ميسى.. أسطورة الليجا
12
125
مارادونا.. كرويف.. زيدان.. بيكهام.. روماريو.. رونالدو.. ريفالدو.. رونالدينهو.. فيجو.. كريستيانو رونالدو.. وآخرون كلهم أساطير نجحوا فى صناعة "الليجا" وتقديمها مع الرعيل الأول من الأساطير القديمة أمثال بوشكاش ودى ستيفانو بطولة المتعة الأولى فى العالم.. ولكن كل هؤلاء عليهم أن يبتعدوا عن المسرح سواء من بقى فى الملعب أو من اعتزل أو من توفى ليترك مقعد النجم الأول والفتى الذهبى ونجم الشباك إلى الموهبة الأعظم فى تاريخ الليجا ليونيل ميسى قائد هجوم فريق برشلونة والمنتخب الأرجنتينى.

الأعظم فى الليجا.. لقب لم يقترن من قبل باسم ليونيل ميسى مقارنة بألقاب أخرى مثل هل هو الأعظم كرويا أم بيليه أم مارادونا.. ومن هو نجم الألفية الثالثة ميسى وحيدا أم كريستيانو رونالدو إلى جانبه

.. نعم ميسى هو أفضل من لعب الكرة فى تاريخ الليجا.. وما فعله فى الأيام الأخيرة يفتح الباب أمام لقب لم يتحدث عنه أحد من قبل وهو أسطورة الليجا بوصف الدورى الإسبانى هو أحد أهم الدوريات فى العالم. والتاريخ يقول إن ميسى صاحب أرقام قياسية فى عالم الليجا، فهو أول لاعب فى البطولة يتخطى عدد أهدافه حاجز الـ300 هدف ولا يزال أمامه الفرصة لإضافة أهداف جديدة يواصل بها الانفراد فى لائحة هدافى البطولة أيضا، فهو الهداف الأول فى تاريخ الليجا وكسر كل الأرقام القياسية المسجلة بأسماء أساطير اللعبة

وفى مقدمتهم بوشكاش ودى ستيفانو وهوجو سانشيز وراءول جونزاليس فى الريال ويوهان كرويف وروماريو ورونالدو ورونالدينهو فى البارسا وغيرهم من النجوم الذين لعبوا للقطبين الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة. وكل هدف يسجله ميسى فى المرحلة المقبلة هو إضافة لرقم قياسى يحطمه كل يوم بوصفه أول الهدافين أو من يحاول الاقتراب من الهدف رقم 400.

والتاريخ أيضا يقول إن ميسى أحد أكثر اللاعبين حصولا على لقب بطل الليجا بعدما حقق مع برشلونة عبر مسيرته الدولية التى انطلقت بشكل فعلى فى عام 2004 ولا تزال مستمرة وهو يقترب من عامه التاسع والعشرين لقب بطل الليجا 7 مرات، وهو يقود الفريق حاليا للحصول على النجمة الثامنة.

ويعد ميسى هو البطل الأول فى تتويج برشلونة بطلا للدورى فى أعوام 2009 ــ 2010 ــ 2011 ــ 2014 ــ 2015 أى 5 بطولات كان فيها هو الفارس الأول فى التشكيلة والرجل الذى تحسم قدمه اليسرى الساحرة الانتصارات الكبرى.

وكان عنصرا فعالا أيضا ولكن ليس فى دور النجم الأول عندما فاز الفريق ببطولة الدورى الإسبانى مرتين عامى 2005 ــ 2006 أى حقق 7 ألقاب فى آخر 11 عاما وهو رقم قياسى يفوق ما ناله ريال مدريد وأتلتيكو مدريد معا فى تلك الفترة. ركلة سلتا والتاريخ دخل ميسى التاريخ مع زميله لويس سواريز بتسجيل ركلة جزاء فريدة من نوعها يقف التاريخ أمامها كثيرا، عندما نفذ ميسى ركلة جزاء فى لقاء سلتا وقام بتمرير الكرة إلى زميله لويس سواريز الذى تقدم وخدع المدافعين وسجل هدفا من سداسية الفريق.

الهدف 10000 أصبح ليونيل ميسى صاحب الهدف رقم 10000 فى تاريخ النادى الكاتالونى فى مختلف البطولات بعد تسجيله فى مرمى سبورتنج خيخون، ليكتب اسمه بأحرف من الذهب الخالص فى سجلات التهديف والأرقام الفريدة فى عالم تسجيل الأهداف فى البارسا. 5 مرات بطلا للعالم يعتبر ليونيل ميسى هو لاعب الكرة الوحيد فى تاريخ الليجا الذى حقق الكرة الذهبية ولقب أفضل لاعبى العالم 5 مرات من قبل متفوقا على أساطير عديدة فى اللعبة، وكان ذلك أعوام 2009 ــ 2010 ــ 2011 ــ 2012 ــ 2015، ويقترب من الكرة الذهبية السادسة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق