عليه العوض.. ومنه العوض!
عزت السعدنى
12
125
لو أننا وتنبهنا ووقفنا والتفتنا.. لحظة زمان واحدة.. إلي تلك المهازل الكروية وهذه الفضائح العلنية والتلاسن بالألفاظ والتراشق بالعبارات التي أقل ما توصف به أنها بذيئة وخارج نطاق الأدب والذوق وبعيدة تمامًا عن روح الأخلاق الرياضية ومبادئ الحوار والتسامح والأدب.. والتي تتضمن كل ما في قاموس الشتائم والبذاءات وتعرية خلق الله.. ولصق صفات ما أنزل الله بها.. وهذه الوقاحات وكشف العورات "عيني عينك كده".. وعلي الملأ دون خجل أو كسوف.. وإللي ما يشتري يتفرج..!

وآسف جدًا لهذه المقدمة التي تتضمن هذه الكلمات الوقحة والألفاظ البذيئة والعبارات الخارجة عن حدود اللياقة وأدب الحوار.. وكأننا في "حوش بردق".. وهو حوش كان يومًا في كلوت بك بتاع زمان.. وكان يسكنه الفواحش من الخلق.. والبلطجية والمتاجرين بأجساد النسوة والساقطات والباحثين عن الكيف الأزرق كما يسمونه وهو الحشيش والأفيون وكل أنواع البودرة من كوكايين وهيروين والماكستون فورت لزوم الغيبوبة والدهولة وغياب العقل والروح والأدب والخلق القويم.. والكلمات هنا منقولة بالحرف من كتابات عمنا ومولانا الجبرتي المؤرخ الكبير أمام بونابرتة ــ يعني بونابرت ــ بلغة ذلك الزمان..

<< أقول لقد سمع الجميع هذه النداءات والشتائم التي تعري جيلاً بحاله بين أبناء النادي الأبيض.. أقصد الزمالك العتيد.. واسمحوا لي أن أنشر هنا ما كتبته الزميلة "الأهرام المسائي" في الصفحة الأولي فوق العناوين: "انهيار أخلاقي في الزمالك.. ثم نفس العنوان بنفس الكلمات في صفحة الرياضة!

ولا أريد هنا أن أنشر كلمات وصلة الردح بين رئيس نادي الزمالك واللاعب الشهير بلقب "ملك النص".. حاجة كدة ما تسرش عدو ولا حبيب وبتنزل بالكورة أسفل سافلين ــ كما قال لي مدرب كبير رفض أن يخوض باسمه وسمعته وسط هذا "الوحل الكروي" ــ ولازم يا باشا حد كبير يتدخل لوقف هذه المهاترات في الصحف وعلي الهواء مباشرة والتي يسمعها البيت المصري بكل أسف..

هكذا أيها السادة نعلم أولادنا مبادئ الأدب الرفيع وخلق الرياضة الحق وأول درس هذا التلاسن والتراشق بالألفاظ والعورات علي الهواء مباشرة! وتعالوا نقرأ معًا هذا العنوان من صفحة الرياضة في "الأهرام المسائي": وصلة ردح بين شيكا وكهربا.. يعني بين شيكابالا ومحمود عبدالمنعم الشهير بكهربا لاعبي الزمالك! + خبر يقول عنوانه: "اطردوه من النادي"! علي أي حال نحن لسنا طرفًا في كل هذا العك والتلاسن بالألفاظ والنعوت وألفاظ لا يصح نشرها أو حتي سماعها!

<< لقد قال لي عم أبوالخير سائقي الخاص: أمال يا باشا لو فتحت الفيس بوك.. واللا توتير.. حتلاقي شتائم يندي لها الجبين.. تتناول الأعراض مع اتهامات بكلمات لا يمكن كتابتها.. بين المسئولين الكبار من النادي الأبيض والمدربين واللاعبين حاجة كده مقززة ومقرفة إلي أبعد الحدود! << ثم ما هي حكاية السحر والشعوذة التي طلعت لنا فجأة؟ وما حكاية عمنا جامايكا هذا الذي يقلب نتائج المباريات رأسًا علي عقب؟

برضه مانشيت في "الأهرام المسائي" يقول: رعب في الدوري بسبب شمهورش! + التفاصيل الكاملة لحكايات السحر والشعوذة في القلعة البيضاء! + مانشيت في صفحة الرياضة بالأحمر يقول: شمهورش أنقذهم من الهزيمة! طيب ــ كما قال لي المدرب الكبير ــ ما نجيب شوية سحر من أدغال أفريقيا ونرش الملعب سكر وليمون ــ كما قال جورة سيدهم في أحد اسكتشاته الكروية زمان..

وكمان نجيب من يحضّر لنا أرواح لاعبين كبار رحلوا عنا مثل هيدكوتي وبوشكاش.. عشان ينزلوا الملعب ويسجلوا أهداف عفاريتية شيطانية.. كما حدث في فيلم "4-2-4" للفنان الراحل خفيف الدم يونس شلبي صاحب عبارة: "هو إنجليزي ده يا مرسي".. عندما استعان بساحر أتي له بلاعبين رحلوا عنا.. أسهموا في فوز فريقه بالدوري في الفيلم طبعًا.. ما هي ظاتت بقي.. وبقينا بنجري علي العرافين والدجالين وجامايكا!

إذا كان ترتيبنا الكروي بين منتخبات العالم حاجة وخمسين وعربيًا الثاني..

وهذا الدجل الكروي والشعوذة والمباريات العفاريتي دي والنداءات والشتائم علي الفيس بوك وفي القنوات الفضائية علي مسمع ومرأي من الجميع.. يفسر لنا سر تخلفنا الكروي.. وسلم لي علي شمهورش!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق