اللقب بين الريال والبارسا.. وسلتا فيجو وفياريال وإيبار قوة جديدة
12
125
قوة جديدة في الليجا.. وحرب مستمرة بين الريال والبارسا.. وتألق لافت لنجوم الصف الثاني.. كتبت 11 جولة من عمر الدوري الإسباني الممتاز الكثير من الظواهر التي ينتظر أن تخضع لدراسة كبيرة في فترة التوقف الطويلة بسبب الأجندة الدولية قبل أن تستكمل المنافسات بالكلاسيكو الرهيب والمرتقب بين ريال مدريد وبرشلونة في 21 نوفمبر الجاري. ومن يراقب الدوري الإسباني هذا الموسم يجده مختلفا تماما عن آخر 10 نسخ بشكل عام، بفضل البداية القوية لأكثر من فريق يبحثون عن لقب الحصان الأسود ومقعد في المربع الذهبي وحصد تأشيرة التأهل إلي دوري أبطال أوروبا في المستقبل حيث الأرباح المالية الخيالية.

وظاهرة القوة الجديدة تسببت في منح الليجا 6 متصدرين في 11 جولة وهو رقم قياسي فهناك الريال الذي تصدر لفترة، وبرشلونة الذي فرض سيطرته في الأسابيع الأربعة الأولي، قبل أن يظهر في الصورة فياريال أو الغواصات التي تصدرت وأيضا سلتا فيجو وإيبار. ومن يتابع الليجا يجد أن فرق سلتا فيجو وفياريال وإيبار ثلاثي صاعد بسرعة الصاروخ نجحوا في حصد ما بين 19 إلي 24 نقطة في 11 جولة فقط وتواجدوا في المراكز الثمانية الأولي برفقة قوة تقليدية مثل ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وفالنسيا وأتلتيك بلباو،

وهو قوة جديدة رائعة في الليجا. ويبرز أيضا الصراع الساخن بين المدرسة الإسبانية في برشلونة وريال مدريد التي منحت الكثير من الثقة للمدرب الإسباني بفضل الرقم القياسي الذي حققه رفائيل بينيتيز المدير الفني الجديد للريال الذي لم يخسر أية مباريات في 10 جولات متتاليية وهو رقم قياسي منحه ثقة كبيرة ووضع الفريق الملكي في المنافسة كذلك لويس إنريكي المدير الفني الذي حقق مع برشلونة أكبر معدل انتصارات في افتتاحية الموسم بتحقيق 8 انتصارات،

وهو بطل الليجا مع البارسا في الموسم الماضي. ومن ظواهر الليجا أيضا تألق نجوم الصف الثاني في الكرة الإسبانية بشكل لافت يفوق أصحاب الأسماء الكبيرة في المنتخب، وكتبت 11 جولة لمعان أكثر من نجم من نجوم الصف الثاني مثل لوكاس مارتينز رأس حربة ديبورتيفو لاكورونيا الذي سجل 7 أهداف وأيضا بورخا باسطون 23 عاما رأس حربة إيبار الذي يحاول الريال والبارسا التعاقد معه في الموسم الجديد، وهو موهبة برزت في الجولات الماضية وسجلت 6 أهداف مؤثرة لإيبار،

وهناك العجوز أرتيز أدوريز 30 عاما هداف أتلتيك بلباو صاحب السباعية، ومانويل نوليتو هداف سلتا فيجو وزميله خونكال وكلاهما دويتو هجومي قوي سجل 14 هدفا في 10 مباريات متتاليية وضعا بها سلتا فيجو في لائحة المنافسين للقب. قوة جديدة في سباق الهدافين.. حقيقة أخري كشفت عنها الليجا، حيث لم يعد كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي نجما ريال مدريد وبرشلونة يفرضان سطوتهما فقط علي لقب الهداف وصدارة اللائحة، فهناك منافسون جدد ظهروا علي الصورة وفرضوا أنفسهم مثل نيمار داسيلفا نجم برشلونة وساحر الكرة البرازيلية الذي قدم أفضل انطلاقة له في الليجا عندما سجل 9 أهداف في أول 10 جولات

وهو رقم يفوق ما سجله في الموسمين الماضيين كما يتألق بصورة لافتة أيضا لويس سوايز نجم منتخب أوروجواي ورأس حربة برشلونة الذي فرض نفسه نجما علي التشكيلة بتسجيله 7 أهداف في نفس عدد الجولات هي من أفضل بداياته التهديفية في الملاعب الأوروبية بشكل عام.

وأسهمت إصابة ميسي 28 عاما في ابتعاده التام عن صراع الهدافين حتي الآن فيما يعاني كريستيانو رونالدو من التذبذب فهو يسجل معدلا تهديفيا أقل من الهدف في المباراة الواحدة وهو أقل معدلاته منذ ارتدائه قميص النادي الملكي في صيف عام 2009.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق