طاهر يخسر بتربيطات سعيد
12
125
هدنة مؤقتة يعيشها مجلس إدارة القلعة الحمراء.. ربما تكون تلك الهدنة بمثابة الخيط الرفيع بين حالة الهدوء والاستقرار النسبي وبين العاصفة التي يمكن أن تهب علي إدارة البيت الأحمر بقيادة محمود طاهر ورفاقه في أي وقت خلال الأشهر القليلة المقبلة!

جلسة مجلس الإدارة الأخيرة هي أكبر شهادة ضمان علي ذلك، وهذا بسبب الهدوء الذي أحاط بالجلسة بالرغم من وجود الكثير من الرواسب داخل النفوس.. إلا أنهم جميعًا حاولوا الوصول إلي صيغة من الحوار والتفاهم لتقريب وجهات النظر في الرؤي المختلف عليها.

وكان قبول استقالة محمود علام المدير العام للأهلي هو من أكثر الأمور التي حظيت بالكثير من الاهتمام، لرغبة كل أعضاء المجلس في استمرار علام علي الأقل حتي الانتهاء من الجمعية العمومية في أبريل المقبل

.. وحاول أعضاء المجلس إثنائه عن الاستقالة، إلا أنهم اضطروا في النهاية لقبولها نزولاً علي رغبته، ولمروره بظروف عائلية حالت دون استمراره، وبالرغم من أن علام قدم استقالته بسبب الظروف العائلية، فإن هناك تسريبات خرجت من داخل المجلس تشير إلي أنه كانت هناك مناقشات ساخنة داخل المجلس بشأن استقالة علام، وأن كل الأعضاء كانوا مع رحيل علام في حين كان محمود طاهر وحده في جانب استمراره

.. وأكدت التسريبات أنه تم التصويت علي ذلك، وجاءت النتيجة تتوافق ورحيله بنسبة 10: 1 وهذا يعني أن كل أعضاء المجلس كانوا في جانب والرئيس في جانب آخر تمامًا.. والواضح أن تلك التسريبة الكاذبة كان هدفها الرئيسي هو محاولة التأكيد علي انقلاب المجلس ضد رئيسه.. ونقول إنها تسريبة كاذبة لأنه من الأصل لم يحدث تصويت في أمر استقالة علام الذي قدمها ليكون إلي جوار شقيقه المريض والذي من أجله كان علام في إجازة وقدم استقالته ليسافر معه إلي الخارج للعلاج، ولم يسعفه القدر ورحل قبل إتمام إجراءات سفره.. وكان المجلس قد قبل الاستقالة مراعاة لظروفه العائلية.

ورغم أن قرار تصعيد شرين شمس لإدارة النادي يعد أمرًا طبيعيًا في مثل تلك الحالة.. فإن الكثيرين من العالمين ببواطن الأمور داخل القلعة الحمراء يرون أن شمس هو رجل النائب أحمد سعيد في إدارة النادي!

وأن تصعيده خلفًا لعلام وفقًا لرؤاهم هو فوز جديد لنائب أحمد سعيد علي الرئيس محمود طاهر.. وذلك بعد أن خسر طاهر الجولة الأولي بتولي جمال جبر المركز الإعلامي علي غير رغبته ووفقًا لرغبة أحمد سعيد الذي يجري التربيطات اللازمة والكافية لإحراج طاهر داخل مجلس الإدارة.. الغريب أن سعيد كان مبرره في عودة جبر أنه يمتلك القدرة والهيمنة علي الإعلام.. وكذلك القدرة علي منع التسريبات!! وهنا نتوقف لنسأل النائب عن تفسيره للتسريبات في ظل وجود جبر؟!

التغيير كان لأجل سد ثغرات الاختراق الزملكاوي للمنظومة الإعلامية داخل القلعة الحمراء.. هل تحقق هذا في وجود جبر ؟! بالطبع لا! لأن رئيس تحرير برنامج حازم إمام علي قناة الحياة من الأساسيين الذين يعتمد عليهم جمال جبر داخل المنظومة الإعلامية للأهلي.. فإذا كان لا يعلم فتلك مصيبة

.. أما إذا كان يعلم و"يسكت" علي الأمر فالمشكلة أعظم وأفدح! والأهم هل يعلم أحمد سعيد حامل راية التغيير للمنظومة الإعلامية للحفاظ علي مبادئ وتقاليد الأهلي أن جمال جبر أعاد للمنظومة من تم استبعادهم لأنهم خالفوا كل مبادئ وتقاليد وقيم النادي العريق.. وذلك لأن ولاءهم له وليس للقلعة الحمراء! الأهم أن المجلس لم يتطرق لا من قريب ولا من بعيد لأمر تشكيل لجنة الكرة.. ومع هذا تم التسريب بأن المجلس قرر تشكيل لجنة الكرة!

ألا يثير هذا الأمر الكثير من علامات التعجب والاستفهام لتلك التسريبات الكاذبة التي لا يعني الهدف منها سوي زعزعة الاستقرار والهدوء الذي بدي ظاهرًا علي مجلس البيت الأحمر وذلك لنيل منه والعمل لإعادة الأمر إلي بوتقة الحديث عن سحب الثقة وسيناريو 92 والذي قلنا مرارًا وتكرارًا إنه مهما حدث من مشكلات داخل هذا المجلس فلن يتكرر هذا السيناريو لأنه سيناريو أصبح شديد الصعوبة إن لم يكن مستحيلاً حدوثه مرة أخري! ورغم كل تلك الأمور التي أحاطت بقرارات مجلس الإدارة فإن قرار زيادة رواتب العاملين في الأهلي بنسبة 10% أضفي علي العاملين البهجة والفرحة التي غطت جدران القلعة الحمراء

.. وتلك الزيادة يراها أعضاء الأهلي أبلغ رد علي نجاح مجلس الإدارة في زيادة الموارد.. تلك الزيادة التي ألقت بظلالها الإيجابية علي العاملين في الأهلي.. وكذلك تعد ردًا قويًا وإيجابيًا للمشككين في قدرات هذا المجلس علي النجاح رغم الاختلاف في وجهات النظر إلا أنهم جميعًا يسعون إلي تحقيق أهدافهم التي يظل بها الأهلي فوق الجميع.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق