نائب رئيس الأهلي: نحترم أعضاء النادي.. ولا نهمل ملف الكرة
عبد المنعم الاسطى
12
125
عقب صدور العدد الأخير من مجلة "الأهرام الرياضي" تلقينا اتصالا هاتفيًا من الدكتور أحمد سعيد نائب رئيس النادي الأهلي

يؤكد انزعاجه من عنوان حواره علي غلاف المجلة "آه إحنا مجلس شماسي وكراسي" متصورا أننا من أصحاب المدراس الصحفية التي تبحث عن الإثارة بدون سند أو دليل في حواره، وبمناقشة الدكتور نائب رئيس النادي، اعترف بأن انزعاجه من العنوان ليس لأنه لم يقل هذا الكلام في حواره مع المجلة، بل لتخوفه من أن يفهم العنوان بشكل خاطئ، لأن معظم الناس لا يقرأون سوي العناوين فقط، والعنوان في المجلة يدعم أصحاب الشائعات التي طالت مجلس إدارة النادي الأهلي الحالي،

بأنه مجلس كراسي وشماسي، وأنه لم ينكر ذلك لأن المكان المتميز هو حق أصيل لأعضاء الأهلي، لأنهم أحد روافد مصادر الدخل للنادي، دون أن يمس ذلك هيبة ملف كرة القدم في النادي، والدليل أن مجلس الإدارة قام بأكبر عملية تدعيم للفريق مع بداية الموسم الحالي وبصفقات بالملايين مثل الجابوني إيفونا والغاني جون أنطوي والصفقات المحلية محمد حمدي زكي وصالح جمعة وأحمد الشيخ وأحمد حجازي وعودة رامي ربيعة وأحمد فتحي، ولا يزال المجلس يبحث عن الأكفاء في كل مكان، بعيدا عن حكاية أن هناك صفقات لعبت وأثبت جدارة وأخري لا تزال تبحث عن مكان لها فهي مسئولية فنية تخص الجهاز الفني وبعيدًا عن مجلس الإدارة،

والذي يجب أن يعرفه الجميع أن الاهتمام بالأعضاء ومن خلال دفع الاشتراكات، ودخول عضويات جديدة في أفرع النادي وآخرها فرع الشيخ زايد، أسهم بشكل كبير في تدعيم صفقات اللاعبين لفريق الكرة الذي بني أسطورة وتاريخ النادي الأهلي منذ إنشائه عام 1907، وأنه لا يمكن أبدا لأي مجلس إدارة سابق أو حالي أو قادم أن يهمل حقوق الأعضاء، ولا ملف الكرة، فهما ملفان لا يمكن التنازل عن أحدهما لمصلحة الآخر.

وأكد الدكتور أحمد سعيد نائب رئيس النادي الأهلي في المكالمة الهاتفية مع كاتب هذه السطور القائم بأعمال مدير التحرير، أنه يكن كل تقدير لمجلة الأهرام الرياضي ولمؤسسة الأهرام كلها، وأنه يرغب في توضيح هذه النقطة تحديدًا التي أشرنا إليها، ومن جانبنا تفهمنا موقف الدكتور أحمد سعيد، ونؤكد أننا لا نبحث عن الإثارة، وهدفنا واضح.. صحافة محترمة تحترم الجميع.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق