كوميديا الدوري في 2015 :اختراع مؤمن زكريا نموذج جديد لاحتفال الأهلاوية
طارق رمضان
12
125
في عام 2015 شهد الدوري المصري العديد من الأحداث الأكثر الكوميدية.. كان مشهد المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة الأهلي والإسماعيلي باستاد الجونة مضحكا وكوميديا وهو أول مؤتمر صحفي يقام بهذا الشكل ورغم أنه جاء في بداية المسابقة حيث جلس الإسباني جاريدو وطارق يحيي المديرين الفنيين السابقين للفريقين علي منضدة فقيرة وكرسيين في سيناريو أقرب للأفراح الشعبية.

لم يمر النصف الأول من الدوري العام إلا وكان للمراسلين علي الفضائيات أكثر من موقف فكاهي، وإذا كانت مباراة القمة الـ110 بين الأهلي والزمالك، قد مرت بسلام فان أداءً المراسلين لم يكن يليق بالفضائيات أو حتي بالشكل العام لتنظيم المسابقة التي كان يجب عليها تحديد مكان المراسلين وتحديد من يتحدث معهم سواء من النجوم أو المدريين،

وهو ما ظهر خلال المشادة والتدافع بين مراسلي قناتي "صدي البلد"، و"الحياة"، علي إجراء لقاء مع الكابتن فتحي مبروك، مدرب الأهلي. وشهدت منافسات الجولة 15 من الدوري الممتاز واحدة من أغرب المواقف في كرة القدم، حيث شارك أسامة العزب لاعب الاتحاد السكندري الحالي مع فريقين في نفس الجولة. ففي يوم 29 ديسمبر 2014 خاض اللاعب مع المصري البورسعيدي أمام فريق إنبي ضمن منافسات الجولة 15 بالدوري ثم انتقل إلي الاتحاد السكندري فريقه الحالي ولعب أمام الداخلية في 20 يناير 2015 في نفس الجولة بعدما كانت المباتراة قد تم تأجيلها.

شهد الشوط الثاني من مباراة الداخلية ضد بتروجت، موقفا طريفا لحكم المباراة سمير عثمان حيث قام أحد الأشخاص بطلب التصوير معه، وقام حامل الراية بتصويرهما وسط الملعب. وخطف مهاجم نادي بتروجت، محمد شعراوي، الأضواء بشكل لافت في ملاعب كرة القدم المصرية، حين احتفل بشكل كوميدي لدي إحرازه هدفًا لفريقة في مرمي "وادي دجلة"،

وذلك خلال المباراة التي جمعت بينهما ضمن الجولة الأولي من الدوري الممتاز. وأطلق اللاعب العنان لنفسة بعد إحرازه الهدف، حينما احتفل بشكل كوميدي، حيث اتجه إلي ركن في الملعب، وأخرج الشنكار الخاص به، قبل أن يقوم بالتقاط صورة "سيلفي" افتراضية مع زملائه بواسطة "الشنكار" بعد تسجيله الهدف الأول لفريقه في شباك وادي دجلة في الدقيقة 42 من زمن المباراة.

في واقعة كوميدية وغريبة في نفس الوقت قام اللاعب سعد سمير مدافع النادي الأهلي، بحمل لاعب الجونة المصاب إسلام محارب خارج الملعب بطريقة كوميدية في مشهد أثار ضحكات الجماهير المتابعة للقاء والمثير للضحك أيضًا رد فعل حكم المباراة عندما قام بالجري وراء سعد سمير وهو يحمل لاعب الجونة لإعطائه كارت أصفر.

سعد سمير لم يكن الوحيد من لاعبي الأهلي الذي بادر بحمل اللاعب المصاب من الفريق المنافس، فعلها حسام غالي أيضًا من أجل عدم تضييع الوقت وكأن تراجع الفريق الأحمر ومروره بأوقات صعبة في مباريات الموسم دفع لاعبيه للتصرف بطريقة كوميدية بحثًا عن الفوز قبل انتهاء المباراة.

أدلي أحمد سمير لاعب الزمالك السابق بأطرف تصريح تليفزيوني فور تتويج ناديه ببطولة الدوري عن واقعة الاحتفال الجنوني للاعبي الأبيض بالقفز في حمام السباحة بفندق إقامتهم قائلا: "كنا حرانين أولا، ولاعبو الزمالك فلاحين وما حدش في بلدهم بيشوف حمام سباحة وأول ما شافوا المية نضيفة، وماستحموش بقالهم كتير فقالوا نستحمي، وقولتلهم يقلعوا علشان ينضفوا لكن ما حدش قلع وما نضفوش".

رئيس الزمالك، ظل في بداية العام أو نهايته، يتحدث عن السحر والجان الذين يستعين بهم الأهلي للفوز بالبطولات، ومباريات القمة، حيث كانت تصريحاته محل سخرية كبري من قبل الجماهير بصفة عامة. بعد تعادل الأهلي مع سموحة خرج رئيس الزمالك يتحدث مجددًا عن دور السحر في تتويج فريقة بالدوري، قائلًا: "العمل اللي قلت عليه كان معمول في منطقة شبراخيت، ومكتوب فيه المرض لأيمن حفني ورفاقه، والنهارده قالوا سموحة غلبان فمعملوش حاجة".

مباراة الزمالك ووادي دجلة والتي انتهت بالتعادل السلبي قام حمادة طلبة مدافع الزمالك بوضع "قطرة" في عينه، بجانب قيام محمد صلاح مدرب الزمالك آنذاك باحتساء "الشاي" في لقطة طريفة بالمباراة.

أصبح رمضان صبحي، نجم النادي الأهلي الصاعد هو أيقونة يتغني بها عشاق القلعة الحمراء لمكايدة جماهير الزمالك، وذلك بعد قيامة بلمحة مهارية من خلال الوقوف علي الكرة في مباراة الفريقين التي أقيمت في الدور الثاني من بطولة الدوري الممتاز الموسم الماضي.

ولم تمر الشهور إلا وكرر رمضان صبحي الموقف في مباراة السوبر المحلي في الإمارات وهي الحركة التي أثارت غضب جمهور الزمالك وقائده حازم إمام الذي انطلق إلي الملعب للاعتداء علي رمضان صبحي ويحدث حالة من الشغب في الملعب خلال المباراة. علي غرار رمضان صبحي، قام مؤمن زكريا باختراع احتفال خاص به وهو تقليد اعتبره المنافس تقليدا لحركات القردة وصار احتفال مؤمن زكريا بالهدف الذي سجله في شباك الترجي التونسي في لقاء الفريقين بدوري أبطال أفريقيا، نموذجا أيضا لاحتفال العديد من الأهلاوية في عدة مناسبات.

وشهدت مباراة المقاولون مع إنبي قيام الحكم بطرد أبوالسعود حارس مرمي المقاولون وقام حارس المرمي الاحتياطي بالبحث عن "تيشيرت" للمشاركة فلم يجد فحصل علي التي شيرت الخاص بأبوالسعود وقام إداري الفريق بإحضار "لزق" الرقم علي ضهر الفانلة ليصبح رقما جديدا وظل الحارس يبحث عن التيشيرت أكثر من عشر دقائق ونسي تماما أن يقوم بالتسخين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق