النصر يقبض علي القمة
صلاح رشاد
12
125
فرضت المفاجآت نفسها علي الجولة السابعة، وكانت فرق سوهاج وفاركو والتليفونات أبرز الضحايا بعد أن نالت هزائم لم تكن في الحسبان.

نجح المدينة في اعتلاء قمة المجموعة الأولي بفوزه علي بترول أسيوط ليرفع رصيده إلي 13 نقطة بفارق نقطة واحدة عن قنا الذي قفز إلي المركز الثاني بعد فوزه الكبير علي سوهاج بثلاثية ليرفع رصيده إلي 12 نقطة وهو نفس رصيد التعدين لكن فارق الأهداف رجح كفة قنا، وتجمد رصيد سوهاج عند 9 نقاط وتراجع عن سباق المقدمة ليبدأ موقف مدرب سوهاج الدكتور جمال محمد علي في الاهتزاز

.. بعد أن فقد الفريق 5 نقاط في مباراتين متتاليتين. رغم سقوط المنيا في فخ التعادل أمام سمالوط فإنه مازال في صدارة المجموعة الثانية برصيد 17 نقطة، ونجح بني سويف في تضييق الخناق عليه بعد أن فاز علي بني مزار بثلاثية ورفع رصيده إلي 16 نقطة، واستعاد الأسيوطي توازنه سريعًا من الهزيمة المفاجئة في الجولة الماضية أمام الواسطي،

وحقق فوزًا كبيرًا برباعية علي ديروط ليرفع رصيده إلي 15 نقطة يحتل بها المركز الثالث، وهذه المباراة الأولي للمدرب الجديد مؤمن سليمان الذي تولي المهمة خلفًا لأبوالعينين شحاتة الذي كان ضحية الهزيمة من الواسطي.

ومازال التليفونات عاجزًا عن الخروج من دوامة النتائج السيئة وانهزم من طامية ليزداد موقفه تعقيدًا. قبض النصر علي قمة المجموعة الثالثة بعد فوزه الثمين علي إف سي مصر ليرفع رصيده إلي 14 نقطة وتجمد رصيد المهزوم عند 11 نقطة، وحل الترسانة وصيفًا بـ13 نقطة،

وعاد السكة الحديد إلي نزيف النقاط مجددًا بعد أن تعادل مع سكر الحوامدية، واقترب نجوم المستقبل من حلبة المنافسة بعد أن فاز بثلاثية علي البنك الأهلي الذي واصل نتائجه السيئة في الفترة الأخيرة، والتي أبعدته كثيرًا عن كبار المجموعة بعد أن كانت بدايته قوية ولافتة لكن يبدو أن صحوة البداية كانت مؤقتة وسرعان ما ذهبت أدراج الرياح.

رغم تعادل منتخب السويس مع المريخ فإنه مازال محتفظًا بقمة المجموعة برصيد 14 نقطة لكن نزيف النقاط المستمر منذ فترة جعل قمته مهددة بالضياع قريبًا.. وفقد القناة نقطتين غاليتين بعد تعادله مع بورفؤاد ليصبح رصيده 10 نقاط بفارق 4 نقاط عن صاحب الصدارة وكان من الممكن أن يضيق الخناق كثيرًا علي أبناء الغريب لو نجح في الفوز علي بورفؤاد لكنه اكتفي بالتعادل الذي حرمه من أن يقتحم قلب المنافسة.

وحقق الشهداء أول فوز له هذا الموسم علي حساب غزل بورسعيد الذي يقبع في مؤخرة جدول المجموعة الرابعة. صحوة الصغار فرضت نفسها علي المجموعة الخامسة بعد أن فاز شربين علي كهرباء طلخا برباعية عزّزت مكانة المدرب الجديد للفريق الفائز جمال المقص، خاصة أن شربين كان متأخرًا بهدفين ونجح في الفوز بالأربعة، وحقق سرس الليان أيضًا فوزًا غاليًا علي سمنود بأربعة أهداف مقابل ثلاثة،

في حين فشل جمهورية شبين في الفوز علي السنبلاوين واكتفي بالتعادل ليفقد نقطتين ثمينتين. كانت المفاجآت عنوانًا للمجموعة السادسة والأخيرة بعد أن فاز مركز شباب الضبعة علي فاركو بثلاثة أهداف مقابل هدفين ليتراجع فاركو إلي المركز الثاني برصيد 12 نقطة، كما نجح مركز شباب كوم حمادة أيضًا في الفوز علي مالية كفر الزيات بثلاثية نظيفة،

وأفلت الأوليمبي من رياح المفاجآت وفاز علي الحمام بهدف نظيف ليرفع رصيده إلي 16 نقطة يتصدر بها المجموعة كما حقق دمنهور فوزًا غاليًا علي بدر بهدفين نظيفين ليرفع رصيده إلي 12 نقطة يدخل بها سباق المنافسة ويواصل عروضه القوية منذ أن تولي المهمة صفاء رجب قبل 3 جولات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق