جولة نارية للكبار فى المظاليم
صلاح رشاد
12
125
مواجهات صعبة تنتظر الكبار في بداية الدور الثاني التي تنطلق بالجولة الثانية عشرة يوم السبت المقبل، خاصة أن معظم هذه المواجهات مع فرق تبحث أيضًا عن الفوز لتسعيد توازنها، بعد أن دخلت المسابقة مرحلة مهمة في صراع الباحثين عن الصعود للأضواء والساعين للهروب من القاع.

في المجموعة الأولي يصطدم التعدين المتصدر برصيد 20 نقطة بالألومنيوم الوصيف بـ18 نقطة، في مواجهة من العيار الثقيل الفوز فيها شعار الفريقين، التعدين للحفاظ علي قمة المجموعة، والألومنيوم لإيقاف انتصارات صاحب الصدارة وانتزاعها منه إن أمكن

.. وهناك مواجهة أخري لا تقل سخونة تجمع بين طهطا وقنا الفوز فيها أيضًا هدف الفريقين، طهطا يريد استغلال عامل الأرض للعودة إلي الانتصارات من جديد، ورفع رصيده إلي 19 نقطة، وقنا يريد استعادة هيبته بعد أن مُني بهزيمتين متتاليتين من التعدين والألومنيوم تسببتا في ضياع الصدارة منه.

مواجهات الكبار في المجموعة الثانية أخف وطأة لكن ذلك لا يعني أن طريقهم إلي الفوز مفروش بالورد فيلعب الأسيوطي صاحب الصدارة برصيد 25 نقطة خارج أرضه مع الفيوم الذي يحتاج إلي بداية قوية تبعده عن منطقة الخطر حيث إنه ليس في جعبته سوي 11 نقطة فقط، ويلعب المنيا الوصيف بـ20 نقطة مع بني مزار، وعينه علي النقاط الثلاث خاصة أنها المواجهة الأولي للمدير الفني الجديد نبيل محمود الذي يريد أن يدعم موقفه سريعًا، لكن بني مزار لن يكون لقمة سائغة خاصة أن رصيده 12 نقطة ويبحث عن منطقة الأمان مبكرًا. المواجهة الثالثة المهمة متكافئة لأنها تجمع بين بني سويف المشترك مع المنيا في الوصافة ومركز شباب طامية صاحب المركز الرابع برصيد 17 نقطة،

والفوز هو غاية كل فريق ليقترب خطوة كبيرة من صراع القمة. مواجهتان من العيار الثقيل تنتظران كبار المجموعة الثالثة، فيلعب النصر المتصدر بفارق الأهداف عن الترسانة مع السكة الحديد ولا بديل للفريقين عن الفوز، للبقاء في قلب المنافسة، وكلا الفريقين تعرض للهزيمة في نهاية الدور الأول فقد انهزم النصر من الترسانة وخسر السكة أمام ميت خاقان في مفاجأة مدوية ليتجمد رصيده عند 16 نقطة، مقابل 19 للنصر

.. وكانت مباراة الفريقين في بداية المسابقة قد انتهت بالتعادل. المواجهة الثانية تجمع بين الدخان والترسانة، وقد تحسنت نتائج الأول في الفترة الأخيرة ويريد الثأر من هزيمة الدور الأول بثلاثية، في حين يسعي الترسانة إلي فوز جديد يحافظ به علي الصدارة أو يجعله منفردًا بها في حالة تعثر النصر. وهناك مواجهة ثالثة تجمع بين إف سي مصر صاحب المركز الثالث برصيد 18 نقطة وميت خاقان أحد فرق المؤخرة،

وربما تبدو المواجهة محسومة ظاهريًا لإف سي مصر، لكن نجاح ميت خاقان في الفوز علي السكة في الجولة الماضية يجعله قادرًا علي تكرار نفس السيناريو أو علي الأقل الخروج بنقطة التعادل. مواجهات الكبار سهلة نسبيًا في المجموعة الرابعة.. فدمياط المتصدر برصيد 25 نقطة يلعب مع الشهداء أحد فرق الذيل والذي ليس في جعبته سوي 6 نقاط، ويسعي دمياط إلي أن تكون بدايته قوية في الدور الثاني ليظل محتفظًا بفارق النقاط الأربع بينه وبين منتخب السويس الوصيف،

والذي يخوض مواجهة سهلة مع غزل بورسعيد متذيل المجموعة، في حين يدخل الشرقية صاحب المركز الثالث بـ20 نقطة تحديًا صعبًا بمواجهته بورفؤاد الذي يمتلك 14 نقطة ويسعي جاهدًا لتحسين ترتيبه في الجدول. أقوي مواجهات المجموعة الخامسة تجمع بين صيد المحلة والمنصورة ولكل فريق 16 نقطة، لذلك نجد أن الفوز شعارهما معًا علي أمل تضييق الخناق علي طنطا المتصدر برصيد 22 نقطة،

أما أبناء السيد البدوي أصحاب القمة فإنهم يواجهون كهرباء طلخا الأخير وعيونهم علي النقاط الثلاث لتظل صدارتهم في أمان.. وهناك مواجهة متكافئة تجمع بين جمهورية شبين ودكرنس ولكل منهما 13 نقطة، أما البلدية فإنه يواجه شربين ويهدف إلي فوز يحسن به وضعه في بداية الدور الثاني بعد أن فقد الفريق الكثير من حضوره وتوهجه هذا الموسم. مواجهات الكبار تبدو سهلة نسبيًا في المجموعة السادسة والأخيرة لكن يبقي الفيصل هو الملعب،

فدمنهور صاحب القمة برصيد 21 نقطة يلعب مع مالية كفر الزيات الذي يعاني كثيرًا هذا الموسم ولم يجمع سوي 10 نقاط، والأوليمبي الوصيف بـ20 نقطة يواجه مركز شباب الضبعة الذي يبحث عن استعادة الثقة والتوازن، وفاركو الثالث برصيد 19 نقطة يلعب مع كفر الشيخ الذي يقترب بقوة من الهبوط ويسعي جاهدًا إلي الخروج من منطقة الخطر ويعتبر مباراته مع فاركو بداية الأمل في الانطلاق نحو المنطقة الدافئة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق