فيريرا لم يخطئ .. والفوز علي تشاد خادع!
أنور عبدربه
12
125
<< كان أمرا متوقعا، فلم يعد الرجل يحتمل انتقادات وهجوم رئيس النادي عليه بعد كل مباراة لا يحقق فيها نتيجة جيدة، واستمراره في التدخل في عمله كمدير فني.. أتحدث عن البرتغالي فيريرا الذي لملم متعلقاته سرا في زيارة قصيرة للقاهرة ورحل عن تدريب الزمالك ليفتح المجال لأكثر من احتمال، ويثير التساؤلات بشأن مستقبل فريق الكرة بعد رحيله، وما إذا كان البيت الأبيض بمقدوره الحفاظ علي الإنجازات التي حققها هذا المدرب البرتغالي الذي صنع شيئا مختلفا مع الفريق بصرف النظر عن اختلاف البعض عليه وعلي أسلوبه التدريبي وتعامله مع اللاعبين..

وبداية لابد أن ننظر لهذه الواقعة ــ واقعة الهروب كما يسميها المسئولون في نادي الزمالك ــ بعين الموضوعية.. فهل هرب فيريرا حقا؟ معلوماتي أن فيريرا بعث برسالتين إلي النادي للمطالبة بمستحقاته المالية المتأخرة (راتب ثلاثة أشهر) وإحدي الرسالتين كانت بالبرتغالية، وتم تجاهل الرسالتين تماما، وهذا ينفي هروبه وإنما يؤكد أن "الكيل فاض به" من أسلوب التعامل معه.. وتأكيدا لهذا الكلام،

وجه فيريرا رسالة إلي جماهير الزمالك قال فيها: "لا يمكن أن تعمل في ناد رئيسه لا يريدك.. وتوقف عن سداد مستحقاتي ومستحقات جهازي المعاون منذ ثلاثة أشهر" وختم رسالته بقوله: فزت بالدوري والكأس وتركت الفريق متقدما علي منافسه التقليدي الأهلي في الدوري. كلام فيريرا منطقي.. ولكن لابد أن نسمع للطرف الآخر رئيس النادي فماذا قال؟

قال: تعاقدنا مع فيريرا بخمسين ألف دولار، وارتفع سعر الدولار وهذا يحمل خزينة النادي مبلغ 90 ألف جنيه شهريا، ولهذا قررنا منحه راتبه بالجنيه المصري

وهو ما رفضه فيريرا (وهذا حقه.. هذه الجملة من عندي)، فالعقد شريعة المتعاقدين ولا يمكن تغيير العملة المتفق عليها لمجرد أنها ارتفعت في السوق السوداء!! وحتي لا يتهم المدير الفني بالهروب، أبلغ إسماعيل يوسف بأن الأشهر الثلاثة المتأخرة من راتبه تمثل الشرط الجزائي في العقد.. و"يا دار ما دخلك شر"!.

ولكن هل يتوقف الأمر عند هذا الحد.. لا.. فلابد من التحقيق مع المسئول عن تسلم الخطابات والفاكسات بالنادي ولماذا لم يتم عرض الخطابين اللذين أرسلهما فيريرا علي رئيس النادي؟ وهل السبب هو انشغال رئيس النادي و"الحاشية" كلها وخاصة مدير عام النادي اللواء علاء مقلد بالحملة الدعائية لانتخابات مجلس الشعب التي يخوضها رئيس النادي في ميت غمر؟ وما قد يترتب علي ذلك من عدم الالتفات للمراسلات القادمة للنادي في حينه!!

الأمر ــ علي أية حال ــ يستلزم إجراء تحقيق، لأنني في تقديري الشخصي المتواضع، أري أن المدرب البرتغالي لم يخطئ وإنما استخدم حقه واتبع الأساليب الصحيحة بتوجيه إنذار بإرسال رسالتين للنادي وأعطي مهلة للرد أسبوعا، وليس ذنبه أن أحدا لم يرد عليه!. وأيًا كانت النتيجة التي ستنتهي إليها قصة فيريرا مع الزمالك، سواء بلجوء هذا الطرف أو ذاك للشكوي للاتحاد الدولي الكرة القدم، فإن ما يعني الفريق وجماهيره في الوقت الحالي هو: من البديل؟ وهل هو أجنبي أو محلي؟

هنا انقسم مجلس الإدارة إلي جبهتين: الأولي يؤيدها رئيس النادي وتري المدرب الوطني هو الأنسب توفيرا للنفقات الباهظة للمدرب الأجنبي ومساعديه.. والثانية يتزعمها أحمد مرتضي نجل المستشار الذي يفضل المدرب الأجنبي علي اعتبار أنه لا يزال هناك وقت كاف للبحث عن بديل في ظل حقيقة أن الزمالك لن يلعب أي مباراة رسمية قبل يوم 17 ديسمبر المقبل. أما الأسماء المطروحة للمدربين المصريين فهي كثيرة

ومنها: حسن شحاتة وطارق مصطفي ومحمد صلاح وأحمد حسام "ميدو" وإن كنت أتوقع صعوبة الاستعانة بهذا الأخير لأنه يحقق شيئا رائعا مع الإسماعيلي ويريد أن يواصله بصورة تحسب له في النهاية كمدرب جيد، أما شحاتة وصلاح وطارق مصطفي فهم غير مرتبطين بأندية حاليا. وبالنسبة لمدير الكرة إسماعيل يوسف، ليس هناك أدني شك في استمراره مع أي جهاز قادم لأنه أثبت جدارته في هذا المنصب. أما عن تأثير رحيل فيريرا علي فريق الزمالك، فأظنه سيكون كبيرا لأنه ارتبط كثيرا باللاعبين وارتبطوا به ووصل معهم إلي درجة عالية من التفاهم والانسجام.. وتضع جماهير الزمالك أيديها علي قلبها خوفا من أن يفشل القادم ــ أيا كان ــ في تحقيق ما نجح فيه فيريرا!.

................................................

<< بشكل نهائي ورسمي، تقرر إجراء قرعة المرحلة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018، في الرابع والعشرين من شهر يونيه المقبل، بمقر الاتحاد الأفريقي بالقاهرة.. وهنا يظهر الدور الذي يلعبه من يمثلنا في الاتحادين الأفريقي والدولي، وهو هاني أبوريدة الذي يرجع إليه الفضل فهذا التأجيل بعد الاقتراح الذي تقدم به وتم قبوله.. ولكننا نسلم بأن هذا من ضمن واجباته تجاه منتخب بلاده، وسيترتب عليه زيادة فرص منتخبنا في تحسين تصنيفه العالمي والأفريقي خلال تلك الفترة، وهذا يساعد علي وقوعه في مجموعة أقل صعوبة خلال التصفيات الأخيرة للمونديال. وربنا يكملها علي خير

. ....................................................

<< ليتنا لا ننخدع بالنتيجة الكبيرة التي حققها منتخبنا الوطني في مباراته الثانية ضد تشاد (4/صفر) فالقادم أصعب بكثير ويحتاج إلي جهد مضاعف.. والوقت متاح بشكل جيد حتي مارس المقبل موعد استئناف مباريات تصفيات الأمم الأفريقية ضد نيجيريا.. فلننتبه.. وكل التوفيق للفراعنة

. .................................................

<< رحل دمث الخلق، النشط، الفاهم، المتفهم، المحترم، المؤدب، حبيب الكل، صاحب صاحبه.. الحكم الدولي ورئيس لجنة الحكام الأسبق محمد حسام الدين.. تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله الصبر والسلوان، وألحقنا به علي الإيمان الكامل. آمين يارب العالمين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق