جنون الكاليتشيو : 5 فرق تتنافس علي اللقب.. وسوزا حصان أسود المدربين
12
125
ما بين صراع رباعي علي اللقب.. وتألق لافت للوافدين من البريميرليج.. ولمعان النجم الأرجنتيني.. جاءت أحداث 14 جولة مرت حتي الآن من عمر منافسات الدوري الإيطالي الممتاز والمؤكد أننا أمام كاليتشيو بالغ الصعوبة وأكثر إثارة من مواسم ماضية مرت. الظاهرة الأولي والأهم أيضا تتمثل في الصراع علي اللقب، وكتبت الجولات الـسابقة وجود 4 فرق في دائرة المنافسة علي الأسكوديتو وهم روما فريق العاصمة والإنتر الذي انتفض بقوة بعد سنوات من الغياب وكذلك نابولي الذي يحاول استعادة مجد الثمانينيات مع دييجو أرماندو مارادونا.

ولا يزيد فارق النقاط بين الفرق الأربع علي 3 نقاط وتتراوح نقاطهم بين 27 و30 نقطة، وهو فارق قليل ويعبر عن قوة الصراع علي لقب بطل الدوري الإيطالي هذا الموسم وهو إنجاز حقيقي ترجمته صحوة فرق أعدت نفسها جيدا للبطولة وخاصة الإنتر وروما وفيورنتينا وهي فرق تبادلت التواجد في المركز الأول.

في المقابل تبدو أزمة ميلان مستمرة فهو للموسم الخامس علي التوالي بات مهددا بالغياب عن المقعدين الأول والثاني في جدول الترتيب، وكالعادة قد يفقد لثالث مرة بطاقة التأهل لدوري أبطال أوروبا في ضربة مالية كبيرة، والحسنة الوحيدة التي ترتبط بميلان مع مدربه سينسيا ميهالوفيتش هي تقديم وجوه جديدة في الكرة الإيطالية مثل كارلوس باكا ورومانيولي وإيلي وهم عناصر يمكن لها خدمة الفريق بشكل أفضل في السنوات المقبلة مع اكتساب الخبرة.

ويبتعد ميلان عن سباق المنافسة والمركز الأول بفارق يزيد علي 5 نقاط. نفس الأمر بالنسبة إلي يوفنتوس حامل اللقب الذي خسر نقاطًا بالجملة في الأسابيع الأولي وهناك أمل في الانتفاضة في الجولات المقبلة. وكتب الكاليتشيو ظاهرة أخري مثيرة تتمثل في تألق الوافدين من الدوري الإنجليزي سواء عبر إعارات أو تعاقد نهائي خاصة مع الفرق الكبيرة وقدموا عروضا مميزة، ومن بين هؤلاء يبرز محمد صلاح مهاجم روما الإيطالي وزميله إدين دزيكو رأس الحربة وكلاهما تم استقدامه من تشيلسي ومانشستر سيتي علي الترتيب،

وهناك ماريو بالوتيللي رأس حربة ميلان الوافد إليه من ليفربول وأيضا ستيفان يوفيتيتش لاعب وسط الإنتر القادم من مانشستر سيتي وبرز بصورة لافتة أيضا لاعب خامس وهو الكولومبي خوان كوادرادو لاعب يوفنتوس الوافد من تشيلسي لمدة موسم علي سبيل الإعارة وسجل الخماسي نحو 15 هدفا وقادوا فرقهم للوجود بقوة في دائرة المنافسة علي اللقب.

ومن الظواهر أيضا تألق النجم الأرجنتيني بصورة لافتة، وأصبح راقص التانجو هو نجم الشباك الأول في الكاليتشيو، ويبرز هنا جونزالو هيجواين هداف نابولي وأفضل رأس حربة حاليا في البطولة ومواطنه ديبالا رأس حربة يوفنتوس والدويتو هما الأبرز أيضا في تشكيلة المنتخب الأرجنتيني ويراهنون عليهما في الفوز ببطولة كأس العالم المقبلة في روسيا.

وبات الخطر يهدد أكثر من مدير فني في المستقبل خلال الأيام المقبلة يتقدمهم رودي جارسيا المدير الفني لروما الذي تلقي هزائم كبيرة في دوري أبطال أوروبا وميهالوفيتش المدير الفني لميلان ما لم يتحسن الوضع خاصة أن ناديه أدمن ظاهرة إقالات المديرين الفنيين في السنوات الأخيرة بسبب سوء النتائج. في المقابل كتب الموسم حتي الآن مولد مدرب كبير وشاب وهو البرتغالي باولو سوزا المدير الفني لفيورنتينا الذي يقدم عروضا قوية بعد قدومه للمنصب من بازل السويسري،

وهو يؤدي كرة قدم هجومية رائعة، وأكمل الثورة التي أجراها فيتشنزو مونتيلا المدير الفني السابق الذي قاد الفيولا في الموسمين الماضيين لطرق أبواب المنافسة علي اللقب المحلي والمنافسة علي كأس الدوري الأوروبي قبل رحيله لأسباب مالية قبل انطلاق الموسم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق