علي غلاب نجم تنس الطاولة: رفضت الغش.. فمنحوني جائزة اللعب النظيف
12
125
علي غلاب لاعب تنس طاولة بالنادي الأهلي يعشق التحدي وغاوي بطولات.. تزيّن بالذهب الأفريقي في عمر الصغار والشباب ولعب في أوليمبياد الشباب بالصين.. ولم يشعر بالعيب حين اعترف بالذنب الرياضي ومنحوه جائزة اللعب النظيف.. ومعه كان الحوار:

<< كيف حصلت علي جائزة اللعب النظيف ببطولة العالم بفرنسا؟

- الحكاية بالتفصيل كانت في منافسات الفرق ببطولة العالم وكانت في المباراة مع بلجيكا بعد أن حصلت علي النقطة من ضربة الإرسال ولمست الكرة وجهي وتحديد "الذقن"، ذهبت إلي الحكم الذي لم يلاحظ ملامسة الكرة وجهي، وقلت له ما حدث وفعلاً خسرت المباراة ونسيت الموقف كله كأنه لم يكن لأنني اعتبرت أن ما فعلته شيء عادي أنني لاحظت شيئًا خطأ وأبلغت الحكم به وكان كل همي خسارتنا.

<< هل لو عاد بك الزمن مرة أخري كنت سوف تبلغ الحكم وتخسر المباراة؟

- نعم سوف أفعل ما فعلت مرة أخري.. والخسارة بشرف وأمانة أفضل من المكسب غير الأخلاقي، ويجب علي الجميع أن يحافظوا علي الأخلاق الرياضية، وأنا لا أقبل أن أحصل علي نقطة ليست من حقي ويجب علي الجميع أن يكونوا بمنتهي الصدق والأمانة مع أنفسهم قبل كل شيء.. وأنا أرفض الغش الرياضي.

<< كيف عرفت بفوزك بالجائزة؟

- انتهت المنافسات ورجعنا إلي مصر، وكل هذا لم أسمع عن حصولي علي الجائزة، وأنا في طريقي إلي القاهرة وتحديدًا بالمطار، جاءني اتصال من زميلي اللاعب يوسف عبدالعزيز، والذي ظل لآخر يوم بالبطولة، حيث إنه كان مسافرًا إلي سويسرا وهو من أبلغني بفوزي، وكنت وقتها لم أصل إلي البيت حتي إنني لم أتسلم الجائزة بعد.

<< من تسلم الجائزة؟

وهل هي مجرد مبلغ مالي فقط؟

- كابتن أشرف حلمي الذي كان مازال بالبطولة تسلمها نيابة عني، والجائزة عبارة عن علبة بها شكل مضرب تنس طاولة وشيك مالي بمبلغ 1500 دولار، وهي عبارة عن منحة مالية من الاتحاد الدولي، بهذا المبلغ توضع في تذكرة أو معسكر أو بطولة من قبل الاتحاد الدولي، وهي مبلغ رمزي تقديرًا من الاتحاد الدولي لهذا الموقف الذي قمت به أثناء البطولة.

<< ما شعورك بعد حصولك علي الجائزة؟

- أنا في منتهي السعادة الآن.. ولكنني قبل أن أعرف فوزي بجائزة اللعب النظيف كنت حزينًا لخسارتنا، ولكن بعدما عرفت بفوزي بالجائزة من يوسف عبدالعزيز فرحت جدًا، وقلت هذه الجائزة بألف فوز، والحمد لله عليها وأجمل شيء أنها آخر بطولة سوف أشارك فيها كناشئ، ولهذا كنت سعيدًا أن يكون ختام منافساتي في الناشئين بهذه الجائزة العظيمة.

<< بما تفسر هذه الواقعة التي قدمتها للمجتمع الدولي عن اللاعب المصري؟

- الأخلاق هي نظام حياة لديَّ.. وأنا تربيت ونشأت علي هذه الأخلاق، ويجب أن يقدم اللاعب المصري نفسه للعالم ليس بطلاً فقط ولكن بطل لديه أمانة وأخلاق رياضية يتشرف بها أمام العالم كله.

<< وما رد فعل والدك ووالدتك؟

- في البداية لم أخبر أحدًا، بل انتظرت عودة والدي من عمله حيث يعمل طبيبًا حتي أشاهد ملامح وجهه وأنا أخبره بالجائزة، ولكن فوجئت بأنه عاد إلي البيت وهو يعرف حيث عرف من الإنترنت وتحديدًا من موقع الاتحاد الدولي الذي وضع صورتي مع صورة بطلة العالم علي صفحة علي موقع الاتحاد الدولي ووالدي كان في منتهي السعادة بالفوز.

<< الدراسة في حياة علي غلاب؟

- أنا طالب بكلية طب أسنان جامعة القاهرة الفرقة الثاني.

<< كيف تجمع بين الدراسة والرياضة؟

- أنا دائمًا أحاول أن أنظم وقتي بين المذاكرة والتمرين، وقد حصلت في الثانوية العامة علي 96 في المائة وبالحافز الرياضي كانت 104 في المائة.

<< من مثلك الأعلي؟

- مثلي الأعلي في الرياضة عمومًا والأخلاق هو كابتن محمد رشوان والكابتن محمود الخطيب، وفي تنس الطاولة مثلي الأعلي اللاعب أحمد علي صالح وكابتن أشرف حلمي إضافة الي اللاعب الصيني مالونج.

<< ما أحلامك وطموحاتك؟

- طموحي الرياضي أن أصبح ضمن العشرين علي مستوي العالم رجالاً، وأن أحترف وألعب في دوري أوروبي أما طموحي الدراسي أن أتخرج في كلية الطب وأصبح اسمًا كبيرًا في عالم طب الأسنان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق