رانيا هاشم: أشجع برشلونة وريال مدريد
12
125
رانيا هاشم واحدة من مذيعات قطاع الأخبار المميزات، فهي قبل أن تصبح مذيعة هي في الأصل صحفية من مدرسة روزاليوسف، وكانت إحدي نجمات مجلة صباح الخير.. لها أسلوب خاص في إدارة الحوار، وأيضًا تقديم النشرات الإخبارية وهي من صاحبات ــالطلةــ علي الشاشة، ولها شخصية مميزة وواضحة.. رانيا هاشم تكشف في حوار خاص عن شخصيتها الكروية وترد علي أسئلة صعبة.

< ما رأيك في مذيعات القنوات الفضائية الآن؟

ــ هناك مذيعات يمتلكن من المهنية ما يمكنهن من إجراء أنواع مختلفة من الحوارات الهادفة بأسلوب يحترم المشاهد.. وهناك من يضعن نصب أعينهن الإعلانات فيحققن نجاحات مؤقتة سرعان ما تزول.. الكفاءات في ماسبيرو كثيرة لكن سياسة الصوت العالي دائمًا رابحة لذلك تختفي الكفاءات.

< هل ترين أنكِ مقدمة برامج أفضل منك قارئة نشرة؟

ــ أنا أعشق لغة الحوار، وأعتقد أن ذلك نابع من أنني بدأت حياتي العملية صحفية تبحث عن الخبر وتعشق التحقيقات، وهو ما جعلني أجرأ في الحوار.

< هل هناك فارق بين مذيعة تبدأ حياتها صحفية عن المذيعة العادية؟

ــ أعتقد أن المذيعة التي تبدأ حياتها كصحفية ــكما قلت سابقًاــ تكون أكثر جرأة ومهنية وقدرة علي إجراء الحوارات والمناقشات ومعرفة الموضوعات التي تخدم المشاهد.. والحقيقة بعض المذيعين يستسهلون ويستخدمون أسئلة مستهلكة مع الضيف، أما أنا فأبحث عن الحوارات التي قُدمت مع الضيف لأتجنبها وأفتح موضوعات جديدة.

< ما الفريق الكروي الذي تشجعينه؟

ــ أتابع كرة القدم وأري في الكرة العالمية فنونًا كثيرة وأستفيد منها ومن ثم أتابع بشغف فريقي برشلونة وريال مدريد.

< ما أفضل برنامج قمتِ بتقديمه؟

ــ أفضل برنامج قدمته علي شاشة المحور كان برنامج "ولكن"، لأنني كنت أتحرك فيه بحرية دون قيود، وأجريت حوارات مع كل المسئولين وكنت أول من قام بعمل حلقة وصل بين المسئول والمواطن لحل المشكلات والأزمات، كنت أطرح المشكلة وأقدم حلاً لها.. واستطعت مساعدة كثيرين والحمدلله.

< ماذا حدث معكِ في عهد الإخوان؟

ولماذا قاموا بالتحقيق معكِ؟

ــ استدعاني صلاح عبدالمقصود وزير الإعلام الإخواني وطلب مني أن أقدم له نصائح لكي يخدم الجميع.. والحقيقة لا أدري لماذا أنا تحديدًا.. علي أية حال قلت صراحة عليك الاهتمام بالشباب ومن لا يسعي إلي منصب اسمع منه وضع حلولاً عاجلة للمشكلات قبل أن تتفاقم.. وافتح المجال للأطروحات الجيدة والأفكار الجديدة لكي تنفذ.. فقال بابي مفتوح وتليفوني للجميع، قلت صراحة الجميع يقول ذلك في البداية.. وانتهت المقابلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق