القمة تتمسك بالكبار!
صلاح رشاد
12
125
أطلت المفاجآت برأسها في الجولة الثانية أيضًا، وحافظت بعض الفرق الكبيرة علي مواقعها وتسببت الأمطار في تأجيل معظم مباريات المجموعة السادسة.

كانت المفاجآت حاضرة بقوة في المجموعة الأولي بعد أن سقط الألومنيوم في فخ التعادل مع طهطا، وفشل سوهاج في إدراك الفوز علي رأس غارب والاكتفاء بنقطة واحدة، وأفلت التعدين من مفاجآت الكبار وحقق فوزًا غاليًا علي المراغة رفع رصيده إلي 4 نقاط بالتساوي مع سوهاج ورأس غارب ليشتعل صراع القمة مبكرًا.

في المجموعة الثانية حقق الأسيوطي فوزه الثاني علي التوالي، وكان الضحية هذه المرة فريق أبشواي، ليرفع رصيده إلي 6 نقاط يتصدر بها المجموعة،

واستعاد المنيا توازنه بفوزه الكبير علي الواسطي برباعية ليرفع رصيده إلي 4 نقاط، وواصل تليفونات بني سويف عروضه المتواضعة وانهزم من بني مزار ليتجمد رصيده عند نقطة واحدة، ليصبح مدربه صبري المنياوي في موقف لايُحسد عليه. اعتلي البنك الأهلي الوافد الجديد قمة المجموعة الثالثة بعد فوزه علي الاتصالات ليرفع رصيده إلي 6 نقاط،

ويتجرع المهزوم كأس الخسارة للمرة الثانية علي التوالي، وحقق السكة الحديد فوزًا غاليًا علي إف سي مصر ليصبح في جعبته 4 نقاط،وبدأ نجوم المستقبل مشواره بفوز صعب علي سكر الحوامدية،وسقط النصر في فخ التعادل للمرة الثانية علي التوالي، ليبتعد عنحلبة الكبار مؤقتًا..وكان قد تعادل مع السكة الحديد ثم الدخان في هذه الجولة.

حافظ منتخب السويس علي صدارة المجموعة الرابعة بفوزه خارج أرضه علي الرباط ليرفع رصيده إلي 6 نقاط، وفشل الشرقيةفي تحقيق الفوز علي أرضه وتعادل مع القناة، ليصبح رصيد الفريق نقطة واحدة فقط، واكتفي المريخ بنقطة من مباراته مع الشهداء ليرفع رصيده إلي 4 نقاط يحتل بها وصافة المجموعة.

الأداء الجيد لشربين لم يشفع له أمام المنصورة في المجموعة الخامسة، وانهزم الفريق للمرة الثانية علي التوالي، ليهتز موقف محمد بدير المدير الفني للفريق،وارتفع رصيد المنصورة إلي 4 نقاط ليتساوي مع بلدية المحلة الذي تعادل خارج أرضه مع جمهورية شبين، وحقق سمنود مفاجأة بفوزه علي صيد المحلة ليرفع رصيده إلي 4 نقاط ويزاحم الكبار في صراع القمة.

حالت الأمطار الغزيرة دون إقامة معظم مباريات المجموعة السادسة، وكانت المواجهة الوحيدة التي أقيمت تلك التي جمعت بين الرجاء والضبعة، وفاز الأول بثلاثية ليحتفظ بصدارة المجموعة بعد أن حصد العلامة الكاملة في المباراتين وجمع 6 نقاط.. في حين أصبح إكرامي عبد العزيز المدير الفني للضبعة في موقف لايُحسد عليه بعد أن مُني فريقه بالهزيمة الثانية علي التوالي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق