تسريبات "ويكليكس" تجتاح مجلس طاهر!
12
125
لم يعد النادي الأهلي هو النادي الأهلي في الحفاظ علي أسراره داخل أدراج المكاتب، من الواضح أن الأهلي تغير بتغير الزمان، ومن المؤكد أن ما يحدث في السنوات الأخيرة يضرب مبادئ الأهلي في مقتل، ولم يعد هناك سر.

ومؤخرا تسرب تقرير علاء عبدالصادق مدير قطاع الكرة بالنادي قبل إقالته عقب الخسارة من أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي في بطولة الكونفيدرالية، التقرير أرسله علاء عبدالصادق لرئيس النادي وكل أعضاء مجلس الإدارة علي الإيميلات الخاصة بهم قبل سفره إلي الولايات المتحدة الأمريكية حيث تعيش أسرته وتحديدا يوم الخميس الماضي، ويتكون من 20 ورقة وأكثر من 3 آلاف كلمة، ورغم حرص علاء عبدالصادق علي السرية

وكشف كل الحقائق التي تخص فريق الكرة والكثير من النقاط الغامضة لكثير من اللاعبين حتي لو كان فيها تلميح صريح باتهام صديقه المهندس محمود طاهر رئيس النادي وأحد أقرب المقربين منه، ويبدو أن هناك من أعضاء مجلس الإدارة من يريد توريط علاء عبدالصادق أو كشف خبايا كانت غائبة عن الجميع بين رئيس النادي ومدير قطاع الكرة الراحل، ووجد هذا العضو الفرصة الذهبية في تحطيم أسطورة النادي الأهلي بأن أسراره داخل أدراجه، فتم تسريب التقرير لكل الصحف والمواقع الإلكترونية، وانتفض المجتمع الأهلاوي وانقسم الكثيرون حول هذه "التسريبات" ومن وراءها وما هو الهدف منها في هذا التوقيت تحديدا،

علما بأن هناك مسئولا كبيرا في أعضاء مجلس الإدارة كان ضد وجود علاء عبدالصادق في جهاز الكرة الجديد وتعيين زيزو بدلا منه، رغم أن محمود طاهر رئيس النادي قد تحدث مع علاء نفسه قبل جلسة مجلس الإدارة الشهيرة بإقالة الجهاز الفني كله، مما أغضب علاء عبدالصادق نفسه قائلا: كان يمكن لرئيس النادي أن يطلب منه تقديم استقالته ووقتها لم يكن ليتأخر ولو دقيقة واحدة،

ولكنه أي علاء عبدالصادق رأي أن هناك من يرغب في رحيله، فرحل حزينا بهذه الطريقة التي لم يعتدها أحد في النادي الأهلي. وبسؤال علاء عبدالصادق حول حقيقة التسريبات التي ملأت الدنيا ضجيجا قال: إنه لا يعلم شيئا وأنه موجود منذ يوم الخميس الماضي في أمريكا مع أسرته، وأنه أرسل التقرير قبل سفره لأعضاء مجلس الإدارة، وأنه عقب تسريب التقرير تلقي عشرات المكالمات الهاتفية من أعضاء النادي وأصدقائه وبعض جمهور النادي ورفض التعليق علي التسريب أكثر من ذلك. التقرير يكشف الكثير من تدخلات رئيس النادي ــ كما يقول علاء عبدالصادق ــ في الأمور الفنية للكرة رغم أنه "ملوش" في فنيات وأسرار الكرة، وأنه سرد بالأسماء والوقائع ما حدث خلال عام ونصف العام خسر فيها الأهلي الدوري والكأس والخروج من دوري الأبطال والانتقال لبطولة الكونفيدرالية والخروج منها أيضا وقبلهما خسارة السوبر الأفريقي أمام سطيف الجزائري،

رغم أن نفس الفريق حصل علي لقب الدوري في الموسم السابق وبطولة الكونفيدرالية. المشكلة في الفترة الأخيرة أن هناك اتهامات طالت الكثير من المسئولين داخل النادي حول تسريبات سابقة لعقود وراتب اللاعبين في سابقة هي الأولي من نوعها، وتم تشكيل لجنة تحقيق راح ضحيتها أكثر من موظف، لأن العقود توجد في أكثر من مكان داخل النادي الأهلي منها جهاز الكرة والإدارة المالية وشئون اللاعبين.

والواضح أن التسريبات لن تتوقف في النادي الأهلي، ونتوقع تسريبات أخري تحمل قضايا مثيرة، فلم يعد هناك سر في النادي الأهلي الذي عاش سنين طويلة يفخر بنفسه في هذه النقطة تحديدا فخسرها أيضا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق