الليجا المجنونة
12
125
بعد مرور 15 جولة من عمر الدوري الإسباني الممتاز أصبح واضحا للجميع أن "لا ليجا 2016" هي نسخة مكررة من نسخ البطولة في آخر 4 مواسم حيث تنحصر المنافسة علي اللقب بين الثلاثي برشلونة حامل اللقب وريال مدريد وأتلتيكو مدريد وإن كان ويطوي الشتاء صفحة النصف الأول والثلاثي علي بعد خطوات قليلة من بعضهم البعض في مثلث المقدمة.

عودة مثلث البارسا والريال والأتلتيكو يتحمل مسئوليته في المقام الأول لويس إنريكي المدير الفني للفريق الكاتالوني الذي أصابه الغرور بشكل واضح منذ أدائه التكتيكي الرائع وفوزه التاريخي علي ريال مدريد بأربعة أهداف مقابل لا شيء في سنتياجو برنابيو بالكلاسيكو الأول هذا الموسم، ودفع برشلونة فاتورة غرور مديره الفني من خلال فقدان 4 نقاط سهلة في جولتين فقط بالتعادل مع فالنسيا 1 ــ 1 ثم ديبورتيفو لاكورونيا 2 ــ 2.

في المقابل بدأت صحوة كبيرة للريال مع مديره الفني رافائيل بينيتيز الذي عدل من طرق لعبه الدفاعية وعاد لتكتيكيات هجومية تتناسب مع إمكانات لاعبيه كريستيانو رونالدو وجاريث بيل وكريم بنزيمة ليرفع الريال من آلية أهدافه وسجل أكثر من 20 هدفا في كل البطولات خلال أسبوعين من بينها 8 أهداف في مالمو السويدي وعاد بقوة إلي دائرة المنافسة بعد فترة اهتزاز وصل فيها الفارق بينه وبين البارسا إلي 6 نقاط ولكنه تراجع مرة أخري،

نفس السيناريو بالنسبة إلي أتلتيكو مدريد الذي كان مع مديره الفني دييجو سيميوني بعيدا في ظل صحوة البارسا ووصل الفارق بينهما إلي 5 نقاط ولكنه أصبح "متعادلا" الآن ولكل منهما فرص في إحراز اللقب الشرفي "بطل الشتاء" خاصة في ظل استمرار تراجع البارسا.

في الوقت نفسه كشفت "لا ليجا" في الجولة الخامسة عشرة مدي تأثير البرازيلي نيمار داسيلفا علي أداء برشلونة الذي يفوق حاليا تأثير ليونيل ميسي أفضل لاعبي العالم في عدة مرات سابقة، ويمثل نيمار داسيلفا مع الأوروجواياني لويس سواريز أخطر دويتو هجومي في القارة الأوروبية حاليا والأعلي تهديفا في نفس الوقت، حيث سجلا معا 27 هدفا في 15 جولة وهو رقم قياسي بكل المقاييس،

وتفوقا به علي الدويتو الهجومي في ريال مدريد المكون من كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة. ومن مشاهد الإثارة في الليجا الإسبانية الصراع الملتهب بين 7 أندية علي المركز الرابع والمؤهل إلي دوري أبطال أوروبا بين 7 فرق هي سلتا فيجو وديبورتيفو لاكورونيا وفياريال وإشبيلية وأتليتك بلباو وفالنسيا وإيبار،

وفالنسيا يعيش أجواء من التغيير بعدما استعان بالمدرسة الإنجليزية عبر التعاقد مع جاري نيفيل قائد مانشستر يونايتد السابق والذي عمل مدربا مساعدا للمنتخب الإنجليزي لعدة سنوات ليتولي تدريبه في المرحلة المقبلة علي أمل الوصول إلي المركز الرابع وإنقاذ الموسم الكارثي. وتستحق الجولة 15 لقب "جولة المفاجآت الكبيرة" التي بدأت بخسارة برشلونة نقطتين غاليتين علي ملعبه بالتعادل مع ديبورتيفو لاكورونيا بهدفين لكل فريق، فيما سقط ليفانتي علي ملعبه أمام غرناطة بهدفين لهدف كما انتزع سلتا فيجو فوزا صعبا علي إسبانيول بهدف دون رد،

وخسر ريال بيتيس أمام مضيفه لاس بالماس بهدف مقابل لا شيء وحقق إشبيلية فوزا صعبا علي سبورتنج خيخون بهدفين دون رد.

وبرز رءوس الحربة مثل أدالبيرتو الذي سجل ثنائية لغرناطة بالإضافة إلي كيفين جاميرو مهاجم إشبيلية الذي سجل هدفين لفريقه كما لعب خونكال رأس حربة سلتا فيجو دور البطولة في حسم النتيجة لمصلحة فريقه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق