليلي للمباراة ومعه ضيوفه المتعاقدون لكن من توزيعة الاستوديو نسبة الأهلي إلي الزمالك فيه

.. شوقي غريب هو الشخصية الحيادية فطارق يحيي وأشرف قاسم الزمالك وأحمد حسام وحازم إمام ينتمون للزمالك ولا يوجد للأهلي إلا زكريا ناصف ووائل جمعة فقط، في حين يحتل الزمالك أيضا استوديو استاد النيل حيث يوجد خالد لطيف في التقديم ومعه طارق مصطفي الزمالك أيمن يونس الزمالك ولا يوجد للأهلي سوي حسام البدري وخالد بيبو فقط في الاستوديو بالإضافة إلي أحمد شوبير مقدم الاستوديو من القاهرة،

في حين سيطر الأهلي علي استوديو واحد فقط هو قناة TEN مع الجزء الثاني له حيث كان طه إسماعيل الأهلي، مجدي عبدالغني الأهلي رضا عبدالعال ولعب الأهلي والزمالك، أما في الجزء الأول فكان في الاستوديو محمد أبوجريشة لأول مرة ومحمد صبري لأول مرة مما يؤكد سيطرة الزمالك علي الاستوديوهات التحليلية كاملا أما النقل فتم التنسيق بين الجميع بحيث لا تسبق قناة أخري في عرض مشاهد سواء الجماهير أو الدخلات أو غيرها وحتي في حالة التأخير يكون في حدود ثلاث دقائق فقط. اكتفت قناة TEN بالاستوديو التحليلي من داخل القاهرة وبدأه أحمد جمال الذي حصل علي إجازة من قناة النيل للرياضة للعمل في قناة TEN،

ثم تبعه مدحت شلبي الذي دخل إلي الاستوديو فجأة ليجري حوارا علي الهواء مع نجوم الاستوديو محمد سيف الدين ــ محمد أبوجريشة ــ محمد صبري وبدأ الجزء الثاني فورا مع نجومه

.. وشهدت قناة النيل للرياضة الظهور الأول لكابتن أحمد شوبير الذي سيقدم الاستوديو التحليلي الدائم لقناة النيل.. القنوات المصرية لم تنفق شيئا جديدا إنما حققت مكسبا بعرض إعلانات فقط وتحملت الإمارات كل التكلفة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الموضوعات الأكثر قراءة