زيدان يستعيد مطاريد الريال ويتخلص من الصفقات
12
125
ما هى ملامح زمن زيدان؟ سؤال يطرح نفسه بقوة فى الكرة الإسبانية حاليا ترقبا لما يقدمه زين الدين زيدان المدير الفنى الجديد لفريق ريال مدريد ونجمه الأسطورى الذى تسلم المسئولية مؤخرا ووعد بالحصول على لقب كبير فى نهاية الموسم الجارى والاستمرار أطول فترة ممكنة فى تدريب الفريق المدريدى وتحقيق تجربة ناجحة له كمدرب.

كل التقارير تؤكد أن زمن زيدان يشهد مفاجآت مدوية فى النادى الملكى وضعها فى وجه رئيس النادى فلورنتينو بيريز خلال الساعات الماضية ترقبا لقرارات شجاعة من الأخير.

أولى مفاجآت زين الدين زيدان هى رغبته فى استعادة 3 لاعبين كانوا يلعبون من قبل فى ريال مدريد وتخلى عنهم فلورنتينو بيريز رئيس النادى بتوصية من المدربين السابقين، ويتقدم هؤلاء الألمانى مسعود أوزيل 27 عاما صانع الألعاب المتألق بشدة فى أرسنال الإنجليزى وبات ورقة رابحة للمدفعجية وأفضل من يصنع الأهداف فى البريميرليج، وجونزالو هيجواين 28 عاما مهاجم نابولى الإيطالى والمطلوب فى بايرن ميونيخ الألمانى، وأخيرًا ألفارو موراتا 23 عاما رأس حربة يوفنتوس الإيطالى

، ويسعى زيدان لإعادة الثلاثى من جديد إلى الريال فى ظل الحاجة إلى خدماتهم فى الموسم المقبل، ويحاول إقناع فلورنتينو بيريز برصد 80 مليون يورو لحسم صفقات الثلاثى خلال الميركاتو الصيفى المقبل.

أما ثانى مفاجآت النجم الفرنسى الكبير والتى ظهرت ملامحها فهى الإبقاء على النجم البرتغالى الكبير كريستيانو رونالدو 31 عاما والتخلى عن فكرة رحيله فى نهاية الموسم الجارى رغم المكاسب المالية التى ينتظرها الريال فى حالة بيعه ولن تقل عن 75 مليون يورو وهو أمر يصعب تكراره مع تقدم النجم البرتغالى فى العمر مستقبلا، وقال زيدان إنه لن يستغنى عن رونالدو ويرغب فى مشاهدته مستمرا داخل النادى الملكى حتى اعتزاله الكرة، ومواصلة تحقيق الأرقام القياسية فى المستقبل، وهو أمر أربك حسابات رونالدو الذى يملك عرضين للاحتراف.

أما ثالث المفاجآت فهى رغبة زيدان فى التخلى عن 90% من الصفقات التى أبرمها الريال فى عهد كارلو أنشيلوتى الموسم الماضى ورافائيل بينيتيز الموسم الجارى ويتقدمهم جيمس رودريجيز النجم الكولومبى الذى كلف خزينة النادى أكثر من 75 مليون يورو عند ضمه من موناكو الفرنسى ودانيلو الظهير الأيمن البرازيلى ولوكاس سيلفا لاعب الوسط البرازيلى ويرى المدرب الفرنسى أنهم لم يقدموا الإضافة التى كان الفريق المدريدى فى حاجة إليها وأسهموا فى فقدانه كل الألقاب الكبرى فى الموسم الماضى مع أنشيلوتى ثم التراجع مع بينيتيز هذا الموسم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق