ممدوح عبدالعليم.. "ابن الحلمية" تودعه الحياة بكل احترام
سيد محمود
12
125
إذا قيست نجومية الفنان بأعماله وأهميتها، فيحسب للفنان الراحل ممدوح عبدالعليم تركه علامات وبصمات مهمة في تاريخ الدراما العربية.. فالنجوم الكبار ممن بدأوا تاريخهم مع التليفزيون المصري يفتخرون بأنهم قدموا أعمالاً مثل (القاهرة والناس، وصيام صيام، وليلة القبض علي فاطمة، وأصيلة، والحب وأشياء أخري وبالطبع ملحمة ليالي الحلمية).. وهذه الأعمال شارك فيها ممدوح عبدالعليم.

رحل هذا الفنان فجأة، وهو يمارس رياضته المفضلة "الجيم" بنادي الجزيرة، فهو منذ سنوات اعتاد أن يذهب إلي النادي من السابعة مساءً ودون أن يلتقي أحدًا غير ممارسته هوايته، ثم يعود إلي بيته، عاش حياته مختصرًا المسافات بينه وبين الناس مختصرًا الكلام والقيل والقال، وعندما تمت دعوته للسفر في رحلة الرئيس إلي ألمانيا لم يتأخر، وقال إن مصر هي التي تدعوه لأن يقف كمصري في دولة أجنبية معبرًا عن دعمه لاسمها. في الأيام الأخيرة ظل يتابع ردود فعل ما يُكتب عن عودة ليالي الحلمية،

حيث كان المؤلف أيمن بهجت قمر قد شرع في كتابة الجزء السادس.. وبعد كل حلقة يدور بينهما نقاش.. وتفاءل بالعودة، خاصة أنه وجد دعمًا من صديقته إلهام شاهين وهشام سليم والمخرج مجدي أبوعميرة.. ورأي في العودة وجودًا مختلفًا عما كان عليه وقدمه في مسلسله الأخير "السيدة الأولي" مع غادة عبدالرازق. وإن كان الحزن الذي أصاب بعضهم سببًا في انسحابهم من المشاركة، إذ قالت إلهام شاهين إنها وافقت بناءً علي طلب من ممدوح عبدالعليم لكنها وقد رحل فلن تستمر في تقديم شخصية "زهرة" فهي مرتبطة بعلي البدري وقد رحل.

كثيرون أحزنهم رحيله المفاجئ، فرغم أنه قليل الاحتكاك بالوسط الفني فإنه أصاب كثيرين بألم شديد لتعلقهم بأعماله وشخصياته التي قدمها، فهو لم يقدم ما يؤخذ عليه من أعمال ومن ثم ترك سيرة طيبة. البدايات كانت مهمة، فهو يعرف قيمة ما يقدم من شخصيات، فمشاهد معدودة في فيلم "البريء" جعلته في مصاف النجوم الكبار،

ذكر اسمه معهم مع أحمد زكي ومحمود عبدالعزيز بطلاً.. وكان وجهًا صاعدًا هو وإلهام شاهين معًا في هذا الفيلم سينمائيًا. كتب عنه باكيًا رفيق رحلته الفنان هشام سليم يقول (عشنا - ممدوح وأنا- أربع سنوات في نفس الغرفة أيام تصوير ليالي الحلمية.. كان بيننا منافسة قبل الاحترام.. ومع مرور الوقت عرفته ضاحكًا، ساخرًا، جريئًا، صادقًا، صريحًا وراجل في كلمته..

فقد أصبحنا في تلك الأيام التي كان تصوير جزء واحد منها يستغرق من 7 إلي 9 أشهر، أصدقاء بعدما انتهت ليالي الحلمية كنّا دائمًا نتقابل ونسأل عن بعض، فقد تركنا هذه الفترة وبيننا احترام قبل المنافسة.. أينما كنت، لك كل احترامي يا صديقي).

أما أقسي المعاني فكانت من الفنانة محسنة توفيق التي كتبت تقول له بعد وداعه (يعز عليا تسيبني وتمشي يا علي، دا إحنا عشنا مع بعض أحلي وأغلي سنين عمرنا، يا ابني اللي ماولدتهوش بطني) (أمك أنيسة). وقالت (أول ما سمعت خبر وفاة الفنان ممدوح عبدالعليم، استعدت لحظة صراخ أنيسة في مسلسل "ليالي الحلمية" أول ما رجع علي من الحرب). (ممدوح عبدالعليم كان موفقًا في جميع الأعمال الفنية التي قدمها، وهذه الأعمال كانت مهمة للدراما المصرية). وقال نبيل الحلفاوي (خبر صادم.. احتفظ بشبابه وحيويته ومرحه.

حياة صحية وشخصية وفنية ناجحة مستقرة. رحل وهو يمارس الرياضة. نسأل من لا راد لمشيئته أن يتغمده برحمته). (كان ممدوح من أكثر الفنانين رقة وصدقًا وتهذيبًا واحترامًا والتزامًا. ألهم الله أسرته الصبر علي فجأة الفجيعة في مثل هذا الأب والزوج الجميل المحب). كثيرون من ودعوه بألم شديد لأنه عاش محترمًا ومات تاركًا سيرة وأعمالاً محترمة ومن ثم سيظل تاريخه الفني ناصعًا. ممدوح عبدالعليم من مواليد 10 نوفمبر 1959م حاصل علي بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية.

بدأ مشواره الفني وهو طفل في برامج الأطفال بالإذاعة والتليفزيون وتتلمذ علي يد المخرجة إنعام محمد علي ثمَّ علي يد المخرج نور الدمرداش الذي قدمه وهو طفل صغير في مسلسل (الجنة العذراء) مع الفنانة كريمة مختار، بدأ مشواره في التمثيل فعليًّا عام 1980 وهو شاب في مسلسل "أصيلة" إلي جانب الفنانة كريمة مختار ثم توالت أعماله التليفزيونية، وفي عام 1983 بدأ التمثيل بالسينما في فيلم (العذراء والشعر الأبيض). حصل علي جائزة أفضل وجه جديد عن فيلم "قهوة المواردي"، وعلي جائزة البطولة المطلقة في فيلم "الخادمة" من مهرجان الإسكندرية، وعلي جائزة أخري عن فيلم (العذراء والشعر الأبيض) وعلي الرّغم من كثرة أدواره في السينما فإنه لم يحظ بنفس النجومية التي حصل عليها من التليفزيون.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق