سوء النتائج يعصف بالمدربين
12
125
رغم أنه لم يمر من المسابقة سوي 4 جولات فقط فإن مذبحة المدربين بدأت بقوة بسبب سوء نتائج العديد من الفرق والتي جعلت الإدارات تطيح بالمدربين لامتصاص غضب الجماهير..

ومن أبرز المدربين الذين تمت التضحية بهم حتي الآن صبري المنياوي المدير الفني لتليفونات بني سويف، الذي تلقي أكثر من هزيمة ودخل الفريق منطقة الخطر بدلاً من أن ينافس علي القمة، فتقرر الاستغناء عن المنياوي، ونفس الأمر بالنسبة لمحمد نور في دمنهور والذي ساءت النتائج في عهده فأطاحت به الإدارة، وأسندت المهمة إلي صفاء رجب، ولم يسلم محمد عبدالرحمن المدير الفني للشرقية من هذا المصير بعد أن فشل في تكرار سيناريو الموسم الماضي،

عندما كان الفريق منافسًا قويًا علي الصعود منذ البداية، وكان البديل هو أيمن المزين المدير الفني السابق للحمام، وبادر محمد فايز بتقديم استقالته من تدريب صيد المحلة، قبل أن يجد الإقالة في انتظاره بعد أن عجز عن وضع الفريق في دائرة المنافسة، وربما شعر فايز بأن هذه التجربة بوضعها الحالي ستخصم الكثير من رصيده خاصة أن له تجربة ناجحة في الموسم الماضي عندما قاد غزل المحلة للصعود لدوري الأضواء.

وكان حمام إبراهيم أيضًا ضحية سوء النتائج في فريق أبوصوير بعد أن دخل أبوصير في عهده دوامة الهبوط، كانت الإقالة أيضًا قد طالت في وقت سابق مصطفي عبدالمحسن في طهطا، ومحمود فهمي غرب سهيل ونبيل إبراهيم كوم حمادة وحمدي أبوراضي السنبلاوين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق