الحساب بالقطعة مرفوض في المريخ
محمد مظهر
12
125
أكد أحمد جوهر رئيس نادي المريخ البورسعيدي أن إدارة النادي بصدد رفع دعوي قضائية ضد الشركة الراعية بعد أن تأخرت في دفع مقدم التعاقد للموسم الحالي وعدم إرسال ملابس الفريق.

وأشار إلي أن الشرط الجزائي يتضمن حصول النادي علي 200 ألف جنيه، مشددًا علي أنه لم يكن يفضل اللجوء إلي هذه الوسيلة، خصوصًا أن الشركة التزمت في الموسم الماضي وسددت مبلغ التعاقد كاملاً، كما أرسلت ملابس الفريق، مندهشًا من تغيّر سياسة الشركة من النقيض إلي النقيض. وأضاف جوهر أن مجلس الإدارة قام بتخفيض ميزانية النادي هذا الموسم لمليون و400 ألف جنيه فقط، بعد أن كانت في الموسم الماضي حوالي مليونين و200 ألف جنيه كان منها مليون و400 ألف جنيه ميزانية جنيه للفريق الأول فقط.

وأوضح رئيس نادي المريخ أن متوسط عقود اللاعبين هذا الموسم يتراوح بين 60 و80 ألف جنيه للاعب في الموسم الواحد.

ونفي أحمد جوهر وجود أي نية لدي مجلس الإدارة لإقالة الجهاز الفني بقيادة محمد ياسين بحجة سوء النتائج في بداية الموسم، مشيرًا إلي أن سياسة التعامل بالقطعة مرفوضة ولا يمكن أن يلجأ إليها مجلس الإدارة لأن أضرارها أكثر من فوائدها،

وقد اعتاد المجلس أن يحاسب الجهاز الفني في نهاية الموسم، موضحًا أن الفريق لم يلعب إلا مباراتين فقط حتي الآن فاز علي الرباط والأنوار بملعبه وتعادل مع الشهداء في الإسماعيلية، ونتائج المباراتين في مجملها جيدة ولا تستدعي أي ضجة أو تشكيك في الجهاز الفني الحالي.

واختتم أحمد جوهر تصريحاته بأن النظام الحالي للدوري أفضل من المواسم السابقة التي اعتمدت علي دورة الترقي في تحديد الفرق المتأهلة للأضواء، مشيرًا إلي أن نظام الترقي كان ظالمًا خاصة مع أوائل المجموعات في ظل إتاحة الفرصة لأصحاب المركزين الثاني والثالث في المجموعات للمشاركة فيه لكن الوضع اختلف في النظام الجديد الذي جعل الصعود إلي دوري الأضواء متاحًا لأوائل المجموعات فقط.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق