الزمالك ضحية حرب السماسرة
محمد البنهاوى
12
125
شائعات قوية تصاحب صفقة مايوكا.. شيكاتارا يتألق ورغم ذلك لم ينضم.. لاعبون يرحلون فجآة رغم أنهم كانوا من نجوم الموسم الماضي.. وآخرون ينضمون ثم يبحث النادي رحيلهم.. ماذا يحدث داخل نادي الزمالك؟!

مع التألق الكبير لشيكاتارا في بطولة أمم أفريقيا للمحليين وتسجيله أربعة أهداف في أول مباراتين بدأ البعض من جماهير الزمالك يتحسر علي ضياع الصفقة، خاصة أن اللاعب ظهر بمستوي مبهر في البطولة بجانب سنه الصغيرة التي لم تتعد 21 عامًا، وسعره لن يكون باهظًا خاصة أنه لا يلعب في أندية الصفوة في نيجيريا حيث يلعب في نادي أبيا واريورز،

وهو من الأندية الصغيرة هناك كما أن وجود إيمانويل أمونيكي وعلاقته الجيدة بميدو قد تكون سببًا جيدًا لإتمام الصفقة. ما أفسد صفقة شيكاتارا هو سمسار لاعبين أراد أن يكون الوسيط في جلب اللاعب إلا أن ميدو رفض وأكد أن الصفقة ستتم مباشرة بين الناديين وبدون سمسرة أو وساطة من أحد فقام السمسار بالحديث لعدد من أعضاء مجلس الإدارة وأمير مرتضي نجل الرئيس والتأكيد علي أن اللاعب فاشل والتعاقد معه إهدار لأموال الزمالك، وهو ما أدي إلي تفضيل مايوكا عليه.

صفقة مايوكا أيضًا لم تخل من حرب السماسرة، حيث إن مجلس الإدارة علم أن أنباء إصابة مايوكا بإصابة مزمنة والشائعات التي انطلقت ضد اللاعب سببها أيضًا أحد السماسرة الذي كان يريد أن يفسد صفقة اللاعب، كما تحدث مايوكا مع ميدو في أول اجتماع بينهما عن أن أحد السماسرة المصريين اتصل به وحذره من الانضمام للزمالك وأنه سيواجه حربًا بسبب لعبه في إسرائيل من قبل،

وهو ما طمأنه ميدو بسببه وأكد أنه سيفصل فريقه عن الأمور السياسية وأن اللاعب سيكون مرتاحًا في الزمالك. الجديد في صفقة شيكاتارا أن الزمالك في سرية تامة جدد مفاوضاته مع اللاعب وناديه رغم أنباء حسم الوداد المغربي للصفقة، حيث جدد ميدو اتصاله بأمونيكي وطالبه بحسم صفقة اللاعب علي أن يستمر مع ناديه لنهاية الموسم الحالي، ويضمه الزمالك في بداية الموسم المقبل، وهو ما كان سيفعله الوداد أيضًا الذي استنفد الاستبدال ويملك ثلاثة أجانب في قائمته. الزمالك سيضم شيكاتارا بدلًا من معروف يوسف الذي يرغب ميدو في إعارته بداية من الموسم المقبل،

مع الاحتفاظ بكوفي ومايوكا في حالة تألق الأخير خلال الأشهر الستة المقبلة. أزمات السماسرة لم تقتصر عند هذا الحد بل إن اثنين منهم يتواجدون بشكل دائم داخل النادي، ويحاولون تشويه أي لاعب لا يرتبط معهم بعقود وكالة بنقل أخبار عنه لأعضاء المجلس ونجل رئيس النادي تفيد بعدم التزام اللاعبين ونيتهم في الرحيل وهو ما تسبب في رحيل عدد من اللاعبين خاصة الثنائي إبراهيم صلاح وإسلام جمال.

السماسرة أيضًا كان لهم الدور الأكبر في صفقة انضمام رمزي خالد للفريق، علي الرغم من أن مركزه الأصلي صانع ألعاب، وهو مركز مزدحم بشدة باللاعبين المهرة أمثال أيمن حفني ومصطفي فتحي وحمودي وكهربا ومحمد إبراهيم، وأكبر دليل علي أن الزمالك لم يكن يحتاج اللاعب، هو رغبة المجلس في تأجيل الصفقة أو إعارة اللاعب للشرطة في حالة إتمام صفقة صلاح ريكو، ويبقي السؤال لماذا تعاقد الزمالك مع اللاعب من الأساس خاصة أنه يملك ثلاثة استبدالات فقط. الزمالك مستمر في سياسة جديدة اتبعها رئيس النادي وهي ضرورة امتلاك أكبر عدد من المعارين بين أندية الدوري، حيث يملك الزمالك فريقًا كاملًا من اللاعبين المعارين في الأندية الأخري،

حيث يضمن الزمالك تجهيزهم بشكل جيد أملًا في استعادتهم كما حدث مع شيكابالا أو إدخالهم في صفقات تبادلية للحصول علي لاعبين من تلك الأندية. ويملك الزمالك عددا كبيرا من اللاعبين بعدما استفاد من تغيير لائحة شئون اللاعبين منذ أربع سنوات بالسماح لأي ناد بإعارة عدد غير محدد من اللاعبين مع رفعهم من قائمة النادي، حيث تتبقي الرتوش الأخيرة لإعارة محمد أبوجبل حارس المرمي إلي بتروجت، وفي مركز المدافع هناك الثلاثي ياسر إبراهيم لاعب سموحة، ومحمود بازوكا لاعب الاتحاد السكندري، وإسلام جمال لاعب الإسماعيلي، وفي الظهير الأيسر سينتقل شريف علاء لبتروجت علي سبيل الإعارة، بجانب وجود أحمد سمير لاعب الإسماعيلي وفي وسط الملعب هناك إبراهيم صلاح المعار لسموحة،

وفي مركز صانع الألعاب هناك محمد جمال "تريكة الصغير" المعار للداخلية، وفي الهجوم يوسف أوباما لاعب للاتحاد السكندري، وعبدالله سيسيه المعار للشرطة. ميدو يرغب في إعادة أوباما وأحمد سمير الموسم المقبل، مع عودة إسلام جمال في حالة تألقه مع الإسماعيلي، بينما باقي اللاعبين المعارين ليس لهم مكان للعودة بمن فيهم إبراهيم صلاح بسبب تصريحاته بأن الزمالك أهانه رغم تأكيدات رئيس النادي أنه هو من طلب الإعارة. الزمالك رفض عرضًا شفهيًا الأسبوع الماضي من الإسماعيلي لاستعارة أحمد حسن مكي كرد علي شكوي الإسماعيلي نادي اتحاد الشرطة وعرقلة صفقة صلاح ريكو، وهو ما ينذر أن العلاقات بين الزمالك والإسماعيلي لم تعد علي ما يرام رغم العلاقة الشخصية القوية بين رئيسي الناديين.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق