المنتخب وأبوريدة وتشاد.. ونهاية زمن الأزمات!
اشرف الشامى
12
125
.. ونجحت خطة أبوريدة في عزل منتخب مصر عن أزمات وحكايات وخلافات أهل الجبلاية، وبات الفريق تحت الحماية المباشرة له قبل أيام قليلة من مواجهة تشاد ذهابا وعودة في تصفيات مونديال الكبار بروسيا حيث يلعب المباراتين خلال 72 ساعة فقط وإليكم التفاصيل!

مخطئ من يعتقد أن وجود أبوريدة مشرفا علي المنتخب الوطني وحده هو الضمان الوحيد للوصول إلي نهائيات الأمم الأفريقية التي غاب عنها الفراعنة ثلاث مرات متتالية أو التأهل لمونديال الكبار في روسيا 2018 لأن هناك متطلبات أخري من أجل تحقيق الأهداف أهمها قدرة المنتخب نفسه ولاعبيه وجهازه الفني علي حسم الأمور مبكرا مع المتنافسين داخل المستطيل الأخضر

.. أما أبوريدة فليس له علاقة من بعيد أو قريب بالأمور الفنية، ولا هو أيضا سيسخر إمكاناته كعضو المكتب التنفيذي للفيفا من أجل فوز المنتخب كما يردد بعض البلهاء، لكن المؤكد أن أزمات المنتخب السابقة لن تتكرر خاصة المباريات الودية حتي زيادة الرواتب المالية للجهاز الفني فالطلب غير المقبول لم يرفض بل تم تأجيله لما بعد يوم 17 الجاري حيث مباراة العودة الثانية أمام تشاد باستاد برج العرب بحضور 25 ألف متفرج،

كما بصم أهل الجبلاية علي منح أبوريدة كل الصلاحيات من أجل عودة منتخب الفراعنة، كما منح الاتحاد هاني أبوريدة جرعة ثقة للجبلاية جعلت المجلس يقنع بضرورة الإفراج عن المستحقات المتأخرة للاعبين قبل السفر إلي تشاد بخلاف جرعات ثقة إضافية للجهاز الفني الذي طلب زيادة لائحة المكافآت الخاصة بالفوز في المباريات المقبلة، وتحديدًا المؤهلة لكأس العالم من أجل زيادة تحفيز اللاعبين حيث تنص اللائحة الحالية علي صرف 4500 جنيه لكل لاعب في حالة تحقيق الفوز خارج أو داخل مصر،

ومن المقرر أن يتم دراسة زيادة المكافآت عقب مباراتي تشاد!

المهم.. أن أبوريدة تدخل أيضا لدي وزارة الشباب والرياضة لتلبية مطالب المنتخب ومنها السفر يوم 12 نوفمبر إلي العاصمة التشادية إنجامينا لمواجهة المنتخب التشادي في ذهاب المرحلة الثانية علي متن طائرة خاصة نظرا لضيق المساحة الزمنية بين المباراتين، بالإضافة إلي ذلك فقد تلقي أهل الجبلاية رفضا من جانب خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، علي صرف مكافآت متقطعة للمدير الفني للمنتخب الوطني الأول هيكتور كوبر، عقب كل مباراة أسوة باللاعبين، بداعي أن هذا القرار يعتبر مخالفا لبنود العقد المبرم بين الخواجة الأرجنتيني والجبلاية

.. الجبلاية كانت قد اتخذت قرارا في وقت سابق، بصرف مكافآت المدير الفني بالقطعة عقب كل مباراة يحقق فيها الفوز في تصفيات أمم أفريقيا 2017 أو مونديال 2018، دون أن يتم تعديل العقد الذي ينص علي أن تكون المكافآت مجمعة أي بالمرحلة عقب تأهل الفراعنة لنهائيات أمم أفريقيا أو الفوز بها أو التأهل للمونديال، وهو ما اعترضت عليه الوزارة وطالبت بعدم صرف مكافآت بالقطعة للخواجة واعتبرت هذا القرار مخالفا لبنود العقد. وكل ما سبق وإداريا تدخل فيه أبوريدة بعد تعيين إيهاب لهيطة مديرا للمنتخب وتعيين الثلاثي الشاب محمد طاهر النجار ورامي احمد بكر ومحمد صلاح في دولاب العمل الإداري للمنتخب، أما النواحي الفنية فيعاني منتخبنا قبل أيام من لقاء تشاد الأول الأحد المقبل بإنجامينا حيث أفادت التقارير القادمة من هناك أن المنتخب سيواجه أزمة في درجات الحرارة بدولة تشاد، بخلاف اللعب علي النجيل الصناعي حيث ارتفاع الرطوبة والتي ستصل إلي انخفاض في درجات الحرارة عن القاهرة

والأمر لم يتوقف علي درجات الحرارة بل شمل ملاعب التدريب السيئة التي ستعرض اللاعبين للإصابة بسهولة شديدة، لكن أدهم نجيب سفير مصر بدولة تشاد أعلن أن درجات الحرارة في الوقت الحالي في تشاد تتراوح ما بين 35 إلي 37 درجة مئوية، إلا أن انخفاض نسبة الرطوبة في الجو يقلل الشعور بارتفاع الحرارة، مما سيسهل مهمة منتخب مصر كما أعلن أنه تم ترتيب كل الأمور الخاصة باستقبال الفراعنة، مشيرًا إلي أنه تم الاتفاق علي أن الوصول والمغادرة ستتم خلال 72 ساعة فقط موضحا أن هناك اهتماما من وسائل الإعلام التشادية باللقاء بشكل أكبر من المباريات الماضية.

ويعاني المنتخب أيضا أزمات فنية علي رأسها المهاجمون وانخفاض معدلاتهم في التسجيل وهي الأزمة التي تشغل بال كوبر وجهازه المعاون، خاصة في ظل غياب باسم مرسي مهاجم الزمالك عن التهديف والذي يعتمد عليه كوبر بشكل أساسي، بحالة من غياب التركيز أبعدته عن مستواه وتسجيل الأهداف، فيما يغيب عمرو جمال مهاجم الأهلي عن مباريات فريقه الأخيرة في ظل رغبته في المشاركة أساسيا وهو ما يرفضه جهاز الأهلي.. كوبر عقد جلسة منفردة مع باسم طالبه خلالها بالعودة للتهديف والتركيز داخل المستطيل الأخضر

.. كوبر كان قد حدد قائمة المباراتين وتسببت في طرح علامات استفهام بخصوص ضم الثلاثي أحمد توفيق وأحمد حسن مكي وإبراهيم صلاح رغم أنهم لا يشاركون بشكل أساسي في مباريات الزمالك هذا الموسم لأسباب فنية، وتكرر أيضًا معع سعدالدين سمير وعمرو جمال، في حين رفض كوبر منح الفرصة للاعبين جديد بداعي ضيق الوقت وربما يكون لديه بعض العذر في ذلك

.. أيضا ضم كوبر حازم إمام "المصاب" بجذع في رباط الركبة والذي أبعده عن المباريات طوال الفترة الماضية ومع ذلك أصر الخواجة الأرجنتيني علي وجوده في القائمة في حين لم يسمح ضيق الوقت بضم بعض اللاعبين الذين ظهروا بمستوي مميز علي مدار الأسابيع التي مرت من عمر الدوري والتي كانت تستحق الحصول علي فرصة مثل صلاح عاشور وصلاح سليمان من إنبي، ومصطفي شبيطة ومحمد رجب من بتروجت، وصلاح ريكو من الشرطة وحمادة الغنام ومحمد أبوشعيشع من المقاولون.

أما في حراسة المرمي، فواصل كوبر وجهازه تجاهل عصام الحضري حارس مرمي وادي دجلة، حيث أعلن الجهاز ضم الثنائي المهدي سليمان حارس سموحة ومحمد الشناوي حارس بتروجت، وأحمد الشناوي حارس الزمالك وشريف إكرامي حارس الأهلي في حين خلت القائمة من أصحاب المواهب والقدرات الخاصة الحريفة مثل وليد سليمان لأسباب فنية ورمضان صبحي كعقوبة تربوية وثنائي الزمالك أيمن حفني للإصابة ومصطفي فتحي لأسباب فنية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق