الدخان يدفع ثمن رحيل فودة
12
125
علي مدار 3 مواسم استطاع أبوبكر فودة المدير الفني للدخان أن يصنع فريقًا قويًا كانت له بصمته الواضحة في المجموعة الثالثة وكان قاب قوسين أو أدني من الصعود للترقي في الموسم الماضي لولا أن التوفيق لم يحالف الفريق، وبدلاً من التمسك بفودة وإتاحة مناخ أفضل له ليقترب من تحقيق حلم الصعود تم التفريط فيه بمجرد أن بادر الرجل بالاستقالة

ليتولي المهمة خالد عبدالعظيم في أول تجربة له كمدير فني، ولكن التجربة حملت بذور الفشل سريعًا بعد أن ابتعد الفريق عن حلبة المنافسة التي كان من أهم أقطابها في المواسم الماضية وبات قريبًا من منطقة الخطر، الأمر الذي دفع الإدارة للاستغناء عنه واستقدام حازم فضل الذي وجد نفسه في مهمة صعبة وموقف لا يحسد عليه..

ولن يلومه أحد إذا اكتفي بالوجود بالمسابقة بعد أن كان الدخان في المواسم الخيرة الرقم الصعب في مجموعة القاهرة.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق