فرج عامر: استقرار مصر أغلي من الفوز علي الأهلي
خالد عبد المنعم
12
125
رغم الفوز التاريخي الذي حققه فريق سموحة علي الأهلي بثلاثية نظيفة، فإن وطنية فرج عامر رئيس نادي سموحة خطف الأضواء، بعد تصرفه بعدم تصعيد المشكلة نتيجة لأزمة الألتراس مع الأهلي، والتي كانت وراء تأجيل اللقاء لأكثر من ثلاث ساعات كانت كفيلة بحكم اللوائح والنظام بإلغائها ومنح فريق سموحة نقاط المباراة، لذلك كان لنا معه هذا الحوار عن تفاصيل الأزمة وكواليس القرار وأشياء كثيرة أخري بدأناها بهذا السؤال:

كثيرون راهنوا علي خسارة سموحة لقاءه مع الأهلي، وأكدوا علي أنك ستندم علي عدم استخدامك اللوائح في إلغاء المباراة فكيف اتخذت القرار؟

ـ ما ذكرته كان يدور في عقل وفكر الكثيرين.. لكنني وضعت مصلحة مصر فوق كل اعتبار، ونظرت إلي الأمور بعقلانية شديدة بعيدًا عن حسابات الفوز والخسارة، واستخدام اللوائح التي كانت لمصلحتنا لكن الأمور بالنسبة لي لا تقاس بهذا الشكل أبدًا، فأنا أُقدر المسئولية تمامًا وأعرف أبعاد أي قرار وما يترتب عليه من أزمات، يمكن أن تحدث لذلك كان الأمر الذي يعنيني هو وجود حلول للأزمة وليس استغلالها.

<< وكيف علمت بالأزمة ومتي؟

ـ عرفت من خلال أحد مخرجي قناة الإسكندرية الذي اتصل بي تليفونيًا وأخبرني بأن هناك مشكلة افتعلها الألتراس الأهلاوي عن طريق اعتراض أوتوبيس لاعبي الأهلي وكان وراء تأخير المباراة.

<< وهل تحدث معك أي من المسئولين؟

ـ بالفعل اتصل بي المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة وأبلغني بالمشكلة، وأفهمني أن اللقاء سيتأخر ساعة علي الأقل، وطلب مني معرفة تصرفي تجاه التأخير، فأخبرته بأنني ولاعبي فريق سموحة علي أتم استعداد للعب المباراة في أي وقت مهما تأخرت.

<< وماذا عن الجهاز الفني لفريق سموحة وموقف مدربه؟

ـ الحقيقة أن الدكتور ميمي عبدالرازق عرّفني باللوائح، وقال لي إن من حقنا المطالبة بإلغاء المباراة وأن النتيجة ستكون في مصلحتنا، فقلت له إن الموضوع لا يعني بالنسبة لي ثلاث نقاط، إنما تعنيني توابع مثل هذا القرار الذي كان يمكن أن يؤدي إلي كارثة، إما بإلغاء النشاط أو تجميده أو مواجهة بين الألتراس وأفراد الأمن.. وأنا شخصيًا يعنيني كل مصري ولن أفضل مصلحة الفريق علي مصلحة الوطن، وقلت له بالحرف الواحد المباراة لو أقيمت الفجر هانلعب!

<< هل توقعت الفوز التاريخي لفريق سموحة علي الأهلي بثلاثية؟

ـ فريق سموحة يضم لاعبين مميزين ولا يقلون عن لاعبي الأهلي والزمالك، ولكن هذا لا يعني أنني توقعت الفوز بهذا العدد من الأهداف، خاصة أننا نلعب أمام فريق كبير ويملك تاريخًا طويلاً، لكنني كنت أثق تمامًا في قدرات اللاعبين والجهاز الفني بقيادة ميمي عبدالرازق، الذي أبلغني ليلة المباراة بأنه سيلعب للفوز، وأنه ينوي الدفع باثنين من المهاجمين واستغلال المساحات خلف دفاعات الأهلي واللعب علي المرتدة وأعتقد أنه نفذ ما قاله.

<< وهل تتدخل في الأمور الفنية بصفتك رئيس نادٍ؟

ـ أنا لا أتدخل في الأمور الفنية التي هي حق أصيل للجهاز الفني، لكنني أطلب معرفة ما يدور من كل الأمور تخص الفريق وأثق تمامًا في مجموعة اللاعبين الذين أدوا مباراة طيبة، ولولا الحظ وحكم اللقاء الذي كان ضدنا من بداية المباراة لكان لنا السبق في تحقيق فوز تاريخي علي الأهلي.

<< تم التعاقد مع إسلام جمال مدافع الزمالك.. فهل هناك نية لإبرام مزيد من الصفقات في يناير المقبل؟

ـ بالفعل تمت استعارة مدافع الزمالك وهناك لاعبون آخرون في طريقنا للتعاقد معهم في انتقالات يناير.

<< ومن هم اللاعبون الذين ستتم الاستعانة بهم.. وهل هم مصريون أم أن من بينهم أفارقة؟

ـ الحقيقة هم مصريون ومنهم مهاجم يعتبر مفاجأة, وسيكون مكسبًا كبيرًا لتدعيم هجوم الفريق في الدور الثاني من المسابقة.

<< وما طموحاتك لفريق سموحة؟

ـ أتمني المنافسة هذا الموسم علي البطولة، لكنني أعرف أن هناك عوامل كثيرة تعوق الفريق في الوصول إلي المكانة التي يجب أن يكون عليه.

<< وما هذه المعوقات؟

ـ أهمها التحكيم الذي لولا أخطاؤه لكان سموحة ضمن المراكز الثلاثة الأولي للمسابقة هذا الموسم، وأنا دائمًا أقول إن البطولات تضيع من فريقي بأخطاء الآخرين.

<< هل سيكون الفوز علي الأهلي دفعة للفريق أم يصيب اللاعبين بالغرور؟

ـ الحقيقة أنت لمست نقطة مهمة لأنني أول شيء قلته للاعبين بعد مباراة الأهلي إنها أصبحت ذكري، وعلينا أن نلتفت للمباريات القادمة لأن الفوز علي الأهلي يمكن أن يكون نقمة ونبتعد عن المقدمة، لذلك كنت حريصًا علي منحهم الثقة وكسر حدة الغرور.

<< هل حسمت رئاسة لجنة الشباب والرياضة لمصلحتك بعد انسحاب طاهر أبوزيد؟

ـ لا يوجد أي صراع لي مع أحد علي منصب، ومسألة لجنة الشباب والرياضة لم تحسم وأعتقد أن أي شخص يريد أن يخدم بلده ويقدم الحلول للأزمات فلن يدخل في صراع، لأنني مع أي شخص مهما يكن وأنا معروف عني الإيجابية وتقديم الحلول البناءة، وهناك دلائل كثيرة علي هذا الأمر وسوابق تاريخية محترمة كانت وراء فوزي في انتخابات البرلمان، وأملك دليلاً حيًا هو نادي سموحة الذي بات فخرًا لكل مصري.

<< يتردد أنك في حالة رئاستك للجنة الشباب والرياضة ستدخل في صراعات مع وزير الرياضة؟

ـ أنا تقابلت مع المهندس خالد عبدالعزيز مرتين.. الأولي قبل أن يصبح وزيرًا والثانية عند افتتاحه منشآت نادي سموحة, والحقيقة أن الرجل خلوق جدًا ومتفاهم ولدية وعي بالرياضة ولن يحدث بيننا أي تصادم طالما أن هناك تفاهمًا وحلولاً مقدمة لخدمة الشباب والرياضة.

<< ما طموحاتك التي ستقدمها للشباب والرياضة في البرلمان؟

ـ هناك العديد من الأفكار التي أتمني تطبيقها علي أرض الواقع، ومنها بنك الشباب الذي تم تطبيقه بالفعل في الإسكندرية، ونجح إلي حد بعيد وهو تجربة حدثت بالفعل في ماليزيا وأحدثت صدًي كبيرًا وأفادت شرائح كبيرة من الشباب.

<< وما الفكرة الخاصة ببنك الشباب؟

ـ البنك يقدم التمويل للشباب كقروض ميسرة سواء فردية أو جماعية لدعم المشروعات بأقل فائدة، وهو يساعد كثيرًا الشباب في الإقدام علي تنفيذ الأفكار والمشروعات.

<< وماذا عن اللجنة الأوليمبية؟

ـ لابد من فتح قنوات اتصال مع اللجنة الأوليمبية ومساندتها بشكل فعّال، وأنا بيني وبين المهندس هشام حطب صداقة وأعتقد أن التفاهم بيننا سيكون لمصلحة الرياضة المصرية.

<< هل ستكون أولوياتك للشباب أم الرياضة؟

ـ الشباب مقدم علي الرياضة لأنهم القاعدة الأشمل ومنها يتم دعم الرياضة والاهتمام بهم، وأعتقد أن تجاربي موجودة سواء في نادي الجياد أو سموحة وكلها ناجحة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق