شماعة الفشل.. اسمها الآن المدرب الأجنبي!
عزت السعدنى
12
125
< لا حول ولا قوة إلا بالله.. أندية القمة عندنا في مصر وهما بكل أسف ناديان يتيمان لا أكثر ولا أقل وطول عمرهما في المقدمة.. وطول عمرهما الأوائل.. وهما طبعًا الأهلي والزمالك.. ومن عنده كلام آخر.. فليتفضل.

والناديان العظيمان صاحبا أكثر من 98% من بطولات مصر الأفريقية علي مستوي بطولات أفريقية لأبطال الدوري أو الكونفيدرالية البديلة.. ولا ينازعهما إلا الإسماعيلي -دراويش الكرة المصرية- والمقاولون العرب أيام مجده..!

ولكن عقدتهما أنهما لا يقعان إلا في المدربين الأجانب "النص كُم" أو السكَّة -بتشديد الكاف- بعد رحيل عمنا جوزيه العظيم الذي جعل النادي الأهلي يحرز سبع بطولات للدوري.. ناهيك عن بطولات أفريقيا.. ثم خسرها أخيرًا برضه بفعل فاعل.. أجنبي برضه!

ولا أعرف ما سر حظ الناديين الكبيرين مع المدربين الأجانب "النص كم".. في السنوات الأخيرة.. فعندنا النادي الأهلي العريق.. صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالدوري المصري + عدد مرات الفوز بالكئوس الأفريقية في الوقوع هذه الأيام في المدربين الأجانب "النص كم" والربع كم كمان.. رغم ما يمتلكه من لاعبين "سوبر".. فهم قوام المنتخب المصري الكبير.

أقول إن حظ الناديين الكبيرين غالبًا.. وليس دائمًا.. حتي لا نعلق فشلنا الكروي علي بلاوي ونحس هؤلاء المدربين "النص كم". وهم في الحقيقة من سيرتهم الكروية نجد أنهم سوف يفتحون عكا دون إطلاق رصاصة واحدة أو حتي سهمًا واحدًا.. أيام الحرب بالسيوف والسهام.. ولكن بمجرد أن يمضي العقد والذي منه وهو للعلم بالدولار واليورو والاسترليني.. إذا كان المدرب إنجليزيًا وهو ما لم يحدث حتي الآن. هل تريدون دليلاً؟ أول دليل ما حدث مع النادي الأهلي سيد الأندية المصرية بلا منازع.. وسيد الأندية الأفريقية.. برضه دون منازع

.. وسيد أندية العالم في عدد البطولات الكروية التي أحرزها في تاريخه الكروي المرصع بالنياشين والدروع والبطولات.. مدرب اسمه جاريدو وهو مدرب برتغالي.. "ماعرفش اتلم عليه النادي الأهلي منين؟" واللا دسَّه إليه شياطين الكرة ومافيا التعاقدات.. واللا دسيسة من نادٍ آخر منافس.. الله أعلم. هذا المدرب الدسيسة شقلب كيان النادي الأهلي.. وجعله يخسر الجلد والسقط.. حتي إنه خسر من أحد الفرق المحلية بأربعة أهداف

.. وهو الذي كان مشهودًا بنظافة شبكة مرماه طول الموسم يمكن مايخشش فيه إلا عدد من الأهداف لا يتجاوز عدد الأهداف الخمسة.. وفي سنة من السنين كان أول هدف دخل مرمي عمنا إكرامي الكبير كان باليد وليس بالقدم والشاهد هنا محمد عامر لاعب الأهلي الشهير!

ثم خسر الأهلي في عهد عم جاريدو هذا كل البطولات.. حتي ساق للأهلاوية الذين نافس بهم عمنا فتحي مبروك ابن النادي الأهلي الذي أحرز معه بطولة الدوري سنتها من أنياب الأسد الأبيض الذي اسمه الزمالك! <<<< مازلنا مع النادي الأهلي الموعود بالمدربين "السكّة" بتشديد الكاف! وذهب جاريدو بعد تفاوضه وتصلبه وعناد من عمنا محمود طاهر رئيس النادي الأهلي المنتخب والذي أسقطه أخيرًا حكم المحكمة

.. وضرورة إعادة الانتخابات والتي مازالت مشكلتها قائمة لم تحل بعد..! نقول ذهب جاريدو ليحضر "باسيرو" وأرجو أن أكون قد كتبت اسمه المعقرب صح! وهو مدرب جزار بالفعل عملاً وفعلاً لا اسمًا فقط.. هو لا يريد أن يتفاهم ولا يسمع كلام أحد من مساعديه أو ناصحيه.. حتي سقط النادي الأهلي في حفرة نادي سموحة الذي هز عرشه وكبرياءه بثلاثية نظيفة في أول اختبار له!

وواضح أنه عنيد جدًا ودماغه ناشفة ولا يسمع كلام أحد حتي بعد أن تعادل مع فريق الداخلية "بتاع العساكر والغفر بتوع زمان" يا سبحان الله وآسف للتعبير.. يتعادل بالعافية بعد أن كان مغلوبًا 1/صفر.. وواضح أنه إنسان عنيد.. وكما يقولون "العند يورث الكفر" -بضم الكاف- وبدا أنه أخطأ في تشكيل الفريق وفي إدارته دفة المباراة!

<<<< وهو -أي مدرب الأهلي- راسه وألف موش عارف إيه عشان مايزعلش وإحنا في الحقيقة عاوزينه يزعل -كما قال لي أهلاوي أبًا عن جد- ويلم هدومه ويرحل قبل ما يجيب الأهلي أرضًا بالضربة القاضية.. والجماهير الأهلاوية موش ناقصين بعد ما خسروا الدوري والكاس الموسم اللي فات! أقول راسه وألف برضه موش عارف إيه.. إنه مايلاعبش الأفريقي أنطوي ماعرفش مستتقل دمه ليه.. وكان عاوز يستغني عن خدماته الكروية لآخر الموسم.. لولا تدخل أهل الخير وصحوة لفانلة الأهلي الأفريقية.

وما أعرفش ليه دايمًا "راكن" عمنا عماد متعب ومقعده طول المباراة علي دكة الاحتياط وينزله يادوب "جبر خاطر" في آخر المباراة.. وهو اللي كسِّب الأهلي في مباريات صعبة جدًا.. لكن تعمل إيه في المخ البرتغالي "اللي عامل زي الحجر" في دماغ مدرب زي "ضرفة الباب" زي ما بيقول عليه الجمهور.. وصدقوني مادام مصارع التيران اللي اسمه بيتسارو ده واللا معرفش إيه قاعد لسه علي كرسي مدرب أعظم أندية القرن ربنا يستر!

<<<< والزمالك هو الآخر حكايته حكاية.. فقد كانت تجربته مع المدربين الأجانب ليست علي ما يرام.. حتي إنه استغني عن اثنين من المدربين "ورا بعض" من بلاد بره.. ورجع تاني للمدرب المصري الأصيل والشباب عمنا "ميدو" اللي لحد النهارده ـ ماشي كويس.. وربنا يستر علي الزمالك.. ويستر أكتر علي الأهلي اللي لسه راكب مركب الخواجة! وماننساش المدرب الأمريكاني من قبيلة "الكاوبوي" اللي غرق مصر كلها بهزيمة يندي لها الجبين.. وموش عاوزين نقول اسمه ولا حتي عمل إيه.. أصلها حاجة تكسف كما يقول الجمهور..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق