مارس القادم يحسم معركة الأهلي
سوريا غنيم
12
125
قرر خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة إعادة تعيين مجلس إدارة النادي الأهلي الحالي برئاسة محمود طاهر لمدة عام أو أقرب جمعية عمومية عادية، وكانت محكمة القضاء الإداري العليا قد أحالت الطعن المقدم من النادي الأهلي إلي محكمة الموضوع وحددت 24 من يناير الحالي موعدا لنظر الطعن والفصل فيه.

جاء قرار المحكمة مخالفًا لكل التوقعات وما تداولته وسائل الإعلام والفضائيات خلال الفترة الماضية.. والتي أكدت قبول الطعن من حيث الشكل والموضوع وبقاء مجلس طاهر في مكانه. وكان المشهد يوم الأحد الماضي داخل دائرة نظر الدعوي متباينًا ما بين هيئة دفاع النادي الأهلي الممثلة في المستشار يحيي عبد المجيد وطارق الأعصر مدير الشئون القانونية واللذين ظهرا متفائلين واثقين من قرار المحكمة

.. بينما كان المشهد علي الجانب الآخر متمثلا في هيئة دفاع الخصوم حمدي العتريس وطارق عبد القادروإبراهيم داود يبدو عليهم القلق والتوتر وتبدل المشهد بعد صدور حكم المحكمة.. ورفضت هيئة دفاع النادي الأهلي التعليق علي حكم المحكمة. في حين أكد حمدي العتريس أنه حال تعيين وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز لمجلس الأهلي سوف يطعن علي هذا القرار لأنه علي حد تعبيره يعد تحايلا والتفافًا علي القانون وأحكام القضاء!

بينما أكد إبراهيم داود وطارق عبد القادر أنه لا يوجد خلاف لهما مع محمود طاهر ومجلسه وأن الأمر بالنسبة لهما مرتبط بألا تكون انتخابات الأهلي يشوبها عوار

.. وحال إعادة تعيين المجلس بكاملة من جديد من قبل وزير الشباب والرياضة يكون الوزير بهذا القرار صحح أخطاء الأجراءات التي أبطلت انتخاب طاهر ومجلسه.. لذا لن يكون لدينا أي تحفظ او اعتراض علي إعادة تعيين المجلس من جديد!

قاعة المحكمة خلت تماما من أعضاء الجمعية العمومية او أي من المناصرين لطرفين بينما حضر العديد من مراسلي القنوات الفضائية الذين قاموا بإجراء لقاءات مع كلا الطرفين وكان السؤال الرئيسي عن الفترة القادمة في النادي وما تشهده من تعيين للمجلس خاصة أن الأيام القادمة سوف تشهد حركة دائمة داخل أروقة النادي للتجهيز للجمعية العمومية في مارس المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق