الشواكيش يترنحون!
صلاح رشاد
12
125
عادت المفاجآت تفرض نفسها بقوة علي المباريات وحفلت الجولة التاسعة بمفاجآت من العيار الثقيل زادت من مساحة الإثارة في المسابقة.

كانت المجموعة الأولي أرضًا خصبة للمفاجآت، فتلقي سوهاج صدمة جديدة بهزيمته بهدفين من طهطا ليزداد موقفه صعوبة ويبتعد تمامًا عن حلبة المنافسة بعد أن تجمّد رصيده عند 9 نقاط، في حين ارتفع رصيد طهطا إلي 13 نقطة دخل بها حلبة المنافسة،

وحافظ قنا علي صدارة المجموعة بعد فوزه الكبير والمفاجئ علي المدينة بأربعة أهداف رغم أنه كان متأخرًا بهدف فإن لاعبي قنا انتفضوا وحولوا هزيمتهم إلي فوز بالأربعة ليرتفع رصيدهم إلي 18 نقطة ويتجمد رصيد المدينة عند 14 نقطة.. وسقط البترول أمام الألومنيوم بثلاثية ليزداد موقف المهزوم صعوبة بعد أن تجمد رصيده عند 6 نقاط في حين رفع الألومنيوم رصيده إلي 14 نقطة ليحجز لنفسه مكانًا في دائرة الكبار بالمجموعة.

واصل التليفونات عروضه المتواضعة في المجموعة الثانية وتلقي هزيمة من شقيقه الأكبر بني سويف ليحتل الفائز المركز الثالث برصيد 17 نقطة، وعزز الأسيوطي صدارته للمجموعة بعد فوزه خارج أرضه علي سمالوط ليرفع رصيده إلي 21 نقطة.

نزيف الشواكيش أصبح مستمرًا في المجموعة الثالثة بعد أن خسروا من نجوم المستقبل بهدفين ليتجمد رصيدهم عند 16 نقطة،

كان الترسانة قد انهزم في الجولة الماضية أيضًا من فريق البنك الأهلي ليخسر 6 نقاط في مباراتين متتاليتين ويفقد التوهج الذي كان عليه في بداية المسابقة والذي أتاح له التربع علي القمة لبعض الوقت، وارتفع رصيد نجوم المستقبل إلي 16 نقطة ليدخل حلبة المنافسة بقوة علي صدارة المجموعة، ورغم تعادل النصر مع البنك الأهلي فإنه حافظ علي قمة مجموعة القاهرة بعد أن رفع رصيده إلي 18 نقطة. حقق مركز شباب أبوصوير أول فوز له في المجموعة الرابعة علي حساب الشهداء،

لكن الفريق مازال في حاجة إلي جهد كبير لينجو من شبح الهبوط الذي يطارده بقوة منذ بداية الموسم، وواصل الشرقية عروضه القوية مع مدربه أيمن المزين وفاز علي غزل بورسعيد بثلاثية ليرفع رصيده إلي 14 نقطة يدخل بها صراع الكبار في المجموعة. عاد فريق جمهورية شبين إلي فصوله الباردة وانهزم من صيد المحلة ليتجمد رصيده عند 12 نقطة، ويصل الصيد إلي نفس الرصيد ويثب موقفه في وسط الجدول بالمجموعة الخامسة، ليبدأ الجهاز الفني بقيادة مصطفي عبده في استغلال هذه الدفعة المعنوية العالية التي يتمتع بها اللاعبون لحثهم علي مواصلة الانتصارات واقتحام حلبة المنافسة.

مفاجأة من العيار الثقيل كانت في انتظار دمنهور في المجموعة السادسة والأخيرة أمام فاركو عندما انهزم بأربعة أهداف جمدت رصيده عند 15 نقطة وأتاحت لفاركو الوصول إلي نفس الرصيد تحت قيادة مدربه الجديد مشير عثمان، وواصل سماد أبوقير عروضه السيئة ومني بهزيمة جديدة من بدر ليزداد موقف الفريق سوءًا، وترتفع معنويات لاعبي بدر وجهازهم الفني بقيادة أبوالعينين شحاتة بعد الوصول إلي النقطة 13 والاقتراب تدريجيًا من المربع الذهبي في المجموعة السادسة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق